علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

كتابة يسرى ياسر -
علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

علاج التهاب المسالك البولية بالعسل من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث تعد التهابات المسالك من أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز البولي مما يسبب العديد من الأعراض، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وأهم أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه بالتفصيل.

ما هو التهاب المسالك البولية

يعتبر التهاب المسالك البولية من أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز البولي في جسم الإنسان، حيث يتكون الجهاز البولي في جسم الإنسان من مجموعة من الأعضاء المختلفة مثل الكليتين والحالب والمثانة والإحليل، وتحدث التهابات المسالك البولية في الغالب نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية حيث أن البكتيريا بصفة عامة لا تعيش داخل المسالك البولية أو الجهاز البولي، بينما في بعض الأحيان قد تدخل هذه البكتيريا إلى الجهاز البولي، وتسبب حدوث العدوى مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، ويصيب هذا المرض كلا من الرجال والنساء، ولكن نسبة إصابة النساء تكون أكثر من الرجال، وذلك بسبب قصر الإحليل، كما أنه مستقيم عند النساء؛ مما يسبب حدوث العدوى، ويمكن أن تصيب عدوى المسالك البولية أي جزء من أجزاء الجهاز البولي بما في ذلك الكليتين؛ مما يؤدي إلى العديد من المضاعفات والمشاكل الخطيرة، وتوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج هذا الالتهاب مثل استخدام المضادات الحيوية أو استخدام بعض الأعشاب.[1]

شاهد أيضًا: اعراض التهاب المسالك البولية للرجال وطرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

أسباب وعوامل خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية

توجد العديد من الأسباب المختلفة وكذلك عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بمشكلة التهابات المسالك البولية وتتمثل أهم هذه الأسباب والعوامل فيما يلي:[1]

  • الإصابة بنوع من أنواع العدوى البكترية حيث يمكن أن ينتج هذا الالتهاب من الإصابة بعدوى الإشريكية القولونية، والتي يمكن أن تدخل إلى جسم الشخص المصاب من الخارج، وتصل إلى أعضاء الجهاز البولي وتصيبها بالالتهاب.
  • الجنس الأنثوي حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الالتهابات من الرجال بسبب قصر الإحليل لديهم وهو ما يسبب سهولة دخول البكتيريا.
  • التقدم في السن حيث أن الأشخاص كبار السن أكثر  عرضة للإصابة بهذه المشكلة نتيجة الإصابة بمشاكل المثانة والتبول.
  • العوامل الوراثية حيث أن وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالتهابات المسالك البولية يزيد من فرصة الإصابة بها.
  • الإصابة بتشوهات في الجهاز البولي.
  • احتباس البول لفترة طويلة؛ مما يؤدي إلى رجوعه مرة ثانية وقد يكون محملاً بالبكتيريا والسموم.
  • التغيرات الهرمونية مثل التي تحدث بعد الوصول إلى سن اليأس.
  • الإصابة بتضخم أو التهابات البروستاتا عند الرجال.
  • الإصابة ببعض الأمراض المختلفة مثل أمراض نقص المناعة في الجسم أو مرض السكر وكذلك الإمساك المزمن.
  • المعاناة من بعض الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة العلاقة الحميمية مثل مرض السيلان والكلاميديا وغيرها.
  • الإصابة ببعض المشاكل النفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب.
  • النشاط الجنسي حيث أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن الأشخاص النشطاء جنسيًا أكثر تعرضًا للإصابة بالمسالك البولية من غيرهم.
  • حدوث انسداد في المسالك البولية نتيجة الإصابة بحصوات الكلى أو تضخم في البروستاتا.
  • استخدام المواد الكيميائية مثل التي توجد في الصابون أو الغسولات المهبلية ومستحضرات العناية بالأماكن الحساسة.
  • الخضوع لبعض أنواع العلاج مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لمرض السرطان.
  • استخدام القسطرة البولية لفترات طويلة.

أعراض التهاب المسالك البولية

توجد بعض الأعراض والعلامات المهمة التي قد يعاني منها الشخص وتدل على إصابته بالتهاب في المسالك البولية، ولكن ليس ضروري أن يشعر الشخص بجميع هذه الأعراض فإنه قد يشعر ببعض منها فقط وتتمثل أهم هذه الأعراض والعلامات فيما يلي:[1]

  • الحاجة الملحة والمستمرة للتبول حتى لو لم يمر سوى وقت قليل قبل التبول السابق.
  • الشعور بحرقان وألم عند التبول.
  • الشعور بألم عند الجماع.
  • التبول بكميات صغيرة فقط من البول على الرغم من الحاجة الشديدة للتبول.
  • تعكر لون البول.
  • وجود رائحة قوية للبول.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض خاصةً عند النساء حيث تشعر النساء بألم في منطقة الحوض يمتد حتى عظام العانة.
  • الشعور بألم في منطقة الظهر أو منطقة المؤخرة.
  • ظهور دم في البول أو تحول لونه إلى اللون الوردي أو الأحمر وكذلك إلى لون الكولا.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
  • الشعور بضغط على منطقة البطن.
  • سلس البول أو عدم القدرة على السيطرة على عملية التبول.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

في بعض الأحيان قد يكون الالتهاب الحادث في المسالك البولية بسيط ويتم حل المشكلة عن طريق تناول الأدوية ولكن في بعض الحالات قد يتضاعف الأمر ويؤدي هذا الالتهاب إلى مجموعة من المضاعفات والتي تتمثل أهمها فيما يلي:[1]

  • تكرار الإصابة بعدوى أو التهاب المسالك البولية أكثر من مرة مما يؤثر بالسلب على صحة الجهاز البولي عند الشخص.
  • تعرض النساء الحوامل للخطر في حالة تعرضهم لالتهاب المسالك البولية حيث قد يؤدي ذلك إلى الولادة قبل الميعاد الطبيعي أو ولادة طفل منخفض الوزن وكذلك ولادة طفل مبتسر.
  • الإصابة بمشكلة تضيق الإحليل عند الرجال نتيجة الإصابة المتكررة بمشكلة التهابات الإحليل مما يؤدي إلى المضاعفات.
  • الإصابة بتلف الكلى في الجسم نتيجة الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتي لم يتم علاجها حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بتلف الكلى الحاد أو المزمن.
  • وصول العدوى إلى مناطق أخرى في الجسم مما يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة التي تهدد الحياة.

شاهد أيضًا: علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني

علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

يعتبر العسل الأبيض من أهم المواد الطبيعية التي تحتوي على عدد كبير من المواد المهمة التي تساعد في علاج عدد كبير من الأمراض كما أنه يساعد في الوقاية من بعضها، ويحتوي العسل على عدد من المواد التي لها نشاط مضاد للبكتيريا وهو ما يجعل العسل يستخدم في علاج المسالك البولية، وتوجد العديد من العوامل المهمة والمختلفة التي تجعل العسل له نشاط مضاد للبكتيريا مثل مستوى السكر المرتفع الذي يعيق نمو وتكاثر البكتيريا وبالتالي التخلص من الالتهاب في الجهاز البولي، وبالتالي فإن العسل يمكن أن يحل محل المضادات الحيوية في الكثير من الأحيان، كما أن التأثير المضاد للبكتيريا الموجود في العسل يشمل أكثر من ٦٠ نوع من أنواع البكتيريا، مثل البكتيريا الهوائية والبكتيريا اللاهوائية وكذلك البكتيريا الموجبة والسالبة الجرام وغيرها من الأنواع الأخرى.[2]

طريقة استخدام العسل لعلاج التهابات المسالك البولية

توجد أكثر من طريقة يمكن من خلالها استخدام العسل من أجل علاج مشكلة التهاب المسالك البولية فلا توجد طريقة محددة لاستخدام العسل ومن أهم وأشهر هذه الطرق ما يلي:[2]

  • يمكن تناول ملعقة من العسل الأبيض على الريق كل يوم عند الاستيقاظ من النوم حيث أن ذلك يساعد في تطهير الجسم من السموم أو الفضلات وكذلك العوامل التي تسبب الالتهاب.
  • يمكن أن يتم تناول العسل عن طريق إضافته إلى مشروب القرفة الساخن حيث أن كلا من العسل والقرفة يساعدان على تطهير الجسم والتخلص من البكتيريا ومسببات المرض.
  • يتم إضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى ملعقة صغيرة من عصير الليمون وملعقتين صغيرتين من خل التفاح ووضع القليل من الماء وشرب هذا الخليط بعد الإفطار يوميًا حيث يساعد هذا الخليط على التخلص من عدوى والتهابات المسالك البولية.

طرق علاج التهابات المسالك البولية

توجد بعض الطرق المختلفة التي تلعب دور مهم في علاج مشكلة الإصابة بالتهابات المسالك البولية ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • استخدام المضادات الحيوية تحدث إشراف الطبيب والتي تساعد على التخلص من البكتيريا والعدوى التي تسبب التهابات المسالك البولية مثل الأموكسيسيلين، وسيفتراياكسون، والسيفالكسين، وترايميثوبريم/ سلفاميثوكسازول والليفوفلوكساسين وغيرها من أنواع المضادات الحيوية الأخرى.
  • استخدام الأقراص أو الفوارات التي تعمل على تطهير المجاري البولية.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • الذهاب إلى الحمام عند الشعور بالرغبة في التبول.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على المعادن والفيتامينات المهمة لجسم الإنسان والتي تعمل على تقوية المناعة والقضاء على البكتيريا التي تسبب التهابات المسالك البولية.
  • استخدام نوع غسول مناسب للمنطقة الحساسة بناءًا على تعليمات الطبيب ويجب أن يكون خالي من العطور.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة والحرص على تجفيفها، وكذلك لابد من ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط.

شاهد أيضًا: اعراض التهاب المسالك البولية عند النساء .. وأسبابها وطرق علاجها

علاج التهابات المسالك البولية منزليًا

توجد بعض الطرق الطبيعية أو المنزلية والتي يمكن من خلالها علاج مشكلة التهاب المسالك البولية ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • التوت البري: حيث أثبتت الكثير من الدراسات أو الأبحاث أن شرب عصير التوت البري يمنع البكتيريا الضارة من الالتصاق بجدران المسالك البولية وطردها نهائيًا من الجسم مما يؤدي إلى علاجها.
  • الثوم: حيث يتم وصف الثوم بأنه أحد المضادات الحيوية الطبيعية حيث يمتلك العديد من الخصائص المضادة للعدوى والتي تساعد في علاج مشكلة التهاب المسالك البولية.
  • البروبيوتيك: حيث يوجد البروبيوتيك في الزبادي وبعض منتجات الألبان، وهو يساعد في علاج التهابات المسالك البولية عن طريق منع البكتيريا الضارة من الالتصاق بجدران المسالك البولية، وكذلك العمل على تقليل درجة حموضة البول.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين سي: حيث تعمل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي على تكوين مركبات تقضي على البكتيريا الضارة التي تصيب المسالك البولية ومن أهم هذه الأطعمة البرتقال واليوسفي والليمون والجريب فروت والطماطم والجوافة وغيرها.

الوقاية من التهابات المسالك البولية

توجد بعض النصائح والتعليمات المهمة التي من الممكن أن يتم اتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بالتهابات المسالك البولية ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • الحفاظ على النظافة الشخصية للمنطقة الحساسة وتجفيف المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس حتى لا تنتقل البكتيريا إلى الجهاز البولي.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية الواسعة والابتعاد عن الملابس الضيقة التي تحتوي على ألياف صناعية.
  • عدم استخدام مستحضرات تحتوي على مواد عطرية على المناطق الحساسة.
  • شرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.
  • تجفيف المناطق الحساسة بشكل جيد عند غسلها بالماء.
  • الحرص على تناول نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات والمعادن وخاصةً تلك التي تقوي المناعة مثل فيتامين سي والزنك.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر.
  • الدخول إلى الحمام من أجل إفراغ المثانة عند الشعور بالرغبة في التبول، كما يجب أن يتم إفراغ المثانة بعد الجماع.

شاهد أيضًا: علاج التهاب البول عند النساء … علاج التهاب المثانة بالأعشاب

ختامًا نكون قد تعرفنا على كيفية علاج التهاب المسالك البولية بالعسل، كما تحدثنا عن أهم المعلومات عن مشكلة التهابات المسالك البولية وأسبابها وأعراضها وكذلك المضاعفات التي تسببها والطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج هذا الالتهاب وكذلك كيفية الوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Urinary tract infection (UTI) , 16/06/2022
  2. ^ NDTV.com , Diluted Honey May Prove Useful In Fighting Urine Infections: Study , 16/06/2022
41 مشاهدة