كم عمر اليمن الحقيقي

كتابة علي مخيص -
كم عمر اليمن الحقيقي

كم عمر اليمن الحقيقي؟، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث التاريخية بأن اليمن قد تعاقبت عليه الكثير من العصور القديمة، وذلك بسبب الآثار التاريخية التي وجدت في عدة مناطق باليمن والتي تعود إلى العصور الأولى لوجود الإنسان. بالإضافة لوجود العديد من الرسومات والأدوات البدائية التي استخدمها الإنسان القديم والتي تعود لأقدم العصور التي عرفتها البشرية. دعونا وإياكم من موقع محتويات نتعرف على كم عمر اليمن الحقيقي.

كم عمر اليمن الحقيقي

أثبتت الأبحاث والآثار التي وجدت في مناطق متفرقة من اليمن بأن عمر هذه المنطقة يمتد من الحضارة الصيهدية، أي يمكن القول بأن عمر اليمن بدأ منذ الألفية الثانية قبل الميلاد أي أكثر من 10,000 عام، وبالتالي الحضارة التي نشأت في اليمن هي أقدم من الحضارة البابلية وحتى الفرعونية. حيث كانت اليمن موطن رئيسي يقصده الناس من مختلف بقاع الأرض، بالإضافة إلى أن معظم المصادر التي تم الاعتماد عليها في معرفة تاريخ هي اليمن هي مكتوبة بخط المسند والكتابة اليونانية القديمة، إضافة لوجود الكثير من الكتابات من قبل الإخباريين والنسابة والتي تمت كتابتها بعد الإسلام. ومن الجدير بالذكر بأنه تم اكتشاف العديد من شواهد القبور ميغاليت والتي تعود لأواخر العصر الحجري.[1]

اليمن في عصر ما قبل التاريخ

وجد الكثير من الآثار في عدة مناطق مختلفة من اليمن، ولكن الآثار التي وجدت في منطقة وادي جردان، والتي يعود تاريخها لواحد من أقدم العصور الحجرية القديمة والذي أطلق عليه المؤرخون اسم العصر الأولي. إضافة إلى أنه تم اكتشاف الكثير من الدلائل من قبل علماء الآثار التي تثبت بأن الإنسان عاش في جميع أنحاء هذه المنطقة، كما عثرت واحدة من البعثات الإيطالية على عدد من الآثار التي تثبت بأن الإنسان تواجد في هذه البقعة في العصر النحاسي والبرونزي. بالإضافة إلى أنه تم اكتشاف كتل صخرية ومواقع بأشكال مختلفة تثبت بوجود الإنسان في هذه المنطقة ما بين العصر البرونزي وعند الانتقال إلى العصر الحديدي.

اليمن في حكم مملكة سبأ

بدأت نشأت مملكة سبأ في الفترة من 1000 وحتى 1300 قبل الميلاد، حيث تشكلت من اتحاد قبلي كبير وعلى وجه التحديد بين قبيلتي سبأ و أربعان، وذلك لأن هاتين القبيلتين كانتا من أكبر القبائل الموجودة في تلك الفترة، حيث تم اتخاذ مدينة مأرب العاصمة الرئيسية لهذه المملكة، كما وصل امتداد هذه المملكة حتى مدينة صنعاء. واستمر حكم هذه المملكة حتى العام 1300 قبل الميلاد والذي انتهى بعد خوض الكثير من النزاعات والحروب من قبل بنو جرت.

اليمن في حكم أوسان

نعتبر هذه المملكة من الممالك الصغيرة التي فرضت نفوذها على اليمن في القرن العاشر قبل الميلاد، وقامت هذه المملكة في السيطرة على كافة أنواع التجارة وبالأخص التجارة البحرية، وذلك لأنها فرضت سيطرتها المطلقة على الشريط الساحلي الذي يطل على دول إفريقيا، حيث تم القضاء على هذه المملكة من قبل الملك السبئي الذي خاض الكثير من الغزوات والحروب للتخلص من مملكة أوسان بشكل نهائي. ومن الجدير بالذكر بأنه عادت بعض القبائل التي كانت تتبع لأوسان بالظهور لمدة زمنية قصيرة بهدف إعادة أمجاد المملكة لكن لم تفلح ثم اختفت بشكل نهائي.

شاهد أيضًا: هل اليمن أقدم دولة في العالم.

اليمن في حكم مملكة حمير

نشأت مملكة حمير منذ أكثر من 110 سنة قبل الميلاد، ووصل نفوذ هذه المملكة إلى الخليج العربي من الشرق وشبه الجزيرة العربية من الشمال، كما اتخذوا من مدينة تسمى الظفر العاصمة القديمة لهم، ثم أصبحت مدينة صنعاء عاصمة لهم، بالإضافة إلى أن مملكة حمير لها فضل كبير في اكتشاف طريق بحري هام يربط بين مصر والهند، مما جعل التجارة الخارجية تزدهر في تلك الفترة، لكنن التغيرات والخلافات الاقتصادية والسياسية التي لحقت بالمملكة أدت إلى تراجعها من جميع النواحي وخاصة الزراعية. بالإضافة لوجود العديد من الخلافات الدينية التي جعلت المملكة الحميرية تضعف وتستعين بالمملكة الفارسية التي كانت في ذروة قوتها في تلك الفترة.

اليمن في حكم قتبان

توسعت هذه المملكة بشكل لافت حتى وصل حدودها من البحر الأحمر في الغرب وحتى بحر العرب في الجنوب، واتخذت هذه المملكة من مدينة تمنع عاصمة لها، كما تعرضت مملكة قتبان للعديد من الغزوات والحروب التي كان السبئيون يشنونها بهدف الحصول على مدينة تمنع العاصمة الرئيسية لمملكة قتبان وتسليم زمام الحكم فيها إلى قبائل متعاونين معهم. ومن الجدير بالذكر بأن السكان الأصليين لمملكة قتبان قد اشتهروا بأساليبهم العمرانية الراقية والتي كانت عبارة عن لوحات فنية مميزة، بالإضافة إلى أن القتبانيين بإنشاء العديد من الجسور والطرق والتي تساعد القوافل التجارية في اختصار الوقت. إضافة إلى أنهم اشتهروا بالعديد من الصناعات الفنية المميزة، على سبيل المثال صناعة التماثيل، إضافة للتفنن بسك العملات المعدنية وبالأخص الذهبية، إضافة لعملهم في الرعي والزراعة والتجارة الداخلية والخارجية.

اليمن في حكم معين

كانت مملكة معين من أكثر الممالك ازدهاراً في القرن الرابع ما قبل الميلاد، حيث كانت عاصمتها الرئيسية مدينة يثلث، بالإضافة إلى أن سكان هذه المملكة عملوا بشكل رئيسي في تجارة الطيوب، بالإضافة إلى أنهم  كانوا عقدة الوصل بين المماليك اليمنية وذلك بسبب موقعهم المميز، إضافة لتميزهم في بناء الأسوار وخاصة العالية ووجود الكثير من دور المعابد التي كانت تخصص للآلهة التي كانوا يعبدونها في تلك الفترة، حيث انتهت هذه المملكة بعد الغزوات العديدة من قبل السبئيين مما جعلهم يسيطرون على مملكة معين وإنهاء وجودها.

شاهد أيضًا: أين تقع سبا.

اليمن في حكم حضرموت

كانت تتميز مملكة حضرموت في تلك الحقبة بموقعها الممتد على الشريط الساحلي، حيث تم إنشاء ميناء قنأ، إضافة إلى أن منطقة وادي حضرموت بشكل عام  تعتبر من أفضل مناطق السكن في تلك الفترة، وذلك بسبب وفرة المياه والمساحات الشاسعة والتربة الغنية الصالحة للزراعة. بالإضافة إلى أن سكان حضرموت اشتهروا في صناعة الطيوب والبخور، وذلك بسبب العدد الكبير من أشجار اللبان الذي تمت زراعته بكثافة. ومن الجدير بالذكر بأن حضرموت شهدت واحدة من أقدم الثورات بالتاريخ والتي سميت بثورة يهبئر والتي انتهت بفضل تعاون الملك السبئي وإرساله العديد من المقاتلين. وانتهت مملكة حضرموت بعد تعرضها للعديد من الغزوات من قبل الريدانيين.

اليمن في حكم الأحباش

شمل حكم مملكة الأحباش جميع المناطق اليمنية دون استثناء، وتم تعيين أرياط الحبشي الزعيم الرسمي للبلاد، ثم انتقل الحكم إلى أبرهة الأشرم الذي عمل على إخماد العديد من الثورات التي نشأت ضده من قبل الثوار اليمنيين، وكانت آخرها المعركة التي انتهت بعد انهيار سد مأرب. ومن الجدير بالذكر بأن حكم أبرهة الحبشي انتهى في عام الفيل، وذلك بعد محاولته هدم الكعبة لينتقل الحكم إلى ابنه الذي كان الحاكم الأخير للأحباش في اليمن.

اليمن في حكم الفرس

أرسل الحاكم الفارسي جيشاً كبيراً وذلك بعد طلب المساعدة من قبل اليمنيين للتخلص من الاضطهاد الذي لاقوه من الأحباش، حيث تمكن الفرس من التغلب على الأحباش وفرض سيطرتهم الكاملة على اليمن، ثم انضمت اليمن لتصبح دولة إسلامية وذلك بعد إعلان زعيم الفرس اعتناقه للديانة الإسلامية. وبذلك أصبحت اليمن بلداً إسلامي منذ العام 628 ميلادي.[2]

ما هو أصل أهل اليمن

ينحدر اليمنيون عموما إلى أصول عربية وبالأخص السكان العرب الذين كانوا يقطنون في جنوب شبه الجزيرة العربية، كما يمكن تعريف نسب أهل اليمن بأنهم أولاد سام بن نوح، كما عرفوا باسم القحطانيين الذين عاشروا العمالقة وقوم عاد الذين ذكروا بالقرآن الكريم. بالإضافة إلى أنه تعاقب على اليمن عدد كبير من الحضارات القديمة من العصر الحجري وحتى عصرنا الحالي، كما يوجد العديد من الأقوام التي هاجرت من وإلى اليمن، وذلك بفعل الحروب أو البحث عن أماكن يوجد فيها ماء.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا عن كم عمر اليمن الحقيقي، والذي تحدثنا فيه عن العمر المفترض بشكل تقريبي لليمن، بالإضافة للحضارات والمماليك التي تعاقبت على تلك الأرض وأصل أهل اليمن.

المراجع

  1. ^ thoughtco.com , Yemen Facts and History Profile , 9/03/2022
  2. ^ britannica.com , History of Yemen , 9/03/2022
229 مشاهدة