سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

كتابة يسرى ياسر -
سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها من الأمور التي تتعرض لها الكثير من الفتيات والسيدات وتسبب لهم القلق وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وهل ذلك يدل على الحمل والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

الدورة الشهرية

تعتبر الدورة الشهرية أمر طبيعي يحدث للمرأة منذ سن البلوغ وحتى الوصول إلى سن اليأس، فهي حالة فسيولوجية تحدث بشكل طبيعي مادام لم يكن هناك حمل أو مشكلة تؤثر عليها، حيث أنه في كل شهر يتم إنتاج بويضة من أحد المبيضين في الجهاز التناسلي الأنثوي، وتكون البويضة في حالة استعداد من أجل التلقيح والتخصيب بواسطة الحيوانات المنوية، كما يتم امتلاء بطانة الرحم بالأنسجة الدموية ويتم إعدادها من أجل استقبال الجنين، ولكن عند عدم حدوث حمل وعدم تلقيح وتخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي يتم هدم بطانة الرحم وانفجار البويضة ونزول دم الدورة الشهرية الذي تتراوح مدته من ٣ إلى ٥ أيام وقد يزداد، لكن عند حدوث الحمل يتم تلقيح البويضة وتخصيبها ثم تنغرس البويضة في الرحم ولا تحدث الدورة الشهرية، ولذلك فإن غياب الدورة الشهرية عند المرأة من أهم العلامات التي تدل على وجود الحمل، وغالبًا ما تترافق الدورة الشهرية مع مجموعة من الأعراض مثل آلام البطن والظهر وغيرها من الأعراض الأخرى.[1]

شاهد أيضًا: أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه

تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

لكل مرأة ميعاد معين تنزل فيه الدورة الشهرية وغالبًا ما يحدث ذلك كل ٢٨ يوم، وفي الغالب ما يتكرر نزول الدورة الشهرية بانتظام كل ٢٨ يوم وعند بعض النساء قد تتقدم الدورة الشهرية يومين أو تتأخر يومين، كما أنها قد تتأخر لمدة أسبوع أي تصل حتى ٣٥ يوم، وفي هذه الحالة يجب البحث عن السبب حيث أنه من الممكن أن توجد حالة طبية كامنة أو مشكلة صحية أو حمل يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية، وفي حالة وجود حالة طبية فيجب تشخيصها بدقة من أجل تلقي العلاج المناسب.[1]

سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

في بعض الأحيان قد تشعر السيدات والفتيات بالألم المصاحب لفترة الدورة الشهرية مثل تقلصات البطن وآلام الظهر والتعب والإرهاق والأعراض الأخرى في ميعاد الدورة الشهرية ومع ذلك لا تنزل الدورة، وقد يمتد الشعور بالألم ويصل إلى أسبوع، وتوجد عدة أسباب من الممكن أن تحدث وتسبب عدم نزول الدورة الشهرية وتأخرها لمدة أسبوع أو أكثر وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذه الأسباب بشئٍ من التفصيل.[1]

الإجهاد والتوتر

حيث أن الشعور بالتوتر والمشاكل النفسية يؤثر على الدورة الشهرية ويؤدي إلى حدوث اضطرابات فيها سواء بالتقدم أو بالتأخر، ولكن في الغالب ما يؤدي ذلك إلى تأخر الدورة الشهرية لك تصل إلى أسبوع أو أكثر مع زيادة الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية مثل آلام البطن والظهر وتقلصات الحوض وفي هذه الحالة لابد من التقليل من مستويات التوتر والضغط النفسي.[1]

اضطرابات الوزن

حيث يمكن أن يؤدي فقدان الوزن أو زيادة الوزن إلى حدوث تأخر في الدورة الشهرية، حيث أن فقدان الوزن الذي يحدث فجأة يؤدي إلى نقصان عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم وبالتالي التأثير على هرمونات الإباضة، كما أن زيادة الوزن تؤدي إلى زيادة الهرمونات واضطرابها مما يؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية وتأخرها.[1]

شاهد أيضًا: سبب تأخر الدورة الشهرية للبنات

الاضطرابات الهرمونية

حيث يمكن أن تؤدي الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة إلى تأخر الدورة الشهرية لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر ومن أهم الهرمونات التي قد يحدث فيها خلل هرمون الاستروجين والبروجيسترون وكذلك هرمونات الغدة الدرقية وهرمون البرولاكتين وبمجرد عمل اختبار وفحص للدم يمكن تحديد هذه الاضطرابات الهرمونية والعمل على علاجها.[1]

ممارسة التمارين الرياضية الشديدة

حيث أن الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية الشديدة والصعبة يمكن أن يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية مما يؤدي إلى تأخرها حيث أن الإفراط في ممارسة الرياضة يؤدي إلى اضطرابات في نشاط الغدة الدرقية والغدة النخامية مما يؤثر على الهرمونات التي تفرزها جسم المرأة ويؤخر الدورة الشهرية.[1]

الإصابة ببعض الأمراض

يمكن أن تؤدي الإصابة ببعض الأمراض في الجهاز التناسلي الأنثوي إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم نزولها في الميعاد ومن أشهر هذه الأمراض هي أمراض المبايض وأمراض الرحم حيث يمكن أن تؤدي تكيسات المبايض إلى مشكلة تأخر الدورة الشهرية وكذلك يمكن أن تؤثر الأورام التي تصيب الرحم على الدورة الشهرية وتؤدي إلى تأخرها.[1]

تناول بعض الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى حدوث تأخر في ميعاد نزول الدورة الشهرية ومن أهم هذه الأدوية أدوية منع الحمل وكذلك أدوية العلاج الكيميائي والأدوية التي تستخدم في علاج الاكتئاب والحالات النفسية المختلفة.[1]

أعراض قد تحدث مع تأخر الدورة الشهرية

في بعض الأحيان قد تعاني المرأة من تأخر الدورة الشهرية مع بعض الأعراض الأخرى ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • آلام البطن والتقلصات.
  • آلام الظهر.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • ظهور حب الشباب.
  • تساقط شعر الرأس.
  • نمو الشعر بشكل زائد في الجسم.

أضرار تأخر الدورة الشهرية

يعتبر نزول الدورة الشهرية من الأمور المهمة حيث تعمل الدورة الشهرية على تنظيف الرحم من المواد المختلفة وبقايا الدم المتراكم فيه ولذلك فإن تأخر الدورة الشهرية من الممكن أن يسبب الكثير من الأضرار المختلفة والتي من أهمها ما يلي:[2]

  • التعرض لخطر الإصابة بمشكلة هشاشة العظام وذلك لأن هرمون الاستروجين يلعب دور مهم في صحة العظام وبالتالي عند وجود خلل فيه.
  • الإصابة بمشاكل في المبايض ومشاكل في القدرة على الإنجاب في المستقبل إذا كان التأخر بسبب الإصابة بتكيس المبايض.
  • الشعور بالتعب والقلق وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المختلفة.

شاهد أيضًا: مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل وأسباب تأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية والحمل

في بعض الأحيان قد يدل تأخر الدورة الشهرية على حدوث الحمل حيث أن تخصيب البويضة يؤدي إلى عدم نزول الدورة الشهرية ولكن ليس في جميع الحالات يكون تأخر الدورة الشهرية دليل على وجود حمل، حيث توجد الكثير من الحالات الأخرى التي تؤدي إلى تأخر الحمل كما تحدثنا سابقًا، لذلك عند الشك في وجود حمل لابد من الانتظار فترة أسبوع أو عشرة أيام بعد تأخر الدورة الشهرية ثم يتم إجراء تحليل الحمل بالدم أو البول للتأكد من وجود حمل.[1]

متى يجب زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب عندما تعاني المرأة من تأخر الدورة الشهرية مع وجود آلامها ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[1]

  • استمرار غياب الدورة الشهرية أكثر من أسبوع حيث أن التأخر لأكثر من هذه المدة من الممكن أن يؤدي إلى العديد من الأضرار والمشاكل.
  • الشعور بوجع شديد في منطقة البطن والحوض لا يزول مع الوقت.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • ظهور حب الشباب بكثرة في الوجه والجسم.
  • زيادة نمو شعر الجسم.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • زيادة الوزن المفاجئة.

نصائح لانتظام الدورة الشهرية

هناك بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها من أجل انتظام الدورة الشهرية ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

  • علاج الحالات الصحية الكامنة التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية مثل تكيسات المبايض أو مشاكل الهرمونات.
  • عدم اتباع طرق تؤدي إلى زيادة أو فقدان الوزن بطريقة مفاجئة بينما يجب اتباع طرق صحية من أجل الوصول إلى وزن صحي.
  • الابتعاد عن الضغط والتوتر والضغط النفسي.
  • تناول نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية.
  • شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل.
  • ممارسة التمارين الرياضية دون الإفراط فيها.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان الدورة خلصت؟

ختامًا نكون قد تعرفنا على تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها، وأهم أسباب ذلك والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب وبعض النصائح لانتظام الدورة الشهرية والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health.com , 10 Reasons for a Missed Period , 21/01/2022
  2. ^ WebTeb.com , مخاطر تأخر الدورة الشهرية , 21/01/2022
165 مشاهدة