شفيت من الخوف من عدم النوم

شفيت من الخوف من عدم النوم

شفيت من الخوف من عدم النوم وأسباب الإصابة برهاب النوم وأفضل طرق العلاج لتلك الحالة من الأمور المهمة التي ينبغي لمن يعاني من مشكلات في النوم أو الأرق الطويل التعرف عليها ومحاولة تطبيق الحلول ليتمكن من النوم بشكل طبيعي مستقر، والنوم من أهم العادات الفسيولوجية التي يحتاج إليها الجسم ولا يمكنه الاستغناء عنها، وفي موقع محتويات نتعرف على أسباب الخوف من النوم، وأعراض تلك الحالة والعلاجات التي تساعد في تجاوز هذا الخوف المرضي.

النوم

النوم هو أحد الحاجات الضرورية التي تحتاج إليها كل الكائنات الحية، ففي النوم يقوم الجسم بالاسترخاء واستعادة النشاط وتعويض المجهود والتعب الذي فقده خلال اليوم، كما يقوم الجسم خلال مرحلة النوم ببناء الخلايا الجديدة والتخلص من الخلايا القديمة والتالفة، والنوم ليس حالة من فقدان الوعي، ولكنه حالة من الاسترخاء العميق بحيث يكون النائم مستجيباً للمؤثرات السمعية التي تحدث حوله، ويمكن أن توقظه في الغالب، وقد أثبتت التجارب العلمية والدراسات التي أجريت على الكائنات الحية أن كل الكائنات لا بد لها من النوم حتى الحيتان في أعماق المحيطات تنام من خلال إبقاء نصف المخ مستيقظ لإتمام عملية التنفس ومنع الغرق والنصف الآخر ينام ثم يحدث التبادل بين النصفين، فينام النصف الذي كان مستيقظاً والعكس.

شفيت من الخوف من عدم النوم

الخوف من النوم هو حالة من حالات الرهاب المرضي والوساوس التي قد تصيب الإنسان، وتسبب له الكثير من القلق والتوتر، وتنغص عليه حياته فلا يستطيع النوم بشكل طبيعي ويخاف من النوم من الأصل، فتكثر الوساوس في رأسه أنه لن يتمكن من النوم في المساء في الموعد المعتاد له ويبقى مستيقظ وهو ما يؤثر على نشاطه خلال اليوم ويؤثر على صفاء ذهنه وتوتر أعصابه، وفي حالة استمرار هذه المشكلة قد يؤدي الأمر إلى الجنون والإصابة بالأمراض النفسية أو الموت.

ومن تجارب النجاح في الشفاء من الخوف من عدم النوم قصة سيدة متزوجة وكانت تخاف من عدم النوم كل يوم وكانت تطلب من زوجها البقاء مستيقظًا حتى تنام وكان زوجها يساعدها في ذلك، ولكن اضطر زوجها للسفر لمدة من الوقت وهو ما أثر على نفسيتها وزادت الوساوس القهرية لديها وقل لديها النوم وعانت الكثير من التعب والقلق، واتصلت السيدة بأحد أقاربها الأطباء النفسيين الذي تواصل معها وأرشدها إلى أهمية طرد الوساوس والتفكير في النواحي الإيجابية قبل النوم، والتأكيد في نفسها أن كل الناس ينامون فلماذا لا أنام أنا؟ وبالفعل تحسنت حالة السيدة وأصبحت تنام بشكل أفضل بكثير من الأول.

شاهد أيضًا: كيف تعدل نومك ؟ وما هي أسباب اضطرابات النوم وأعراضه؟

أسباب الخوف من عدم النوم

الخوف من عدم النوم هو حالة من حالات الفوبيا المرضية التي يصاب بها الإنسان والوساوس التي تهاجمه وتدفعه إلى الاعتقاد انه لن ينام في الليل ومن ثم يحاول النوم كثيرًا ولكن تتسلط عليه هذه الأوهام فلا يستطيع النوم ومن ثم لا يمكنه ممارسة حياته بشكل طبيعي، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة برهاب الخوف من عدم النوم منها ما يلي:

  • الارتباط النفسي في داخل الشخص بمشاعر سيئة حال النوم مثل رؤيته لشخص يعاني من الألم في أثناء النوم، أو تعرض الشخص لحادث مؤلم أو صدمة في أثناء النوم ما يجعل عقله الباطن يرفض النوم حتى لا تتكرر الصدمة.
  • كثرة رؤية الكوابيس وتكرار مهاجمتها للشخص في النوم.
  • الإصابة بالقلق والتوتر والاكتئاب أو الإصابة بالاضطرابات النفسية والعصبية للشخص.
  • الاعتقاد المرضي في العقل الباطن للشخص بأن كل ما يحيط به هو من الأمور الخطيرة التي قد تسبب له الموت والوفاة فيكون الحل الأمثل البقاء مستيقظًا ليتمكن من رد الخطر عند حدوثه.
  • الإصابة باضطرابات النوم المتكررة والتي تتمثل في القلق والتوتر والاستيقاظ كثيرًا في الليل وهو ما يسبب القلق للشخص لا سيما كبار السن ويدفعه إلى البقاء مستيقظ لأطول فترة.
  • تغيير مواعيد النوم تبعًا لمواعيد العمل بشكل متكرر وغير منضبط وهو ما يؤثر على الساعة البيولوجية للإنسان.
  • تعرض الشخص لحالات الانقطاع النفسّي النومّي وهي حالة يتوقف فيها الشخص عن التنفس في حالة النوم بسبب وجود مشكلات في مجرى التنفس لديه أو وجود لحمية في الأنف، ومع تكرار التجربة يصاب الشخص بالخوف من الموت في أثناء النوم.

أعراض الخوف من عدم النوم

تختلف أعراض الخوف من عدم النوم من شخص إلى آخر حسب استعداد الشخص النفسي ومدى قدرته على مواجهة الوساوس والقلق، ومن أبرز أعراض الخوف من عدم النوم ما يلي:

  • الشعور بضيق في التنفس وصعوبة في التقاط الهواء ويزيد له الشخص الشعور بالاختناق.
  • اضطراب ضربات القلب وعدم انتظام الحالة الطبيعية للدورة الدموية في الجسم.
  • الرعب الشديد والخوف المبالغ فيه عند الدخول في الفراش والاستعداد للنوم.
  • التعرق الشديد حتى في أوقات الشتاء والبرد.
  • الشعور بجفاف الفم وقلة اللعاب.
  • الارتباك وصعوبة الكلام.

علاج الخوف من عدم النوم

الخوف من عدم النوم هو حالة من عدم الاستقرار النفسي والرهاب المرضي الذي يصيب الشخص، و من ثم فالأمر يحتاج في كثير من الأحيان إلى استشارة الطبيب ومراجعة الأخصائيين النفسيين لا سيما إذا طالت مدة الخوف من عدم النوم وصارت هناك صعوبة شديدة في النوم بشكل طبيعي وتأثرت الحالة النفسية والجسدية للمريض، وفيما يلي نتعرف على أهم العلاجات التي تساعد في التخلص من رهاب الخوف من عدم النوم:

العلاج بالتنويم المغناطيسي

يعتبر التنويم المغناطيسي من العلاجات الآمنة والفعالة لحالات الخوف من عدم النوم، والتنويم المغناطيسي يكون من خلال الطبيب النفسي المختص والذي من خلاله يخاطب الطبيب العقل الباطن للمريض ومن ثم يتعرف على الأسباب الحقيقية لعدم النوم وإصابته بالخوف منه، ويمكن من خلال التنويم المغناطيسي زرع المشاعر الإيجابية والأفكار الجيدة عن النوم في عقل المريض الباطن دون أن يشعر فتتحسن حالته النفسية ويقل شعوره بالخوف والرهاب.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب النوم الزائد واضراه وعلاجه

البرمجة العصبية اللغوية

تعتمد هذه الطريقة على الاستماع للمريض وتدوين الملاحظات بدقه عن حالته، ويقوم الطبيب المختص فيها بالتركيز مع المريض والانتباه للألفاظ والكلمات التي يستخدمها في شرح حالته وعدم قدرته على النوم وخوفه منه، وبتحليل هذه الألفاظ والكلمات يمكن للطبيب النفاذ إلى معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة خلف خوف المريض من النوم والعمل على حل هذه المشكلات بطريقة علمية سليمة.

العلاج السلوكي المعرفي

وهي طريقة من طرق العلاج الطبي النفسي للخوف من عدم النوم، وفيها يقوم الطبيب بتعريض المريض لمسببات عدم النوم والخوف منه بشكل بطئ وعلى دفعات وملاحظة رد الفعل للشخص تجاه هذه المسببات ومن ثم تحديد أقواها تأثيرًا عليه والعمل على علاج هذه المشكلة.

نصائح للتخلص من الخوف من عدم النوم

هناك عدد من النصائح والممارسات التي تساعد في التخلص من خوف الشخص من عدم النوم منها ما يلي:

  • التقرب من الله سبحانه وتعالى والاعتقاد الجازم أن الأمور كلها بيد الله فلا يصيب الإنسان من خير أو بلاء إلا بأمر الله وحده.
  • الحرص على تأدية الصلاة في مواعيدها والإكثار من ذكر الله في كل الأوقات.
  • تلاوة أذكار الصباح والمساء كل يوم وأذكار قبل النوم وقراءة آية الكرسي والمعوذتين وسورة الإخلاص قبل النوم والنفث في الكفين بهما ومسح الجسم.
  • أخذ حمام دافئ قبل الدخول إلى الفراش وهو ما يساعد في تهدئة الأعصاب والاسترخاء.
  • تجنب النوم في النهار حتى يكون الجسم في أشد حالات حاجته للنوم في المساء ومن ثم تتغلب حاجة الجسم للنوم على الأرق والوساوس القهرية.
  • التخلص من الوحدة والاكتئاب والبحث عن صحبة جيدة تعوض الشخص وتساعده في تجاوز الأزمات والمشكلات النفسية التي قد يمر بها.
  • ترك الاهتمام والانشغال بالمستقبل وما يمكن أن يقع فيه وتسليم الأمور كلها لله سبحانه وحده.
  • تناول الطعام الخفيف في المساء وتجنب امتلاء المعدة قبل الدخول في الفراش وهو ما قد يسبب الأحلام والكوابيس المزعجة التي تزيد من خوف الشخص من النوم.
  • تهيئة مكان مناسب للنوم عبر الاهتمام بتقليل الإضاءة في غرفة النوم ومنع الإزعاج والأصوات المرتفعة وتنظيف الفراش قبل الدخول فيه.

وبذلك نكون قد تعرفنا على شفيت من الخوف من عدم النوم، وأسباب الإصابة برهاب عدم النوم، كما تعرفنا على أعراض هذه الحالة والعلاجات الطبية والنفسية لها، وتعرفنا أيضًا على أهم النصائح التي تساعد في التخلص من الخوف من عدم النوم.

19 مشاهدة