دواء ريمديسيفير لعلاج كورونا Remdesivir

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 3 مايو 2020 , 21:05 - آخر تحديث : 5 مايو 2020 , 15:05
دواء ريمديسيفير لعلاج كورونا Remdesivir

دواء ريمديسيفير لعلاج كورونا هو دواء من الأدوية المضادة للفيروسات مثل الملاريا، والذي يتم دراسته في تجارب لعلاج فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” والوقاية منه، ويعتبر هذا الدواء من بين مجموعة قليلة من الأدوية التي يعتبرها العلماء ومنظمة الصحة العالمية واعدة في علاج الوباء الجديد، وقد أعلن منذ وقت قريب كبير خبراء الأمراض المعدية في الحكومة الأمريكية الدكتور أنتوني فوسي أن البيانات التي أخذت من أحد التجارب السريرية أظهرت أن هذا العقار له تأثير واضح وإيجابي في تقليل الوقت اللازم للتعافي من فيروس كورونا الجديد[1].

دواء ريمديسيفير  لعلاج كورونا

ريمديسيفير هو دواء تجريبي مضاد للفيروسات أنتجته شركة الأدوية الأمريكية Gilead، تم إنتاجه في البداية كعلاج محتمل لفيروس إيبولا، وبعد إجراء التجارب السريرية أظهر هذا الدواء نتائج واعدة وتم نشره على نطاق أوسع في المناطق المتأثرة بالإيبولا في أفريقيا، ومع ذلك في عام 2019 صرح المسؤولين الصحيين الكونغوليون أن الدواء أصبح أقل فعالية في علاج الإيبولا بسبب الأجسام المضادة لذا تم استخدام أدوية بديلة غيره وقل استخدامه بصورة كبيرة.

ومع انتشار فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” تم إحياء آثار ريمديسيفير الإيجابية مرة أخرى لأنه كان قد أظهر نتائج واعدة في الوقاية من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية “ميرس”، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة “سارس” من قبل، والتي تسببها أيضا الفيروسات التاجية مثلها مثل ” كوفيد 19″، لكن هذه الدراسات أجريت على الحيوانات فقط لذا لم يتم اعتماد الدواء لعلاج هذه الأمراض، لكن يتم في الوقت الحالي إجراء التجارب السريرية لمعرفة التأثير الحقيقي للدواء في علاج فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19”.

يمكنك أيضًا مشاهدة: دواء الملاريا لعلاج الكورونا

معلومات عن دواء ريمديسيفير  لعلاج مصابي كورونا

في تجربة تمت برعاية المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أظهرت التجربة التي أجريت على أكثر من 1000 مريض أن الأشخاص الذين تم إعطاؤهم عقار ريمديسيفير تحسنوا بعد متوسط 11 يوم مقارنة بمتوسط 15 يوم لمن لم يتلقوا الدواء، لكن لم يكن هناك تحسن يعتد به إحصائيا بالنسبة لمعدل البقاء على قيد الحياة بين المجموعتين.

وفيروس كورونا الجديد فيروس لا يوجد له علاج أو مصل محدد حتى الوقت الراهن، ويبدو أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو الرئة أو مرض السكري، معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة من مرض “كوفيد 19″،

وهناك مجموعة كبيرة من الأعراض التي تم الإبلاغ عنها من قبل المصابين بمرض “كوفيد 19” بداية من الأعراض الخفيفة إلى الشديدة، وقد تظهر الأعراض بعد يومين إلى 14 يوم من التعرض للفيروس، وقد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من المرض الأعراض التالية [2]:

  • سعال
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس
  • حمى
  • قشعريرة
  • اهتزاز متكرر
  • ألم في العضلات
  • صداع في الرأس
  • إلتهاب في الحلق
  • فقدان للطعم أو الرائحة

ويجب أن تحصل على الرعاية الطبية العاجلة على الفور إذا كنت تعاني من هذه الأعراض:

  • صعوبة في التنفس
  • ألم أو ضغط مستمر في الصدر
  • ارتباك أو عدم القدرة على التركيز.
  • ازرقاق الوجه والشفاه

ينصح بالاتصال بالطوارئ على الفور عند الشعور بهذه الأعراض، كما ينصح بارتداء القناع والقفازات لاسيما عند الشك بالإصابة بفيروس كورونا الجديد.

يمكنك أيضًا مشاهدة: كيف احمي نفسي من فيروس كورونا

تركيبة دواء ريمديسيفير

الصيغة الكيميائية لدواء ريمديسيفير: C27H35N6O8P وهو دواء مضاد للفيروسات، قامت بتطوير هذا الدواء شركة جلعاد للعلوم، وكان الهدف من صناعة هذا الدواء هو علاج فيروس الإيبولا وفيروس ماربورغ، وفي وقت لاحق أظهر الدواء أيضا نشاط مضاد للفيروسات ضد فيروسات RNA مفرد السلسلة مثل: الفيروس التنفسي المخلوي البشري، الفيروسات التاجية مثا السارس وميرس، وفيروس جونين، وفيروس حمى لاسا، وفيروس نيباه، وفيروس هينيبا.

يمكنك أيضا مشاهدة: نسب انتشار مرض كورونا

استخدامات ريمديسيفير

ريمديسيفير هو واحد من الأدوية المضادة للفيروسات، التي تم تطويرها منذ عام 2018 لكي يستخدم في علاج فيروس الإيبولا، كما تم استخدامه في علاج فيروس سارس وميرس وغيرها من الفيروسات الأخرى، إلا أن الدواء لم يحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كعلاج فعال ضد فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19”.

وقد أعلنت الحكومة اليابانية يوم الثلاثاء الموافق الثامن والعشرون من شهر أبريل للعام الجاري 2020 اعتمادها لدواء ريمديسيفير لاستخدامه على المصابين بفيروس كورونا الجديد داخل اليابان، حيث أن هذا الدواء خطف الأضواء من دواء دواء فافيبيرافير المضاد للإنفلونزا، وأصبح هو الدواء المقرر استخدامه في اليابان الأيام القادمة لعلاج مرضى “كوفيد 19″، ويقول الخبراء أن كلا من دواء ريمديسيفير وفافيبيرافير قادرين على تحقيق نتائج واعدة إذا تم استخدامهما في مرحلة مبكرة من مرض كورونا الجديد.

شاهد أيضا: كيف اعرف اني مصاب بالكورونا

الآثار الجانبية لدواء ريمديسيفير

لاحظ الباحثون في تجربة الإيبولا وكوفيد 19 الآثار الجانبية لدواء ريمديسيفير التي شملت ما يلي[3]:

  • زيادة مستويات إنزيمات الكبد مما قد تشير إلى تلف محتمل للكبد.
  • وجود زيادات في إنزيمات الكبد في ثلاثة من مرضى كوفيد 19 في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتشمل الآثار الجانبية الأخرى للدواء كونه واحد من الأدوية المضادة للفيروسات ما يلي:

  • غثيان.
  • تقيؤ.

ولا يوجد في الوقت الحالي نظام جرعات لهذا الدواء، حيث أن الجرعات قيد الدراسة في الولايات المتحدة حاليا، لكن الجرعات المبدئية هي:

  • جرعة أولية لمرة واحدة تبلغ 200 ملغ.
  • جرعة ثانية تبلغ 100 ملغ يوميا لمدة 10 أيام.

ويؤخذ هذا الدواء كحقن عن طريق الوريد.

ومن آثار الدواء الجانبية أيضًا أنه قد يتأثر ببعض الأدوية الأخرى حيث أنه قد يعزز مستوى RDV في مجرى الدم إذا تم تناوله مع أدوية معينة، أو سيقللها إذا تم تناوله مع أدوية أخرى، والأدوية التي قد تسبب هذه التفاعلات مع ريمديسيفير مثل:

  • كلاريثروميسين
  • ريفامبين

شاهد أيضًا: شائعات عن مرض كورونا .. الخرافات والحقائق المتعلقة بكورونا

لذا يجب أن تخبر طبيبك عن جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تستخدمها قبل تناول هذا الدواء، ويجب أيضا أن تخبر طبيبك إذا كنت امرأة حامل أو تخططين للحمل، أو كنت امرأة مرضع، لأنه من غير المعروف ما إذا كان هذا الدواء سيؤثر على الجنين أو يؤثر على الحمل، لكن في التجارب على في الجرذان والقرود أثر الدواء على نمو الكلى في الأجنة، كما أنه من غير المعروف ما إذا كان الدواء يمكن أن يمر في حليب الثدي للرضيع أم لا، لذا يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع من الثدي أثناء تناول هذا الدواء.

وبهذا نكون قد عرفنا هل يمكن أن يكون دواء ريمديسيفير لعلاج كورونا فعال أم لا، ورعرفنا أن الدواء قامت بتصنيعه شركة Gilead  وعرفنا أيضا الاستخدامات الأخرى لهذا الدواء كواحد من الأدوية المضادة للفيروسات والتي استخدمت في علاج الإيبولا، وفيروس سارس وميرس، وما هي الآثار الجانبية للدواء التي أثرت بصورة مباشرة على الكبد وإنزيمات الكبد، ويأمل الكثير في المجتمع العلمي أن يكون هذا الدواء فعال فعلا في علاج فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” لاسيما بعد أن تم اعتماده في اليابان.

المراجع

  1. ^ theguardian.com , Remdesivir: the antiviral drug is being touted as a possible coronavirus treatment – but will it work? , 3/5/2020
  2. ^ who.int , Rolling updates on coronavirus disease (COVID-19) , 3/5/2020
  3. ^ rxlist.com , REMDESIVIR (RDV) , 3/5/2020
1569 مشاهدة