كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي

كتابة سهى - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020 , 00:09
كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي

كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي هو من الأسئلة التي لا يُمكن لمسلمٍ أن ينسى المرحلة العمرية التي كانت سببًا لانبعاث حياة جديدة يملأها الضياء، وبدايةً لفترة زمنيّة مُفعمة بالأحداث المُقدسة، وما ترتّب عليها من إعداد جيلٍ حمل همّ الدّعوة الإسلامية على عاتقه، ليوصل الرّسالة إلى النّاس كافّة.

الوحي

هو ملكٌ من الملائكة التي خلقها الله-تعالى- لتقوم بوظيفة إنزال الرّسالة على الرّسل -عليهم السّلام-وهو الملك جبريل-عليه السّلام- وقد سماه الله-تعالى- في كتابه بروح القُدُس، حيث قال سبحانه: “قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ”[1]وقد تحدّثت السّيدة عائشة-رضي الله عنها- عن نزول الوحي على رسول الله-صلى الله عليه وسلم- فقد كان أول ما أوحيَ إليه في الرّؤيا الصّالحة الصّادقة، فكان لا يرى رؤيا إلا وكانت مثل فلق الصّبح، لصدقها وصحتها، ثمّ حُبّب إليه الخلوة في غار حراء، حيث كان يُكثر من الطّاعات ليلًا ونهارًا، حتى أصبح مُهيئًا لنزول الوحي-عليه السّلام- ورؤيته على هيئته الملائكية،[2] وبدء بعثة الرّسول-عليه السّلام- وسيعرض المقال إجابة عن سؤالٍ كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي.

كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي

كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي، سؤالٌ يَشِع نورًا وضياءً، يملأ الدّنيا جمالًا وتألقًا في ذكرى نزول روح القٌدُس على أشرف الخلق سيدنا محمد-صلى الله عليه وسلم- فقد أجمع العلماء من أهل السّيَر وأهل العلم، أنّ عمر النبّي -صلى الله عليه وسلم -حين نزل عليه الوحيُّ كان أربعين سنة، فقد روى الإمام أحمد والشّيخان عن ابن عباس قال: ( أُنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن أربعين سنة)،[3] وقد أورد المباركفوري في الرحيق المختوم في تحديد تاريخ البعثة: ( وبعد النظر والتأمل في القرائن والدلائل يمكن لنا أن نحدد ذلك اليوم بأنه كان يوم الاثنين لإحدى وعشرين مضت من شهر رمضان ليلاً، ويوافق 10 أغسطس سنة 610م، وكان عمره صلى الله عليه وسلم إذ ذاك بالضبط أربعين سنة قمرية وستة أشهر و12 يوماً، وذلك نحو 39 سنة شمسية وثلاثة أشهر، و22 يوماً)[4].

أنواع الوحي

كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي، وفي أي يومٍ نزل عليه الوحي؟ هذه مجموعة من الأسئلة التي تكلّم بها المقال سابقًا، وسيذكر المقال أنواع الوحي الذي أنزل على رسول الله-صلى الله عليه وسلم- فيما يأتي:[5]

  • الرّؤيا: فرؤيا الأنبياء حقّ، فقد كانت رؤيا الرّسول-عليه السّلام- مثل فلق الصّبح لصدقها وصحتها.
  • ما كان المَلك يُلقيه في قلبه من غير أن يراه: حيث قال صلى الله عليه وسلم: (إن روح القدس نَفَثَ في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب).
  • هيئة رجل:  فقد كان يتمثّل بهيئة رجلٍ، وكان الصّحابة يرونه أحيانًا.
  • أنه كان يأتيه مثل صلصلة الجرس: وكان من أصعب أنواع الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ما أوحاه الله له في السّموات:  وكان ذلك في ليلة الإسراء والمعراج، عندما عُرِج إلى السّموات وفُرِض في وقتها الصلاة.

كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي، هو حديثٌ كان فحواه بِدء النّبوة على الرّسول الكريم، لينشر الضّياء في أرجاء الكون.

المراجع

  1. ^ سورة النحل , آية رقم (102) , 27-9-2020
  2. ^ dorar , شرح حديث بدء نزول الوحي , 27-9-202027
  3. ^ islamweb , سنه صلى الله عليه وسلم عند نزول الوحي , 27-9-2020
  4. ^ islamweb , تاريخ البعثة , 27-9-202027
  5. ^ .islamweb , أنواع الوحي على رسول الله , 27-9-2020
1656 مشاهدة