كم عمر الأضحية من الابل وما هي شروط اضحية العيد

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 07:07
كم عمر الأضحية من الابل وما هي شروط اضحية العيد

كم عمر الاضحية من الابل يتساءل المسلمين عن عمر الأضحية من الابل وغيرها لكي يقوم بشعائر عيد الأضحى وأن يتقبل الله منه، حيث الهدف من التضحية هو التقرب من الله عز وجل، كما أنها واجبة على الأشخاص الذين يستطيعون التضحية، ولكن الأضحية لها شروط يجب معرفتها قبل ذبحها مع مراعاة عمر الأضحية وأن تكون خالية من المرض والعيوب، بالإضافة إلى النية السلمية وغيرها.

كم عمر الأضحية من الابل

عمر الأضحية من الابل هو خمس سنوات وأكثر حيث يجب أن تكون الأضحية ذات عمر معين بحيث لا تكون صغيرة، والشرع حدد الأعمار التالية لكل نوع من الأضحية وهو.

  • يجب أن يكون عمر الإبل خمس سنوات وأكثر وألا يقل عن ذلك.
  • ألا تقل عمر الأبقار المضحي بها عن سنتين.
  • عند التضحية بالماعز يجب أن تكون أكملت عام من عمرها وتدخل في الثاني.
  • بينما يلزم أن يكون الضأن أتم من عمره ستة أشهر وأن يدخل في الشهر السابع.

وهذه الأعمار هو المتفق عليها حسب الشرع وحكم الأضحية الصحيحة لذلك يجب مراعاته قبل شراء الأضحية والقيام بذبحها.[1]

شروط أضحية العيد

قبل ذبح الأضحية يجب التأكد من توافر الشروط التالية في الأضحية وهي كالتالي:-[2]

  • يجب أن تكون الأضحية من الأنعام، مثل البقر والإبل والغنم.
  • يجب مراعاة عمر الأضحية وألا تكون أصغر من الأعمار المحددة.
  • ويجب أن تكون الأضحية سلمية غير مريضة وأن تكون خالية من العيوب، فيجب ألا تكون عجفاء أو عرجاء أو المريضة أو العوراء.
  • ينبغي أن يمتلك المضحي الأضحية وألا تكون ملكًا لشخص آخر.
  • يجب أن يضحي بها في الوقت المحدد.

شاهد أيضًا: هل يجوز توزيع الاضحية بعد العيد

مواصفات الأضحية

يجب أن تكون الأضحية سمينة وأن تكون خالية من العيوب في لحمها وجسدها، كالعرج والعمي أو مقطوعة الذيل، أو مكسورة القرن وهزيلة أو ساقطة الأسنان، حيث أن المسلم يقوم بالتضحية من أجل التقرب إلى الله والله طيب لا يقبل إلا الطيب، فعليه أن يختار الأضحية الصحيحة الطيبة، وأن يتوفر فيها جميع الشروط والصفات المستحبة.

وقت الأضحية

يبدأ وقت الأضحية في اليوم العاشر من ذي الحجة بعد صلاة العيد، وتنتهي مدة التضحية في اليوم الثالث عصرًا في أيام التشريق، ولا يجوز ذبح الأضحية ليلًا بل تذبح في النهار فقط، وإذا ذبح شخص قبل صلاة العيد فهي لا تعد أضحية.

الاشتراك في الأضحية

الاشتراك في الأضحية يكون حسب نوعها وحجمها، ومن الشروط المذكورة عن الاشتراك في الأضحية ما يلي:-

  • عند التضحية بالغنم فإنها تكون عن أهل البيت الواحد، حيث لا يجوز الاشتراك فيها بين اثنين، بل هي تكون عن الشخص المضحي وأهل بيته فقط.
  • عند التضحية بالبقر والإبل فيجوز الاشتراك بين سبعة أشخاص أو أقل.

السن الواجب مراعاته في الأضحية

يجب مراعاة سن الأضحية قبل ذبحها حتي لا تكون صغيرة عما حدده الشرع، حيث حدد ألا يقل سن الابل عن خمس سنوات، وإلا يقل عمر البقر عن عامين، وإلا يقل عمر الماعز عن عام واحد، بينما يجب أن يكون الضأن تم ستة أشهر وبدأ في الشهر السابع ويزيد، وتلك الأعمار المحددة ويمكن أن تزيد عمر الأضحية عن هذه الأعمار ولكن لا تقل.

حكمة مشروعية الأضحية

الأضحية شرعت على المسلمين للعديد من الحكم السامية وهي كما يلي:-

  • التضحية تكون شكر لله سبحانه وتعالى على نعمة الحياة والمال.
  • يضحي المسلمين من أجل التقرب من الله عز وجل ومن أجل الاستجابة لأمره وهي من شعائر الإسلام.
  • الأضحية التي يقدمها المسلم تكون توسعة له ولأهله وصدقة للفقراء وإكرام الضيف وصلة للرحم ومودة مع الجيران، وفيها ذكر نعمة الله التي أنعم بها على عبده.
  • القيام بالأضحية هو إحياء لسنة أبينا وسيدنا إبراهيم عليه السلام خليل الله، حين أمره المولى سبحانه ان يذبح فداء سيدنا إسماعيل يوم النحر.
  • الأضحية هي دليل على تصديق العبد بما اخبرنا به المولى عز وجل، وهي شاهد على صدق إسلام المؤمن بربه، وسرعة قيامه بما يحبه الله ويرضاه.
  • الأضحية أحد الشعائر التي يتعلم منها المسلم الصبر، حيث أن الصبر سبب في العطاء ودفع البلاء عن المؤمن.

شاهد أيضًا: متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

أفضلية الأضحية بالغنم عن البقر والابل

اختلف أهل السنة والجماعة وهم فقهاء المسلمين في الأفضلية من الأنعام في الأضحية وكان لكل منهم رأي مأخوذ بحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم، وتلك الآراء كما يلي:-

  • ذكر المالكية وهم من أهل السنة بأن الأفضل في الأضحية هو الضأن حيث أن النبي صلي الله عليه وسلم ضحى بالغنم، ويأتي بعدها في الأفضلية البقر ثم الإبل.
  • بينما رأي الحنابلة والشافعية غير ذلك ويروا أن ذبح الإبل أفضل في الأضحية ثم يأتي بعده البقر ثم الغنم، ويقولوا كلما كانت أكثر لحما كلما كان أفضل وهو أنفع للفقراء ويجب أن تكون أكمل خلقة وبدون عيوب، ويفضل التضحية بالذكور على الإناث.

حكم التضحية بذكور الغنم والمعز والبقر والابل

التضحية بالذكور مشروعة وكذلك التضحية بالإناث سواء من الإبل أو البقر أو الغنم أو الماعز، فهؤلاء كلهم أضحية شرعية ولكن يجب أن تكون بالعمر الشرعي للذبح، وقيل أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يذبح كبشين من الذكور لأنهم أفضل من الضأن الإناث.

وفي النهاية نكون قد عرفنا كم عمر الاضحية من الابل حيث أن مراعاة عمر الأضحية من أهم شروط سلامتها وصحتها، والأضحية هي أحد أعظم الشعائر التي فرضها الله عز وجل على المؤمنين، ويفعلها المؤمن شكر لله على نعتمه ومن أجل التقرب منه، بالإضافة إلى إدخال السرور على أهله والتوسع عليهم، والتصدي على الفقراء وإدخال الفرحة عليهم في هذا اليوم، ويجب على المؤمن أن يعظم شأنها، وأن يلتزم بالشروط الصحيحة للأضحية مع مراعاة أحكامها وآداب المضحي.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , السن الواجب مراعاته في الأضحية , 10-7-2021
  2. ^ islamqa.info , شروط الأضحية , 10-7-2021
29 مشاهدة