طريقة استخدام جهاز الحمل ونصائح تزيد دقة نتائج اختبار الحمل

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 25 يوليو 2021 , 17:07
طريقة استخدام جهاز الحمل ونصائح تزيد دقة نتائج اختبار الحمل

طريقة استخدام جهاز الحمل من الأمور التي يسأل عنها الكثير من السيدات للتأكد من وجود الحمل، حيث يوجد في الصيدليات العديد من أنواع أجهزة واختبارات الحمل المختلفة التي يمكن إجراؤها في المنزل، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذه الأجهزة وطريقة عملها وكيفية استخدام أجهزة الحمل المنزلية بطريقة صحيحة لتجنب النتائج الخاطئة وكذلك أسباب وجود نتائج خاطئة، كما سنتعرف على أهم علامات الحمل المبكرة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

الحمل

تعتبر فترة الحمل من أهم الفترات في حياة كل امرأة فهي الفترة التي تتهيأ فيها لكي تصبح أم، وفي الغالب ما تكون هذه الفترة حوالي تسعة أشهر ينمو فيها الجنين ويتطور في رحم الأم إلى أن يحين موعد الولادة، ويحدث الحمل نتيجة تلقيح البويضة الموجودة في جسم المرأة عن طريق حيوان منوي من الرجل ويحدث الإخصاب والتلقيح وتنغرس البويضة في بطانة الرحم ليتكون الزيجوت الذي ينمو ويصبح جنين بمرور الوقت، وتحرص العديد من السيدات على معرفة الحمل مبكرًا حتى تأخذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على صحتها وصحة الجنين ولكي تذهب للطبيب من أجل متابعة الحمل ومن أجل ذلك تقوم الكثير من السيدات بشراء أجهزة واختبارات الحمل من الصيدلية للتأكد من وجود الحمل.[1]

شاهد أيضًا: متى يظهر الحمل في البول بعد التلقيح ؟ نصائح للمرأة بعد التأكد من حدوث حمل

ما هو فحص اختبار الحمل

فحص اختبار الحمل هي اختبارات تساعد على الكشف عن وجود الحمل، حيث أنها تكشف عن هرمون يسمى هرمون الحمل يتم إفرازه في الدم وفي البول عند زرع البويضة في جدار الرحم، وهناك نوعان أساسيان من اختبار الحمل منها اختبار الحمل بالبول وهو يعمل عن طريق تعيين هرمون الحمل في البول ويتم إجراؤه في المنزل، وهناك اختبار تعيين هرمون الحمل في الدم وهذا يتم إجراؤه في معامل التحاليل وهو أكثر دقة وكفاءة من اختبار الحمل المنزلي ولكنه يأخذ وقت لكي تظهر النتيجة على عكس اختبار الحمل المنزلي فتظهر النتيجة خلال دقائق.[1]

طريقة استخدام جهاز الحمل

لكي يتم الحصول على أفضل النتائج باستخدام اختبار الحمل يجب اتباع بعض الخطوات والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • التأكد من صلاحية جهاز الحمل حيث أنه إذا كان منتهي الصلاحية فستكون النتائج غير صحيحة بسبب فساد المواد التي ستكشف عن وجود هرمون الحمل في البول.
  • إجراء الاختبار في الصباح أفضل من إجراؤه في المساء حيث أن هرمون الحمل يكون مرتفع في الصباح.
  • قراءة التعليمات جيدًا الموجودة على علبة الاختبار.
  • جمع عينة من البول في وعاء نظيف والتأكد من نظافته وخلوه من أي مادة أخرى.
  • وضع عصا الاختبار في عينة البول بعناية.
  • الانتظار خمسة دقائق تقريبًا قبل تعيين نتيجة الاختبار.
  • إذا ظهرت علامتان باللون الأحمر فهذا يدل على أن اختبار الحمل إيجابي وبالفعل السيدة جامل.
  • إذا ظهرت علامة واحدة باللون الأحمر فهذا يشير إلى أن اختبار الحمل سلبي ولا يوجد حمل.

مبدأ عمل الفحص المنزلي للحمل

يعتمد عمل الفحص المنزلي للحمل على وجود هرمون الحمل في البول وهو هرمون يفرز في الدم بعد انغراس البويضة الملقحة في الرحم ومنه ينتقل إلى البول، ويحدث هذا بعد حوالي ستة أيام من الإخصاب، وتتضاعف نسبة هرمون الحمل في الدم والبول بسرعة فائقة كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبًا، لذلك يجب الانتظار مدة كافية بعد تخصيب البويضة قبل إجراء اختبارات الحمل حتى يستطيع اختبار الحمل تعيين هرمون الحمل في الدم أو في البول.[1]

الوقت المناسب لإجراء الفحص

لابد من الانتظار وقت كافي بعد تأخر الدورة الشهرية حتى يتم إنتاج ما يكفي من هرمون الحمل في الدم أو في البول ويستطيع اختبار الحمل تعيين هذا الهرمون، ويعتبر الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل هو بعد أسبوع أو عشرة أيام من تأخر الدورة الشهرية، وهناك بعض أنواع اختبارات الحمل التي تدعي أنها يمكن أن تظهر الحمل بعد خمسة أيام فقط من تأخر الدورة الشهرية ويمكن للمرأة تجربتها ولكن يجب القيام بالاختبار مرة أخرى بعد مرور عدة أيام.[1]

شاهد أيضًا: متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة

مدى دقة اختبار الحمل

تعتبر اختبارات الحمل المنزلية دقيقة بنسبة تصل إلى 99% تقريبًا مادامت تستخدم بطريقة صحيحة وما لم تكن صلاحية الاختبار منتهية، كما أن اختبارات الحمل بالدم تزداد دقتها عن اختبار الحمل بالبول ولكنها قد تأخذ بعض الوقت قبل ظهور النتيجة على عكس اختبار الحمل المنزلي فتظهر النتيجة خلال دقائق.[1]

علامات الحمل المبكرة

يوجد بعض العلامات المبكرة التي تدل على حدوث الحمل والتي يمكن ملاحظتها ومن أهم هذه العلامات ما يلي:[2]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • تورم حلمات الثدي.
  • صداع الرأس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • التبول أكثر من اللازم.
  • آلام البطن والظهر.
  • نزول إفرازات بنية خفيفة.
  • الإمساك.
  • التغيرات المزاجية والشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب.
  • تشنجات في منطقة أسفل البطن.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة وكره البعض الآخر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • هبوط ضغط الدم.
  • تسارع ضربات القلب.

نصائح تزيد دقة نتائج اختبار الحمل

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل وعند إجراء اختبار الحمل لزيادة دقة النتائج ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • الانتظار لمدة حوالي أسبوع أو عشرة أيام قبل إجراء اختبارات الحمل للحصول على النتيجة الصحيحة.
  • التأكد من صلاحية جهاز الحمل حيث أنه إذا كان منتهي الصلاحية فستكون النتائج غير صحيحة بسبب فساد المواد التي ستكشف عن وجود هرمون الحمل في البول.
  • إجراء الاختبار في الصباح أفضل من إجراؤه في المساء حيث أن هرمون الحمل يكون مرتفع في الصباح.
  • قراءة التعليمات جيدًا الموجودة على علبة الاختبار.
  • جمع عينة من البول في وعاء نظيف والتأكد من نظافته وخلوه من أي مادة أخرى.
  • الذهاب إلى المعمل أو إلى الطبيب بعد الحصول على النتيجة للتأكد منها.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة بعشرة ايام وطرق اختبار الحمل المنزلي

ختامًا نكون قد تعرفنا على طريقة استخدام جهاز الحمل، وكذلك مبدأ عمل الفحص المنزلي والوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل وأيضًا بعض علامات الحمل المبكرة التي تدل على وجود الحمل وكذلك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند استخدام اختبار الحمل للحصول على النتيجة الصحيحة والدقيقة بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ WebMD.com , Pregnancy Tests , 25/7/2021
  2. ^ Mayoclinic.com , Getting pregnant , 25/7/2021
50 مشاهدة