جهاز المساعدة البطينية

كتابة يسرى ياسر -
جهاز المساعدة البطينية

جهاز المساعدة البطينية ما هو؟، حيث توجد العديد من الأجهزة الطبية المختلفة التي من الممكن أن يتم زراعتها في جسم الإنسان من أجل القيام ببعض الوظائف والمهام، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا النوع من الأجهزة وكيف يعمل وكذلك الآثار الجانبية لتركيبه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

جهاز المساعدة البطينية

يعتبر هذا الجهاز من الأجهزة التي يتم تركيبها في منطقة القلب وتحديدًا في منطقة البطين من أجل مساعدة القلب على ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة، حيث يعتبر القلب عضو حيوي مهم في الجسم وهو يحتوي على أربعة غرف رئيسية وهم البطين الأيمن والبطين الأيسر والأذين الأيمن والأذين الأيسر، وفي الكثير من الأحيان قد يتعرض القلب في جسم الإنسان إلى مشكلة أو ضرر يعيق قدرته على ضخ الدم إلى أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة وبالتالي يتم اللجوء إلى استخدام مثل هذا الجهاز، ويسمى هذا الجهاز بالمساعدة البطينية وذلك لأنه يتم زرعه في منطقة البطين من القلب سواء كان هذا البطين هو البطين الأيمن أو الأيسر ولكن في أغلب الأحيان يتم زراعة هذا الجهاز في البطين الأيسر وذلك لأن هذا البطين يحتاج إلى القيام بضخ الدم إلى أجزاء الجسم وأنسجته جميعًا ويعتبر هذا الجهاز من الأجهزة المهمة للكثير من مرضى القلب من أجل التعافي بشكل مؤقت أو بشكل دائم.[1]

شاهد أيضًا: يتدفق الدم من القلب للاعضاء عبر

استخدامات جهاز المساعدة البطينية

توجد العديد من الحالات المختلفة التي يستخدم فيها هذا الجهاز الطبي ويتم زراعته في القلب ومن أهم الاستخدامات لهذا الجهاز ما يلي:[1]

  • العلاج المؤقت لبعض الأمراض التي قد تصيب القلب مثل النوبات القلبية أو التهاب عضلة القلب وعلى الرغم من أن هذا الاستخدام أقل شيوعًا بالنسبة للاستخدامات الأخرى إلا أنه مهم حيث أنه يساعد في التعافي المؤقت من المرض لعدة أيام أو حتى أسابيع.
  • العلاج الدائم لبعض الحالات الصحية التي تصيب القلب حيث يتم زرع هذا الجهاز في البطين بدلاً من زراعة القلب، حيث يحتاج الكثير من المرضى إلى زراعة قلب ولكن قد لا يتوفر القلب اللازم لهذه العملية وبالتالي فإن هذا الجهاز يعتبر بديلاً.
  • علاج مشكلة فشل عضلة القلب حيث يكون القلب غير قادر على ضخ الدم إلى أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة وبالتالي يزرع هذا الجهاز من أجل ضخ الدم.
  • تجربة ما إذا كان الجهاز سينجح إذا تم زراعته أو زراعة قلب بالنسبة للمرضى الذين يعانون من فشل عضلة القلب.

أهمية استخدام جهاز المساعدة البطينية

تعتبر هذه الأجهزة من أهم وأنجح أنواع الأجهزة التي تم ابتكارها في الطب، وذلك لما قامت به من دور كبير في إنقاذ الكثير من المرضى من مضاعفات أمراض القلب المختلفة، حيث أن هذه الأجهزة أدت إلى تحسين جودة الحياة عند الكثير من المرضى وساعدتهم على استمرار حياتهم حيث أن الحالات التي تحتاج إلى زراعة قلب قد لا تتوفر لديها إمكانيات العملية أو قد يجد هؤلاء المرضى صعوبة في الحصول على القلب المزروع وبالتالي فإن هذه الأجهزة ساهمت في إيجاد بديل لهذه العملية مما يؤدي إلى استمرار عمل القلب.[1]

شاهد أيضًا: يعود الدم في الدورة الجسمية محمل بثاني أكسيد الكربون الى القلب عن طريق …………

أمراض القلب التي يستخدم فيها الجهاز

هناك العديد من أمراض القلب المختلفة التي يمكن أن يتم استخدام فيها هذا الجهاز ومن أهم هذه الأمراض ما يلي:[1]

  • فشل القلب.
  • النوبة القلبية.
  • التهاب عضلة القلب.
  • الحاجة إلى زرع قلب ولكن لا يتوفر القلب المطلوب.

أضرار جهاز المساعدة البطينية

على الرغم من الاستخدامات والفوائد المتعددة المختلفة لهذا الجهاز إلا أنه قد يسبب الآثار الجانبية المختلفة لمستخدميه وتتمثل أهم الآثار الجانبية التي يسببها هذا الجهاز فيما يلي:[2]

  • اضطرابات في ضغط الدم للمريض حيث يمكن أن يسبب هذا الجهاز بعض الاضطرابات المختلفة في رقم ضغط الدم لذلك يجب متابعته جيدًا.
  • احتمالية تعرض الشخص للإصابة بالجلطات الدموية نتيجة زراعة هذا الجهاز في القلب مما يؤدي إلى حدوث مشكلة في سيولة الدم.
  • الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى خلال تركيب الجهاز في القلب.
  • الإصابة بفشل الجزء الأيمن من القلب نتيجة زيادة معدل ضخ الدم من البطين الأيسر للقلب بطريقة لا يتحملها البطين الأيمن.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل صحيح.
  • الإصابة بمشكلة تجمع السوائل على منطقة الصدر مما يتطلب سحب هذه السوائل.

مم يتكون جهاز المساعدة البطينية

يتكون هذا الجهاز من مجموعة من المكونات حيث يلعب كل مكون دور مهم في الجهاز ويقوم بوظيفة معينة وتتمثل أهم مكونات هذا الجهاز فيما يلي:[1]

  • المضخة: وهي أهم جزء في الجهاز لأنها تقوم بضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة وبالتالي التعويض عن عمل القلب.
  • الأنبوب: وهو يمثل الجزء الواصل بين كلا من المضخة والشريان الأورطي حيث أن هذا الشريان هو المسؤول عن توزيع الدم إلى باقي أجزاء الجسم.
  • الأسلاك والوصلات: حيث أن هذه الأسلاك والوصلات تستخدم من أجل التوصيل لأجهزة التحكم في الجهاز.
  • جهاز التحكم: وهو الجهاز المستخدم في متابعة عملية ضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة وكذلك متابعة الحالة التي يضخ بها الجهاز كما أنه يعطي المعلومات عن الجهاز داخل الجسم من أجل التحكم فيه.
  • البطاريات: وهي الأجزاء التي تمد الجهاز بالطاقة من أجل تشغليه وتكون قابلة للشحن.

شاهد أيضًا: اسباب فشل القلب وما هي اعراضه وعوامل الخطورة

نصائح عند استخدام الجهاز

توجد بعض النصائح التي يجب اتباعها من قبل طاقم الرعاية الصحية عند استخدام هذا الجهاز للمريض من أجل تفادي الأضرار والمخاطر ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[2]

  • متابعة ضغط الدم لدى المريض والحرص على قياسه ومتابعته بقدر المستطاع قبل تركيب الجهاز وبعد تركيبه ومتابعة الضغط حتى بعد خروج المريض من المستشفى والذهاب إلى المنزل.
  • ضرورة اتباع الخطوات الصحيحة والحرص على النظافة والتعقيم من أجل تجنب الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى.
  • مراقبة معدل التنفس الخاص بالمريض ومتابعته باستمرار حتى بعد خروجه من المستشفى ووضعه على جهاز التنفس الصناعي إذا كانت هناك حاجة لذلك.
  • تناول الأدوية التي تزيد من سيولة الدم وتمنع تكون الجلطات بعد الانتهاء من عملية الزرع من أجل الوقاية من خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

كيف يستعد المريض لزرع الجهاز

يجب أن يخبر المريض الطبيب الخاص به والذي سوف يقوم بعملية الزرع عن جميع المعلومات عن التاريخ المرضي وكذلك الأدوية التي يتناولها الشخص وما إذا كان الشخص يعاني من حالات صحية كامنة أم لا، كما يجب أن يقوم الطبيب بفحص المريض وعمل بعض الاختبارات والفحوصات الهامة مثل فحص الدم وفحص وظائف الكبد والكلى وكذلك تصوير القلب باستخدام أكثر من طريقة مثل استخدام الأشعة السينية واستخدام الإيكو وعمل تخطيط لكهربية القلب.[1]

شاهد أيضًا: يتراوح نبض القلب في الدقيقة للرجال البالغين بين

ختامًا نكون قد تعرفنا على جهاز المساعدة البطينية، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الجهاز واستخداماته المختلفة وكذلك الأضرار والآثار الجانبية التي يسببها وكيفية استعداد المريض لاستخدام الجهاز ونصائح عند استخدامه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Circulation.com , Ventricular Assist Devices , 18/01/2022
  2. ^ Stanford health care.com , LVAD Surgery , 18/01/2022
137 مشاهدة