علاج يقضي على البواسير نهائيا

علاج يقضي على البواسير نهائيا

علاج يقضي على البواسير نهائيا، حيث تعد البواسير مشكلة صحية تصيب الإنسان نتيجة  الإجهاد خلال عملية الإخراج، أو بسبب الجلوس لفترات طويلة على كرسي المرحاض أو نتيجة المعاناة من الإمساك فترة طويلة، وفي هذا المقال سيتم الحديث حول العلاجات التي تقضي على البواسير نهائيًا حسب شدة العدوى ونوعها والأعراض المصاحبة لها، والتطرق إلى التعريف بالأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، والأعراض التي تنتج عنها، وطرق تشخيص والوقاية من الإصابة بالبواسير.

البواسير

تتكون البواسير نتيجة حدوث تورم في الأوردة حول منطقة الشرج أو في المستقيم نفسه، ويعاني حوالي خمسين بالمائة من البالغين من أعراض البواسير في سن الخمسين، ويمكن أن تكون البواسير داخلية أو خارجية، وتظهر البواسير الداخلية داخل الشرج أو المستقيم، وغالبًا ما تتميز أعراضها بالنزيف، والذي غالبًا ما يظهر مع البراز ونادرًا ما يسبب الألم، وأمّا البواسير الخارجية تظهر خارج فتحة الشرج وأعراضها تتضمن الشعور بالألم والحكة في أغلب الأحيان، وتكون الإصابة بالبواسير الخارجية أكثر شيوعًا من البواسير الداخلية.

علاج يقضي على البواسير نهائيا

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة لعلاج البواسير نهائيا حسب نوع العدوى وشدة الأعراض المصاحبة لها، ويمكن التخلص من معظم حالات البواسير بسهولة في المنزل أو بتدخل طبي بسيط، وفي واقع الأمر يعتبر منع الإصابة بالإمساك من أفضل الطرق للتخفيف من البواسير والسيطرة عليها والوقاية منها، كما يمكن أن تقلل بعض ممارسات النظام الغذائي ونمط الحياة بشكل كبير من شدة الأعراض المصاحبة للبواسير [1]، كما في الحالات التي لا تستجيب للعلاج بهذه الطرق يمكن استخدام إجراءات طبية بسيطة وغير جراحية، والتي يطلق عليها الإجراءات الطبية طفيفة التوغل، بينما يوصي أخصائيو الرعاية الصحية في كثير من الأحيان باللجوء إلى العمليات الجراحية  للتخلص من البواسير من الدرجة الثالثة أو الرابعة، وتشمل الخيارات العلاجية للبواسير حسب الحالة الصحية ما يلي:[3]

إجراءات طبية طفيفة التوغل

تتطلب بعض حالات البواسير طرق علاج غير تلك المذكورة أعلاه مثل حدوث نزيف في البواسير، وخاصة إذا كان النزيف مستمرً، وفي حالة عدم استجابة البواسير للعلاجات المنزلية واستمرار المريض بالشعور بالألم، وأيضاً إذا كانت البواسير تؤثر على القدرة لدى الشخص في التبرز، وتتسبب في إعاقة أنشطة الحياة اليومية لديه، وتدعو التوصيات إلى بعض الإجراءات الطبية طفيفة التوغل لإزالة أو تقليل البواسير في هذه الحالات، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإجراءات لا تتطلب في كثير من الأحيان أن يخضع المريض للتخدير العام، كما أنّه يمكن  إجراؤها داخل عيادة الطبيب المختص،[10][5]،  وفي يلي شرح مفصل للإجراءات الطبية طفيفة التوغل:

الربط بشريط مطاطي

تعتبر طريقة الربط باستخدام الشريط المطاطي من أهم طرق العلاج المتوفرة لمرضى البواسير والتي لا تتطلب دخول المستشفى لإجرائها، حيث يتم استخدام هذه العملية لعلاج حالات البواسير أو تدلي البواسير الداخلية، ويتضمن هذا العلاج قيام الطبيب المشرف وضع رباط مطاطي مخصص حول قاعدة البواسير لمحاولة لقطع إمدادها بالدم، وفي غضون أسبوع ستنكمش وتتساقط البواسير التي تم ربطها، وفي واقع الأمر تتشكل الأنسجة الندبية في الأجزاء المتبقية من البواسير مما يؤدي إلى تقلصها بعد فترة، ومن الجدير بالذكر أن نسبة نجاح هذه العملية جيدة جدًا، كما أنها لا تسبب ألمًا شديدًا، كما أن فترة تعافي المريض بعد هذه العملية تعتبر قصيرة.[11][12]

التعافي بعد الربط بالرباط المطاطي

قد يشعر المصاب بألم بعد العملية باستخدام الشريط المطاطي، وقد يتم وصف مسكنات الآلام لتخفيف ذلك، وقد يشعر بالشبع في البطن، أو الرغبة في التبرز، وعادة ما تزول هذه الآثار الجانبية في غضون أيام قليلة، وفي حالات نادرة قد يعاني المريض من نزيف طفيف في الشرج بعد العملية، وقد يستغرق هذا النزيف من  من 7 إلى 10 أيام إلى حين توقفه، وهي الفترة التي تحتاجها البواسير إلى العلاج بشكل نهائي، ويعتبر النزيف في هذه الحالة طبيعيًا وليس مصدر قلق، وبالتالي يتعافى بعض الأشخاص الذين أجروا هذه العملية على الفور، بينما يحتاج البعض للراحة والبقاء في سرير لمدة يومين أو ثلاثة أيام للشفاء.[14]

كيفية إجراء ربط الشريط المطاطي

أثناء العملية يقوم الأخصائي بإدخال أداة طبية تُعرف باسم المنظار في فتحة الشرج، مما يسمح له بفحص البواسير وتطويقها، ثم يقوم باستخدام جهاز مخصص لربط المطاط حول قاعدة البواسير.[13]

المعالجة بالتصليب

يعتمد مبدأ المعالجة بالتصليب على حقن مادة كيميائية حول البواسير المراد علاجها مما ينتج عنه تكوين ندبات تضيق الباسور تدريجياً وتقلصه بمرور الوقت، ويوصى بهذه العملية في الحالات لا تستجيب لطرق علاج البواسير الأخرى، حيث يعتبر العلاج بالتصليب مثاليًا للبواسير الصغيرة، ومن الصعب تنفيذ طريقة الربط باستخدام الشريط المطاطي لهؤلاء المرضى لعدم وجود مساحة كافية لإتمام التثبيت بالشريط المطاطي.[15]

يقوم الطبيب المشرف على عملية المعالجة بالتصليب بإدخال منظار المستقيم في فتحة الشرج، وهو أداة متخصصة مصنوعة من أنبوب صغير متصل بمصدر ضوئي لكشف الأغشية المبطنة للشرج، ثم يقوم الطبيب بحقن المنطقة المصابة والتي تحتوي على الانتفاخ  بسائل طبي مخصص، ومن الجدير بالذكر أنّ العلاج بالتصليب يتطلب بدوره أن يخضع المريض لعدة جلسات من أجل علاج أي بواسير موجودة، وتتم عملية الفصل بين هذه الجلسات لمدة تصل إلى عدة أسابيع.[3]

الشفاء من العلاج بالتصليب

في الوضع الطبيعي يتوقف النزيف الناتج عن البواسير بعد إجراء المعالجة بالتصليب، وإذا كان موجوداً يكون خفيفاً جداً وقد يشعر الشخص ببعض الألم أو الشعور بعدم الراحة، ويمكن استخدام مسكنات الألم للتخفيف الألم الناتج، وقد يشعر المصاب بضغط أو ألم غير واضح لبعض الوقت حتى ثلاثة أيام بعد العملية، وهو علاج يقضي على البواسير نهائيا[17]

التخثر بالأشعة تحت الحمراء

يتم استخدام التخثر بالأشعة تحت الحمراء، أو ما يسمى بتقنية التخثر بالنسبة لحالات البواسير الصغيرة والمتوسطة.[19]

حيث يعتمد مبدأ عملية التخثر على إسقاط ضوء الأشعة تحت الحمراء على البواسير، حيث تؤدي الحرارة الناتجة إلى تكوين نسيج ندبي وتمنع الدم من الوصول إلى البواسير، وتجدر الإشارة إلى إمكانية علاج باسور واحد فقط خلال هذه العملية، وإذا كان هناك أكثر من باسور  فمن الضروري الانتظار لمدة تتراوح من 10 أيام إلى 14 يومًا لتكرار العملية مرة أخرى للباسور الآخر.[18]

الشفاء بعد التخثير بالأشعة تحت الحمراء

عند معظم المرضى يستمر النزف الشرجي بعد العملية لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى عشرة أيام، ويكون النزيف خفيفًا ويتوقف من تلقاء نفسه، ويمكن أيضًا استخدام مسكنات الألم الخفيفة إذا لزم الأمر.[19]

التخثير الكهربائي

في الواقع تشبه تقنية التخثير الكهربي لعلاج البواسير تقنية التخثر بالأشعة تحت الحمراء، والفرق الوحيد بينهما هو استخدام الحرارة الناتجة عن التيار الكهربائي لتكوين نسيج ندبي وقطع إمداد الدم إليه.[13]

جراحة استئصال البواسير

تعد جراحة استئصال البواسير علاج يقضي على البواسير نهائيا، حيث يتم استخدام هذا الخيار في حالات البواسير التي تأخر علاجها وزادت بشكل ملحوظ، مما يقلل من فعالية السيطرة عليها، كما أنّ جراحة استئصال البواسير تستخدم لعلاج البواسير الداخلية التي تتدلى من فتحة الشرج، أو البواسير الخارجية الكبيرة التي تسبب العديد من الأعراض ولم تتحسن بالعلاج المنزلي، أو في حالة كان هناك بواسير داخلية وخارجية، والاستئصال الجراحي يتضمن قطع الأنسجة حول فتحة الشرج من قبل الطبيب، والذي ينتج عنه الشعور بالألم في منطقة الجرح.[4]

تدبيس البواسير

يتم اتباع إجراء تدبيس البواسير لعلاج البواسير الداخلية غير المتساقطة، ويتم ذلك باستخدام جهاز مشابه للدباسة لتغيير مكان البواسير وقطع إمدادها بالدم مما يؤدي إلى تقلصه و يموت الباسور، ويعمل العلاج بالتدبيس بنقل الباسور إلى مكان به نهايات عصبية أقل، مما يعني ألمًا أقل مقارنةً بالاستئصال الجراحي، وتعافيًا أسرع، ونزيفًا وحكة أقل، وهو علاج يقضي على البواسير نهائيا.[4]

العلاجات الدوائية

بعض الخيارات العلاجية للبواسير مذكورة أدناه ، والتي تشمل استخدام الأدوية:[5]

المستحضرات الموضعية

يوصى بها للأشخاص الذين يعانون من تأثيرات طفيفة للبواسير، حيث يتم استخدام الكريمات والمراهم الموضعية بالإضافة إلى التحاميل للبواسير، والتي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، إذ تساعد هذه المستحضرات مؤقتًا في تخفيف الآلام والالتهاب والحكة المصاحبة للعدوى، وهنا تجدر الإشارة إلى أن مدة استخدام هذا النوع من الأدوية يجب ألا تتجاوز أسبوعًا، وخاصة تلك التي تحتوي على الهيدروكورتيزون، ويجب الحصول على موافقة الطبيب المختص عند استخدام المستحضرات الموضعية لأكثر أسبوع، لأن الاستمرار في تناوله لفترة طويلة يمكن أن يسبب ترقق أو ضعف الجلد في منطقة الاستخدام، ومن الضروري استشارة الطبيب إذا كان هناك طفح جلدي أو جفاف الجلد بسبب تطبيق الكريمات أو المستحضرات الموضعية الأخرى.[2][1]

الملينات والحقن الشرجية

يمكن وصف ملينات الأمعاء والبراز والحقن الشرجية التي تمنع الإمساك من قبل الطبيب المشرف، وتكون على شكل أقراص أو كبسولات أو شراب يؤخذ عن طريق الفم، وغالبًا ما يتم تناولها من قبل وقت النوم، وتجدر الإشارة إلى أن استخدام ملينات الأمعاء يمكن أن يؤدي إلى الإسهال وتفاقم أعراض البواسير، لذلك يجب استخدامها بحذر لأنها تساعد على تليين البراز وتسهيل مروره دون التسبب في الإسهال، كما أفادت بعض التقارير أن استهلاك المكملات الغذائية الغنية بالألياف فعال في منع الإمساك.[9][8]

مسكنات الآلام

وهي التي لا تتطلب وصفة طبية لتخفيف حدة الألم المصاحب، ومن الأمثلة على هذه المسكنات الأسبرين، والإيبوبروفين والباراسيتامول.[6]

علاجات منزلية للبواسير

يوصى باتباع عدد من الإجراءات والتدابير المنزلية التي تحل مشكلة البواسير، ومن أهمها ما يلي:[18][19]

  • اتخاذ التدابير في المنزل لتجنب الانزعاج الناجم عن البواسير مثل تضمين المزيد من الألياف في النظام الغذائي، أو استخدام مكملات الألياف ، بالإضافة إلى التمارين الهوائية المعتدلة؛ مثل المشي السريع لمدة 20 إلى 30 دقيقة في اليوم لمحاولة تنشيط حركة الأمعاء، وضرورة التبرز فور الشعور به وعدم تأخيره.
  • استخدم الملينات في حالة عدم نجاح النظام الغذائي الغني بالألياف في حل مشكلة الإمساك.
  • استخدم حمام المقعدة، أي الجلوس في ماء فاتر وليس ماء ساخن لمدة ربع ساعة عدة مرات في اليوم، مما يساعد على التورم واسترخاء العضلة العاصرة الشرجية.
  • وضع كيس ثلج ملفوفًا في قطعة قماش على البواسير لتخفيف الانزعاج والألم الصادر عن البواسير.
  • الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة وجافة.
  • أخذ حمامات ساخنة أو حمامات المقعدة، حيث يساعد الماء الساخن على تهدئة وتقليص البواسير.

مقارنة بين أنواع علاج البواسير

العلاج الوقت المطلوب لإتمام العلاج فترة الاستراحة المطلوبة بعد العلاج الحاجة للمسكنات قبل/ بعد الإجراء
الربط بشريط مطاطي من 5-10دقائق 3 أيّام أو أقل غالبًا
التخثير بالأشعة تحت الحمراء نصف دقيقة-3 دقائق يوم واحد أو أقل دائمًا
العلاج بالتدبيس 90-15 دقيقة يوم واحد-10 أيام دائمًا
الاستئصال الجراحي التقليدي 90-45 دقيقة 14-10 يوم دائمًا

أعراض البواسير

تعتمد أعراض البواسير على المنطقة التي تتكون فيها، حيث يمكن أن تتشكل البواسير داخل المستقيم أو في المنطقة المحيطة بالشرج، وتعتمد الأعراض أيضًا على مدى التورم ومدى انتشاره، والانتفاخ الذي يحدث في الأوردة، ومن أبرز أعراض البواسير ما يلي:[14]

  • شعور بحكة شديدة حول فتحة الشرج.
  • تهيج وألم حول فتحة الشرج.
  • تورم بالقرب من فتحة الشرج.
  • الإحساس بالألم عند التبرز.
  • ظهور الدم مع البراز.
  • عادة ما تختفي الأعراض وتهدأ بمرور الوقت، لكن مشكلة البواسير يمكن أن تؤدي إلى أعراض أخرى مثل ضعف الدم ونقص الحديد، وخاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من البواسير المستمرة.

أسباب الإصابة بالبواسير

تنجم مشكلة البواسير عن تضخم أو انتفاخ الهالة في منطقة الشرج أو المستقيم ، ومن وجهة النظر هذه فإن أحد الأسباب التي تؤدي إلى تورم هذه الأوردة يعتبر من أسباب الإصابة بالبواسير. وتتنوع الأسباب بشكل كبير لتشمل أمراضًا معينة أو أسبابًا أخرى ، وهذا يساعد أيضًا في معرفة السبب الرئيسي لتكوينها. لعلاج البواسير وتقليصها ، وفيما يلي أهم أسباب الإصابة بالبواسير:[15]

  • الحمل: تحدث هذه المشكلة بشكل أكثر تكرارا عند النساء الحوامل، وذلك بسبب تمدد الرحم وضغطه على الأوردة في القولون مما يؤدي إلى تضخم هذه الأوردة.
  • الشيخوخة: البواسير هي المشكلة الأكثر شيوعًا لدى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وأربعين وخمسة وستين عامًا، وهذا لا يعني بالضرورة أن الشباب والأطفال لا يصابون بها أيضًا.
  • الإسهال: يمكن أن تحدث البواسير بعد حالات الإسهال المزمن.
  • الإمساك المزمن: يؤدي الإمساك إلى زيادة الضغط على جدران الأوعية الدموية.
  • الجلوس لفترة طويلة: الجلوس في وضعية الجلوس لفترات طويلة يمكن أن يسبب البواسير.
  • رفع الأشياء الثقيلة: يؤدي الرفع المتكرر للأشياء الثقيلة إلى زيادة الضغط، مما يساهم في تكوين البواسير.
  • الجماع الشرجي: يمكن أن يتسبب الجماع الشرجي في ظهور بواسير جديدة أو زيادة البواسير الموجودة.
  • السمنة: تؤدي السمنة بشكل عام إلى العديد من المشاكل، بما في ذلك البواسير، وهذا ينتج عن زيادة ضغط الدم وزيادة الضغط على منطقة الحوض.
  • أسباب وراثية: يرث بعض الناس جينات وراثية تزيد من احتمالية الإصابة بالبواسير.

تشخيص البواسير

يأخذ الأطباء التاريخ الطبي للشخص ويطرحون أسئلة حول الأعراض التي يتعاملون معها قبل الاختبار. عادة ، يبدأ الطبيب الفحوصات عن طريق فحص فتحة الشرج بالمنظار اليدوي، الذي يحتوي على تجويف في نهايته ، مما يساعد الطبيب على رؤية الأوردة المنتفخة إذا كانت موجودة يمكن أيضًا إجراء اختبارات أخرى، بما في ذلك ما يلي:[16]

  • تنظير القولون: يقطع تنظير القولون شوطًا طويلاً في تحديد سبب الأعراض وتقليل الاحتمالات والأسباب الأخرى التي قد تترافق مع النزيف.
  • التصوير بالأشعة السينية بالباريوم: يتم حقن الباريوم من خلال فتحة الشرج، ثم يتم أخذ صور بالأشعة السينية للمريض، مما يساعد على تحديد الأوردة المنتفخة.

نصائح للوقاية من الإصابة بالبواسير

هناك العديد من الطرق المستخدمة للوقاية من البواسير ، وتعتمد هذه الطرق عادة على نظام غذائي ونمط حياة صحيين. يعتبر تجنب الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالبواسير وسيلة للوقاية. فيما يلي أكثر طرق الوقاية من البواسير شيوعًا:[17]

  • الالتزام اليومي بممارسة الرياضة.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • تجنب الجلوس لفترة طويلة، خاصة على المقاعد الصلبة.
  • تجنب الإجهاد أثناء حركة الأمعاء.
  • الحرص دائمًا على نظافة منطقة الشرج وامسح المنطقة برفق من الأمام إلى الخلف، ويوصى باستخدام مناديل مبللة أو مصممة خصيصًا للبواسير بدلًا من ورق التواليت الخشن، وتجدر الإشارة إلى أنه يُنصح باستخدام ورق التواليت الخالي من الرائحة والصبغات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخضار والفواكه وغيرها والتي تساعد في عملية الهضم والتبرز.
  • شرب الكثير من الماء يساعد في تقليل الإمساك.
  • فقدان الوزن.
  • عدم حبس النفس أثناء التغوط لأن ذلك يزيد الضغط على جدران الأوردة.
  • الذهاب بالحمام عند الشعور بقضاء الحاجة وعدم التأخر في الذهاب إلى المرحاض.
  • تجنب مسببات الإصابة بالإمساك.

وختامًا، تمّ في هذا المقال الحديث حول علاج يقضي على البواسير نهائيا، وتمّ التطرق كذلك إلى التعريف بالأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، والأعراض التي تنتج عنها، وطرق تشخيص والوقاية من الإصابة بالبواسير.

المراجع

  1. ^ everydayhealth.com , How to Treat and Get Rid of Hemorrhoids , 12/12/2020
  2. ^ uptodate.com , Patient education: Hemorrhoids (Beyond the Basics) , 12/12/2020
  3. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Enlarged hemorrhoids: What surgical procedures are used to treat hemorrhoids? , 12/12/2020
  4. ^ uofmhealth.org , Pregnancy: Hemorrhoids and Constipation , 12/12/2020
  5. ^ mayoclinic.org , Hemorrhoids , 12/12/2020
  6. ^ webmd.com , How to Treat Hemorrhoids at Home , 12/12/2020
  7. ^ webmd.com , How to Treat Hemorrhoids at Home , 12/12/2020
  8. ^ dccevv.com , Hemorrhoids , 12/12/2020
  9. ^ health.harvard.edu , 6 self-help tips for hemorrhoid flare-ups , 12/12/2020
  10. ^ niddk.nih.gov , Treatment of Hemorrhoids , 12/12/2020
  11. ^ emedicine.medscape.com , Rubber-Band Ligation of Hemorrhoids , 12/12/2020
  12. ^ uofmhealth.org , Rubber Band Ligation for Hemorrhoids , 12/12/2020
  13. ^ myhealth.alberta.ca , Your Recovery , 12/12/2020
  14. ^ healthline.com , Hemorrhoids , 12/12/2020
  15. ^ medicalnewstoday.com , What to know about hemorrhoids , 12/12/2020
  16. ^ webmd.com , Hemorrhoid Symptoms and Getting a Diagnosis , 12/12/2020
  17. ^ everydayhealth.com , What Are Hemorrhoids? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention , 12/12/2020
  18. ^ health.harvard.edu , Hemorrhoids and what to do about them , 12/12/2020
  19. ^ uptodate.com , Patient education: Hemorrhoids (Beyond the Basics) , 12/12/2020
2532 مشاهدة