علل اهمية تعليم التفكير الناقد والتدريب عليه

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 16 مارس 2021 , 00:03 - آخر تحديث : 15 مارس 2021 , 23:03
علل اهمية تعليم التفكير الناقد والتدريب عليه

علل اهمية تعليم التفكير الناقد والتدريب عليه يعد من أكثر الاسئلة الشائعة، ويعتبر التفكير الناقد مفهوم شائع اختلف فيه علماء النفس وكان لكل منهم رأيه الخاص حول معنى التفكير الناقد، فمنهم من يقول أنه عبارة عن تفكير تأملي والآخر يقول أنه عبارة عن تفكير يأخذ بعين الاعتبار حيث يعتمد على الخبرة والمرور بكثير من الصعوبات التي تعلمها الفرد في حياته، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهمية تعليم التفكير الناقد، فتابعوا معنا.

علل اهمية تعليم التفكير الناقد والتدريب عليه

لتعلم التفكير الناقد أهمية كبيرة حيث أنه يساعد التفكير الناقد في حل المشكلات بطريقة منطقية وعقلانية، ويساعد التفكير الناقد على تحسين طرق التفكير في حل المشكلات، فللتفكير الناقد الكثير من الأهمية في حياتنا لأنه يعتمد على المنطق وعدم الانحياز، ويعتبر التفكير الناقد من المميزات المهمة للكثير من المجالات العلمية.

تعريف التفكير الناقد

للتفكير الناقد الكثير من التعريفات التي سوف نتعرف عليها فيما يلي:

  • قال الفيلسوف جون ديوي أن التفكير الناقد هو عبارة عن تفكير تأملي.
  • أما الفيلسوف جليسر فقد كان له رأي آخر وهو أن التفكير الناقد هو التفكير الي يأخذ بعين الاعتبار والذي يعتمد على المنطق واستخدام الإنسان لمهاراته.
  • أما الباحث روبرت إنيس فقد عرف التفكير الناقد على أنه عبارة عن تفكير عقلاني يعتمد على اتخاذ القرارات.
  • وبالنسبة للناقدة ديانا هالبرن فقد عرفت التفكير الناقد على أنه تفكير هادف يعتمد على استخدام المهارات المعرفية إلى جانب استخدام الاحتمالات لكي يتوصل الفرد إلى كافة الحلول الممكنة.
  • كما قام المجلس الوطني للتفكير الناقد بتعريف التفكير الناقد على أننه عملية ذهنية تقوم على الفهم والاستيعاب والتحليل.[1]

معايير التفكير الناقد

للتفكير الناقد السليم بعض المعايير التي يقاس بها وسوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:-

  • من معايير التفكير الناقد الوضوح حيث لابد أن يتسم بالوضوح في تقديم كل ما لديه من أفكار.
  • إلى جانب وجود الدقة حيث لابد من وجود أدلة ومعلومات صحيحة حول التفكير الناقد.
  • ومن المعايير أيضًا لابد من وجود التحديد وهي تعتمد على تحديد كافة التفاصيل المتعلقة بالفكرة.
  • أيضًا من ضمن هذه المعايير الاتساق وهو عبارة عن تحديد قوة ارتباط الفكرة المطروحة بالمشكلة والقدرة على حلها.
  • لابد من وجود العمق في التفكير والمنطقية في الآراء المطروحة والتي تكون متناسبة مع المشكلة.
  • ومن المعايير أيضًا وجود الإنصاف في عملية التفكير واتخاذ الآراء والعدل في اتخاذ القرارات دون النظر إلى نفوذ طرف عن الآخر.

شاهد أيضًا: بحث عن التفكير الناقد .. مهارات ومعايير التفكير الناقد

مهارات التفكير الناقد وكيفية تطويرها

للتفكير الناقد بعض المهارات التي سنعرضها من خلال الفقرات التالية:

  • لا بد من تحديد المشكلة أولًا وبعض العوامل المؤثرة عليها، حتى يستطيع تحديد بعض المعلومات.
  • لابد من البحث أثناء المشكلة وذلك للعثور على الأسباب المقنعة ويكون ذلك من خلال مصادر معروفة ومقنعة.
  • لابد من عدم التحيز وهو الانحياز إلى جانب دون الآخر.
  • ويجب أيضًا وجود الاستنباط وتحديد الأهمية إلى جانب حب الاستطلاع.

خصائص التفكير الناقد

هناك بعض الخصائص التي تصاحب التفكير الناقد سوف نذكرها فيما يلي:

  • دائما يحفز على الايجابية والإنتاج.
  • من خصائص التفكير الناقد أيضًا الاستمرارية وعدم التوقف.
  • تختلف أشكال التفكير الناقد على حسب المحيط والمكان الذي يحدث به.
  • يرتبط التفكير الناقد بالانفعالات مثل الخوف والقلق.

معوقات التفكير الناقد

هناك بعض المعوقات التي تعيق تعلم التفكير، خصوصًا التفكير الناقد والهادف في ذات الوقت، وسوف نعرف تلك المعوقات فيما يلي:

  • أولًا عدم وجود تقييم مناسب، إلى جانب الغموض أثناء التفكير الناقد.
  • عدم وجود تسلسل في كيفية تعليم التفكير الناقد، ويعد هذا من أكبر المعوقات للتفكير.
  • وجود التهديد الذي يكون ملازم لفكرة التفكير الناقد حيث من الممكن القول أن التفكير الناقد يهدد الود بين الأشخاص.[2]

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على إجابة علل اهمية التفكير الناقد والتدريب عليه، كما تعرفنا على خصائص ومعوقات التفكير الناقد، لكي يعلم جميع الأشخاص اهمية التفكير الناقد في الحياة العلمية والعملية وتأثيره على الفرد والمجتمع.

المراجع

  1. ^ www.forus.jo , التفكير الناقد , 15-3-2021
  2. ^ fac.ksu.edu.sa , مهارات التفكير الناقد وتحسين مسنوى التحصيل , 15-3-2021
879 مشاهدة