صحة اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر ثلاثًا عند المرض؟

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 18 سبتمبر 2021 , 21:09
صحة اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر ثلاثًا عند المرض؟

اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر، وهو أحد الأدعية التي وردت في السنّة النبويّة وسوف نتحدث عنه في هذا المقال، حيث أنّ اله سبحانه قد خلق مع كلّ داءٍ دواء، وأول ما يفكر به الإنسان عندما يمرض يفكر بالله تعالى ويرتجي منه الشفاء، ويفكر في دعائه سبحانه ليشفيه من كل علّة تصيبه أو تصيب أغلى الناس على قلبه.

اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر ثلاثًا عند المرض؟

اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر ثلاثًا عند المرض؟ وهذا غير صحيح حيث ورد قول هذا الدعاء سبع مرات في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام، الذي قال فيه: “ضعْ يدك على الذي يَألم مِن جَسَدِك وقُل: بسم الله ثلاثا، وقُل سبعَ مرات: أعوذُ بعزة الله وقُدرتِه من شَرِّ ما أجد وأُحاذر”.[1]

شاهد أيضًا: دعاء الشفاء والفرج العاجل

شرح حديث اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر

ومعنى الحديث الذي ذكرنا آنفًا أن عثمان بن أبي العاص الصحابيّ الجليل سأل رسول الله عليه الصلاة والسّلام أنّه يشكو من مرض في جسده، فماذا يقول، فقال له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن يقول هذا الدعاء: “بسم الله ثلاثاً، ويضع يده على موضع الألم، ثم يقول: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”، يقولها سبع مرات، وذلك من أسباب الشفاء، وهو ما يجب أن يفعله الإنسان إذا ما أحسّ بمرض ما أو تعب في جسده، فإنه يسكن الألم بإذن الله عز وجل.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الدعاء للكافر بالشفاء

أدعية للشفاء من المرض

جاء في القرآن الكريم والسنّة النبويّة العديد من الأدعية والأحاديث والآيات التي ينبغي للمسلم أن يدعو بها إن أصابه المرض أو أصاب أحد أقربائه أو أبنائه أو أهل بيته، وهي آيات وأحاديث كثيرة، أمّا الأحاديث فمنها الصحيح ومنها الحسن ومنها دون ذلك، نذكر منها ما يأتي:[3]

  • من القرآن الكريم: قراءة سورة الفاتحة، وتكرارها سبع مرّات، قراءة آية الكرسي الواردة في سورة البقرة، قراءة المعوذتين؛ وهما: سورتي الفلق والناس، وتكرار كلّ واحدة منهما ثلاث مرّات، وقراءة سورة الإخلاص وتكرارها ثلاث مرّات، وقراءة أول خمس آيات من سورة البقرة.
  • من السنّة النبوية: الدعاء بقول: “أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ التي لا يُجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما خلق وذرأَ وبرأَ ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ ومن شرِّ ما يعرجُ فيها ومن شرِّ ما ذرأ في الأرضِ ومن شرِّ ما يخرجُ منها ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلّا طارقاً يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ”، والاستغاثة بالله تعالى وكلماته التامّة من غضبه وعقابه ومن الشياطين وهمزهم بقول: “أعوذُ بِكلماتِ اللَّهِ التَّامَّة من غضبِه وعقابِه وشرِّ عبادِه ومن همزاتِ الشَّياطينِ وأن يحضرونِ”.

وهكذا نكون قد أجبنا على اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر ثلاثًا عند المرض؟، كما شرحنا الحديث الشريف الذي جاء فيه هذا الدعاء، وأخيرًا ذكرنا بعض أدعية الشفاء من السنة النبوية والقرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ تخريج المسند , كعب بن مالك،شعيب الأرناؤوط،27179،صحيح لكن من حديث عثمان بن أبي العاص
  2. ^ islamweb.net , باب عيادة المريض وثواب المرض , 18/09/2021
  3. ^ saaid.net , الرقية الشرعية من الكتاب والسنة , 18/09/2021
46 مشاهدة