كيف أطور نفسي في الكلام

كتابة هبة محمد -
كيف أطور نفسي في الكلام

كيف أطور نفسي في الكلام وأتحدث مع المحيطين بكل لباقة، هذا الأمر يعتبر من الأساسيات في العصر الحالي لتكوين علاقات اجتماعية ناجحة مع الآخرين، كما أن هناك بعض الوظائف تعتمد على طريقة الكلام التي يكون أسلوبها سهل ممتنع، مثل العلاقات العامة أو الاستقبال وغيرها، وكلما كان الشخص أسلوبه أرقى في التحدث كلما استطاع جذب واستقطاب العملاء بشكل أفضل.

كيف أطور نفسي في الكلام

هناك العديد من الأمور التي إذا قمت بها بشكل ماهر تستطيع أن تجذب الشخص الذي أمامك بأسلوبك الجيد معه، كما أنها تساعدك على التطوير من نفسك وتصبح علاقتك الاجتماعية أحسن وقادر على عمل صداقات جديدة وذلك من خلال القيام بما يلي:

  • أعرف مع من أنت تتحدث: لا يمكن التعامل مع كل الأشخاص بنفس الطريقة، فهناك العديد من أنماط الشخصيات، كما يوجد مستويات اجتماعية وتعليمية مختلفة وهذا يجب وضعه في الاعتبار عن التكلم مع الغير، لذلك عليك الإنصات أولاً ومعرفة مع من تتحدث حتى تتنبأ برده فعله، وتختار الطريقة الأمثل للحوار معه.
  • التحكم في نبرة الصوت: إذا كنت شخص كثير التوتر فقد يشعر من حولك بذلك، لهذا عليك محاولة إخفاء الأمر والتحكم في نبرة صوتك مثلما يفعل الموسيقيين أو من يعملون في مجال الغناء لأن ذلك الأمر يجعلك تتحدث بشكل أكثر راحة.
  • دراسة رد الفعل: بعد معرفتك للشخص الذي تتحدث معه باستطاعتك التحكم في مستوى الصوت أنظر إلى ردود الأفعال التي تظهر على الشخص الذي أمامك وهل استطعت احتوائه أم لا، حين ذلك تكون قمت بالخطوة الأساسية في تساؤل كيف أطور نفسي في الكلام.
  • استعمال الإشارات: لغة الجسد يمكنها أن تعبر كثيرًا عن ما يدور بداخلك بدلاً من الكلام، حيث أنها تحمل رسائل للشخص الذي يسمعك بشرط استعمالها بشكل صحيح حتى تصل المعلومة بشكل أسهل.
  • كن محاور جيد: الشخص الذي أمامك يشعر بأنك متحدث جيد إذا كنت متمكن في الحوار ولديك ثقة كبيرة في النفس، وهذا يحدث عندما تتحدث في شيء تعرف عنه الكثير من المعلومات ولديك خبرة به، ويكون من اللطيف أن يتضمن الحوار الابتسامة الخفيفة على وجهك.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من الكلام أثناء النوم

أشياء عليك فعلها حتى تكون متمكن عند التحدث مع الغير

لا يمكن التحدث عن كيف أطور نفسي في الكلام دون ذكر بعض الأمور التي يجب الانتباه لها خلال تبادل أطراف الحديث حتى تعزز من الثقة في النفس وتجعل الحوار أكثر تشويق ويستطيع الشخص إدارته بأفضل صورة مثل ما يلي:

  • الممارسة باستمرار: ويفضل عمل ذلك الأمر بشكل خاص عند التحدث بلغة أجنبية، وذلك من خلال التكلم مع شخص أجنبي أو يتمتع بتلك المهارات في الكلام حتى يزيد من قدراتك على الحديث.
  • التعبير عن الرأي: المناقشات تأتي من خلال التعبير عن الرأي بكل صراحة مع مراعاة احترام الآراء الأخرى، ويمكنك طرح المشكلة وإبداء بعض الحلول المناسبة لها، مع تقديم بعض الإرشادات التي كنت تود القيام بها لو كنت في نفس الحالة.
  • تلخيص الموضوعات: كلما استطعت تلخيص المعلومات التي تحصل عليها بشكل أفضل كلما زادت قدرتك على الكلام، مع استخدام بعض المفردات الموجودة في اللغة وتعطي نفس المعنى.

كيف يمكن أن تكون لبق في الحديث

يسأل البعض عن كيف أطور نفسي في الكلام إلى أن أصل إلى درجة اللباقة، وللإجابة على ذلك عليك اتباع الآتي:

  • لا تجعل ردود أفعالك السلبية تظهر على وجهك مثل الغضب أو عدم الاتفاق في الرأي مع الغير لأن مثل هذه الأمور تؤخذ عليك وتوحي للآخرين بأنك سيء الطباع.
  • يجب أن يكون لديك معلومات عامة وثقافية عن أبرز ما يدور حولك من معلومات، لأن ذلك يزيد من قدراتك العقلية والفكرية ويجعلك تتحدث بكل ثقة في النفس دون تردد أو خوف.
  • عدم العناد مع الغير واستبدال ذلك بطرق المناقشة العادية التي تكون من خلال تقديم بعض الإثباتات بالحجج والبراهين.
  • تجنب التسرع أثناء الحديث والتفكير أولاً حتى لا تقع في الأخطاء، أو تشعر بالندم حيال بعض الكلمات الغير لائقة التي تذكرها.
  • اختار الألفاظ اللائقة وابتعد عن قول أي شيء غير أخلاقي.

شاهد أيضًا: حل الصمت افضل من الكلام بلا فائده ما نوع الاسلوب

كيف يكون أسلوبك محترف في الكلام

توجد العديد من الأشياء التي تجعلك تدير الحديث بشكل احترافي مثل الإعلاميين سوف نذكر بعض من أهمها فيما يلي:

  • ترتيب الأفكار وتنظيمها فهذا الأمر يحد من حدوث تشوش في التفكير أو تلعثم في الكلام.
  • ذكر الألفاظ واضحة تماماً، وتجنب الكلمات التي تحمل أكثر من معنى حتى لا يسيء شخص فهمك.
  • التطرق للموضوع الرئيسي دون استخدام أي الغاز.
  • ذكر ما قل ودل من الكلمات حتى توضح ما تعنيه دون الإطالة في الحديث.
  • التكلم بطريقة عفوية وتلقائية لأن ذلك يجعل من حولك يقتنع بشكل أفضل.
  • عند حدوث مشكلة أثناء المناقشة عليك أن تكون أكثر مرنة وتقدم الحلول للأطراف وأجعل تعاملك بشكل حيادي حتى لا يزداد الأمر سوءًا.
  • البعد عن طريقة الأوامر أو التوجيه للغير واستبدالها بتوضيح رأيك فقط للحالة موضوع النقاش.
  • تجنب أسلوب التعميم حتى لا يكون موقف الشخص الذي أمامك سلبي ويشعر بالسوء من التعامل معك.

نصائح تساعدك على الكلام بشكل أفضل

بعد الانتهاء من توضيح كيف أطور نفسي في الكلام بالخطوات يأتي الدور على تقديم بعض الإرشادات التي تساعدك في ذلك الأمر وتجعله يتم بشكل سهل مثل ما يلي:

  • يفضل القراءة بصورة دائمة ومعرفة العديد من المفردات اللغوية، حتى تختار منها المناسب للموضوع محور الحديث.
  • تجنب الألفاظ المعقدة أو المتخصصة والشرح بشكل مختصر وواضح.
  • لا ينصح بالتدخل في شؤون الغير إلا إذا طلب منك الشخص النصيحة أو الاستشارة.
  • يراعى عدم مقاطعة الغير أثناء التكلم وإعطاء الشخص الذي أمامك الفرصة كاملة حتى يعبر عن رأيه.
  • عدم الخروج عن الموضوع محور الحديث وتجنب التشتت بالتطرق إلى مواقف أو معلومات أخرى غير خاصة بالأمر الذي تتحدثون عنه.
  • تجنب التطويل في الكلام والشرح باختصار مع مراعاة أن تصل المعلومة كاملة للشخص.
  • أثناء التحدث مع مجموعة لا تكرر نفس الكلام أو تعيد صياغته، واصمت إذا لم يكن لديك إضافة جديدة ومفيدة.
  • وضع النقاط الرئيسية التي تريد الحديث عنها والبدء بها حتى لا تنسى الأشياء المطلوبة.
  • أجعل ملامح وجهك ملائمة للحوار فمثلاً لا يمكن أن تكون مبتسم إذا كان الحوار يخص شيء مكروه أو مؤسف حدث.
  • تجنب التدخل في مواضيع لا تعرف عنها شيء حتى لا تخطئ أو تظهر بشكل غير لائق.
  • البعد عن الغيبة والنميمة لأنها من الأشياء المكروه والتي تجعل الآخرين يبتعدون عندك وينفرون منك.
  • التواضع في الكلام هو أهم سمة يجب التحلي بها، حتى وإن كنت تعرف الكثير فلا يجب التفاخر بمعرفتك على الغير.

شاهد أيضًا: كيف اتعامل مع ابني المراهق

قدمنا إجابات متنوعة لسؤال كيف أطور نفسي في الكلام حتى نساعدك في التحدث بشكل جيد دون أي صعاب مع البعد عن الأسلوب الركيك الذي يحتوي على جمل وعبارات غير واضحة أو مستفزة للمحيطين مما يوقعك في بعض المشاكل مع من حولك، وبالتالي يؤثر على علاقتك بالناس بطريقة سلبية.

495 مشاهدة