علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق

كتابة خضر ديوب -
علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق

علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق يعتبر القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا، حيث يعاني منه ما يقارب 10 إلى 15% من سكان العالم. ويرافق هذا المرض عدة أعراض كالإسهال أو الإمساك. سنتعرف وإياكم عبر موقع محتويات على أعراض وطرق علاج مرض القولون العصبي.

علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق

علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق يكون باستخدام بعض أنواع الأعشاب التي تساعد في تهدئة أعراض هذا المرض، مثل:[1]

  • بذور الحلبة: تساعد في إخراج الفضلات المتراكمة في الأمعاء والتخلص من الغازات، وذلك من خلال شرب مغلي بذور الحلبة.
  • الزنجبيل: هو أحد الأعشاب الغنية بالمواد الحارة كالجنجرول المسؤول عن تخفيف الانتفاخات والآلام البطنية التي ترافق القولون العصبي، إضافةً إلى دوره في تخليص الأمعاء من الفضلات. ويمكن تحضير مغلي الزنجبيل عن طريق غلي كوب من الماء مع ملعقة من الزنجبيل، ثم تركه لمدة لا تزيد عن الخمس دقائق، كما يمكن إضافة الليمون أو العسل لتحسين مذاقه.
  • النعناع: يعتبر من النباتات المؤثرة على صحة الجهاز الهضمي وتهدئته، وذلك لاحتوائه على المنثول الذي يعمل على تخفيف تقلصات البطن والتخلص من الغازات.
  • شاي الشمر والنعناع والكراوية: يساعد في تقليل غازات البطن وتعزيز حركة الأمعاء، كما يعالج الإمساك.
  • بذور الكتان: والتي تساعد بشكل كبير في علاج أعراض القولون العصبي كالتقلصات الناتجة عنه أو الانتفاخ، وتضاف بذور الكتان عادةً إلى السلطة أو لبن الزبادي.
  • شاي الكركم: يعمل على تقليل آلام البطن والتخلص من الغازات، كما يساعد شرب مغلي الكركم في خروج الفضلات المتراكمة في الأمعاء.
  • اليانسون: يساهم بشكل كبير في التخلص من الغازات وإخراجها من البطن، حيث يهدئ مغلي اليانسون من اضطرابات المعدة وحركة الأمعاء التي تصاحب القولون العصبي.
  • شاي الزنجبيل: يساعد شرب الزنجبيل مع القرفة في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، إضافةً إلى علاج تلبك الأمعاء.
  • بذور الشمر: تعمل على التخلص من الغازات وتهدئة حركة الأمعاء، بالتالي التقليل من أعراض القولون العصبي بشكل واضح، حيث يمكن شرب مغلي بذور الشمر أو مضغها في الصباح قبل الإفطار.
  • شاي البابونج: يساعد في تقليل انتفاخ وتقلصات الأمعاء، كما يعمل كمهدئ وعلاج فعال للحد من أعراض القولون العصبي.

أعراض القولون العصبي

يرافق مرض القولون العصبي الكثير من الأعراض، أشهرها:

  • الألم والتشنج: كالشعور بألم في أسفل البطن، والذي يقل عادةً مع التبرز.
  • الإسهال: وهو أشهر أعراض القولون العصبي فهو يؤثر على ثلث مرضى القولون.
  • الإمساك: قد يسبب هذا المرض إبطاء وقت التبرز والإصابة بالإمساك.
  • تناوب الإسهال والإمساك: ويعاني من هذه الحالة 20% من المرضى، ويرافق تناوب الإسهال والإمساك الإحساس بألم مزمن في البطن وهو أكثر حدة من باقي الأنواع.
  • تغيرات في حركة الأمعاء: قد تسبب هذه التغيرات تفاقم الإسهال أو الإمساك.
  • الانتفاخ والغازات: يزيد الهضم المتغير الناتج عن القولون العصبي من إنتاج الغازات في الأمعاء، مما يسبب الانتفاخ الذي يعد أكثر الأعراض إزعاجًا وشيوعًا.
  • عدم تحمل الطعام: يضطر المصابون بالقولون العصبي إلى تجنب بعض الأطعمة المسببة لظهور الأعراض.
  • صعوبة النوم والتعب: يعاني أكثر من 50% من المصابين بالقولون العصبي من التعب، كما يرتبط هذا المرض بالأرق الذي يسبب صعوبة النوم، والاستيقاظ المتكرر.
  • الاكتئاب والقلق: يرتبط هذا المرض أيضًا بالاكتئاب والقلق، حيث يشعر أكثر من 50% من المصابين بالقولون العصبي بالقلق أو اضطراب المزاج.

شاهد أيضًا: ما سبب كثرة الغازات

أسباب القولون العصبي

لم يعرف السبب الحقيقي لمرض القولون العصبي حتى الآن. لكن وفقًا للخبراء، ترتبط الإصابة بالقولون العصبي بوجود مجموعة من المشاكل، أبرزها:

  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالتهاب الأمعاء والمعدة.
  • الاضطرابات النفسية كالقلق والاكتئاب.
  • وجود التهابات بكتيرية في الجهاز الهضمي.
  • فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة.
  • الحساسية لبعض أنواع الأطعمة.
  • قد تلعب الجينات دورًا في الإصابة بالقولون العصبي.

نصائح لتخفيف أعراض القولون العصبي

يمكن تخفيف الأعراض المصاحبة لهذا المرض عبر اتباع بعض النصائح، مثل:

  • اتباع نظام غذائي سليم خالٍ من الأطعمة المهيجة للقولون. ويعتمد على بعض الخضروات المسلوقة والأطعمة الغنية بالألياف، كما يجب شرب كمية كبيرة من الماء يوميًا لا تقل عن اللترين.
  • تقسيم وجبات اليوم إلى كميات صغيرة وتناولها على فترات متقاربة، مع الابتعاد عن الأطعمة الحارة.
  • عدم الإفراط في تناول القهوة والشاي أو المشروبات الغازية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل مستمر، حيث تقلل الرياضة من الإجهاد والتوتر وتحسين حركة الأمعاء، وينصح بركوب الدراجات أو ممارسة اليوغا.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يسبب تركمًا للغازات في البطن والإصابة بالمغص.
  • الحد من الضغط النفسي والتوتر الذي يفاقم أعراض القولون العصبي. كما ينصح باللجوء إلى العلاج النفسي إذا لزم الأمر وممارسة اليوغا أو التأمل.

شاهد أيضًا: الفرق بين اعراض سرطان القولون والقولون العصبي

العلاجات الدوائية لمتلازمة القولون العصبي

تساعد بعض الأدوية في علاج القولون العصبي، مثل:

  • دواء alosetron (Lotronex) المستخدم للإسهال الشديد في القولون العصبي لدى الإناث.
  • دواء لوبيبروستون (Amitiza) المستخدم لعلاج الإمساك السائد عند الإناث.
  • المضاد الحيوي ريفاكسيمين الذي يقلل الإسهال عند مرضى القولون العصبي.
  • دواء الكسادولين.

كما تساعد بعض أنواع الأدوية في تقليل أعراض القولون العصبي، مثل:

  • الأدوية المضادة للتشنج التي تقلل آلام البطن والتقلصات المعوية، إضافةً إلى دورها في إرخاء عضلات الأمعاء.
  • الملينات التي قد تساعد في تقليل الإمساك، على أن تستخدم بحذر.
  • الأدوية المضادة للحركة والتي قد تحد من الإسهال، مثل دواء اللوبيراميد الذي يعمل على إبطاء تقلصات عضلات الأمعاء.
  • تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والتي قد تساعد في تقليل الآلام البطنية والحد من التقلصات المعوية.

في ختام المقال نكون قد تعرفنا على علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق كما تعرفنا على أسباب هذا المرض والنصائح المتبعة للوقاية منه.

المراجع

  1. ^ healthline.com , The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms , 29/11/2021
629 مشاهدة