كيف يكون صداع ورم الغدة النخامية

كيف يكون صداع ورم الغدة النخامية

كيف يكون صداع ورم الغدة النخامية؟ وما أهم الأعراض الناتجة عن هذا الورم، تعتبر الغدة النخامية أصغر غدة في جسم الإنسان حيث تقع في الدماغ بالقرب من منطقة عصبية تُسمى بالوطاء، تُشرف الغدة النخامية على جميع غدد الجسم، وتُرسل لهم الإشارات الهرمونية لتنظيم عملهم، وبالتالي فإن أي اضطراب في عملها سينعكس على عمل الغدد الأخرى.

ورم الغدة النخامية

تُقسم الغدة النخامية إلى قسمين أساسيين هما الغدة النخامية الأمامية والغدة النخامية الخلفية، وقد يظهر الورم على حساب أي منهما فحجمها الصغير لا يمنع تطور الأورام داخلها، وتختلف هذه الأورام في طبيعتها وخطورتها وحجمها وبالتالي تختلف الأعراض الناتجة عنها من حالة لأخرى، ومن الجدير بالذكر بأن غالبية الأورام الناشئة على حساب الغدة النخامية هي أورام سليمة، ولكنها خبيثة التوضع أي أن موقعها المهم يؤثر على عمل الغدة، ويسبب خلل في مستوى الهرمونات التي تفرزها حيث يمكن أن يسبب الورم زيادة في تركيز هذه الهرمونات (فرط نشاط) أو نقص في مستواها (قصور الغدة النخامية).

شاهد أيضًا: ما هي الغدة الرئيسيه في جسم الانسان

كيف يكون صداع ورم الغدة النخامية

يتظاهر ورم الغدة النخامية بالعديد من الأعراض والعلامات التي تدفع المريض لمراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن للاطمئنان على نفسه والتخلص من الأعراض المزعجة في الوقت ذاته، ويمكن القول بأن الصداع من أشيع الأعراض المرافقة لورم الغدة النخامية، وينتج هذا الصداع عن زيادة حجم الورم وضغطه على الخلايا العصبية المجاورة له ويكون صداع مستمر وشديد حيث لا يهدأ بتناول المسكنات التقليدية البسيطة كالسيتامول، كما أنه يؤثر غالبًا على نوعية حياة المريض الذي يصبح غير قادر على القيام بالنشاطات اليومية المعتادة أو إنجاز الواجبات الموكلة إليه.[1]

شاهد أيضًا: اسباب الصداع المستمر وطرق علاجه والوقاية منه

كيف ينمو ورم الغدة النخامية

تنشا أورام الغدة النخامية بسبب التكاثر الشاذ وغير المضبوط للخلايا العصبية الموجودة في الغدة النخامية، ومن حسن الحظ بأن غالبية الأورام التي تنشأ على حساب الغدة النخامية هي أورام سليمة وغير خبيثة، ولكن موقعها المهم والحساس يتطلب المراقبة المستمرة والتدبير السريع للمحافظة على البنى العصبية المجاورة لها، تؤثر أروام الغدة النخامية الحميدة منها والخبيثة على التركيز الدموي لهرموناتها مما ينتج عنه ارتفاع هذه الهرمونات أو انخفاضها بحسب تأثير الورم.

أعراض ورم الغدة النخامية

يتظاهر ورم الغدة النخامية بمجموعة من الأعراض والعلامات، وتختلف هذه الأعراض باختلاف موضع الورم وحجمه، كما يتعلق ذلك بنشاط هذه الأورام وقدرتها على إفراز الهرمونات التي تسبب خلل في استقرار البيئة الهرمونية الداخلية للجسم، وبالتالي تقسم أعراض ورم الغدة النخامية إلى:

  • أعراض انضغاطية مرتبطة بحجم الورم.
  • أعراض هرمونية مرتبطة بالتغير في مستوى الهرمونات.

أعراض ورم الغدة النخامية المرتبطة بحجم الورم

تقع الغدة النخامية في منطقة الوطاء العصبية بالقرب من البنى العصبية المهمة وبشكل خاص التصالب البصري المتشكل نتيجة التقاء العصبين البصريين، ومن الجدير بالذكر بأن أورام الغدة النخامية الصغيرة والحميدة تكون عديمة الأعراض في البداية فلا يشعر المريض بوجودها إطلاقا ولكن تبدأ الأعراض الانضغاطية مع زيادة حجم الورم وضغطه على البنى المجاورة، ومن هذه الأعراض:[2]

  • الصداع المستمر حيث يعتبر الصداع الناتج عن ورم الغدة النخامية من أشد أنواع الصداع، ويصبح المريض بسببه سيئ المزاج وغير قادر على الكلام أو القيام بأي عمل أو واجب.
  • تشوش الرؤية بسبب انضغاط لتصالب البصري المجاور للغدة النخامية، وقد يفقد المريض بصره في بعض الحالات مما يتطلب التدخل الجراحي السريع والإسعافي.

أعراض ورم الغدة النخامية المرتبط بالتغير في مستويات الهرمونات

تفرز الغدة النخامية عدداً كبير من الهرمونات المسؤولة عن تنظيم كافة العمليات الحيوية في الجسم، وبالتالي فإن أي خلل فيها سيؤثر على مستوى الهرمونات وتركيزها في الدم، وتُقسم الأعراض الهرمونية الناتجة عن ورم الغدة النخامية إلى:[3]

أعراض ناتجة عن قصور في إفراز الهرمونات

تنتج هذه الأعراض عن نقص في إفراز الهرمونات الجنسية أو هرمونات الغدة الدرقية، ومنها:

  • اضطرابات الدورة الطمثية الناتجة عن نقص إفراز الهرمونات الجنسية الأنثوية، كما قد يؤدي ذلك إلى ضعف التبويض والعقم في بعض الحالات.
  • انعدام الرغبة الجنسية لدى الزوج أو الزوجة ومشاكل في العلاقة الزوجية.
  • الشعور بالتعب الدائم والإنهاك وعدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية المعتادة.
  • زيادة الوزن بشكل غير طبيعي، وينتج ذلك بشكل أساسي عن نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم حرق الدهون في الجسم وعمليات الاستقلاب داخله.
  • الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والتقلبات المزاجية الشديدة والخوف والقلق المستمر.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم والشعور بالبرد بشكل مستمر.
  • زيادة عدد مرات التبول وكمية البول الذي يصبح ممدد كالماء وينتج ذلك بشكل أساسي عن نقص إفراز الهرمون المضاد للإبالة.
  • الاضطرابات الهضمية المختلفة كالغثيان والإقياء والإمساك، وقد يعاني البعض من الإسهال.

أعراض ناتجة عن إفراز هرمونات قشر الكظر

يفرز قشر الكظر مجموعة من الهرمونات الضرورية للجسم كالكورتيزول (الكورتيزون) والألدسترون، وتؤدي الزيادة في التركيز الدموي لها إلى مجموعة من الأعراض المزعجة مثل:

  • زيادة الوزن وتجمّع الدهون في مناطق محددة من الجسم مثل البطن والخصر، ويُدعى هذا النمط من البدانة بالبدانة الذكرية.
  • ارتخاء معمم في عضلات الجسم، فيشعر المريض بالضعف وعدم القدرة على رفع الأشياء أو حملها.
  • ارتفاع ضغط الدم الناتج عن احتباس الملح والسوائل داخل الجسم، كما تظهر الوذمات في الذراعين والقدمين.
  • ارتفاع تركيز السكر في الدم مما قد يسبب الإصابة بمرض السكري أو عدم تحمل السكر، ومن الجدير بالذكر بأن هذا الاضطراب قابل للتراجع بعد علاج الورم.
  • ظهور الحبوب الالتهابية في الوجه حيث تكون صعبة العلاج، ولا تستجيب للعلاجات التقليدية المتبعة.
  • الشعرانية ويُقصد بها زيادة عدد الأشعار وتوزعها في أماكن محددة كالوجه والصدر والبطن (الأماكن ذكرية التوضّع).
  •  حدوث الوجه البدري الناتج عن ارتفاع تركيز هرمون الكورتيزول حيث يستدير الوجه ويصبح ممتلئ كالبدر.
  • ظهور تصبغات بنية اللون في كامل ثنيات الجسم ومناطق الاحتكاك فيه.
  • ملاحظة كدمات أورجوانية على منطقة الصدر والبطن بشكل خاص.
  • الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والغضب السريع والتوتر المستمر.

شاهد أيضًا: ما هو الكورتيزون .. اضطرابات الكورتيزون في الدم

أعراض ناتجة عن إفراز هرمون البرولاكتين

يوجد هرمون البرولاكين (هرمون الحليب) بتراكيز منخفضة جدًا في جسم الذكر والانثى، ويزداد تركيزه في حالات خاصة كالحمل والإرضاع ووجود الأورام المفرزة له، وتختلف الأعراض الناتجة عن زيادة تركيزه بين الرجل والمرأة كما يلي:

فرط البرولاكتين عند الرجل: المشاكل الجنسية كانعدام الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب والعقم في الحالات الشديدة، وقد يلاحظ الرجل زيادة في حجم غدة الثدي لديه.

فرط البرولاكتين عند الأنثى: اضطرابات في الدروة الطمثية كقلة دم الدورة أو انقطاع الطمث، وتعاني بعض النساء من ثر الحليب من الثدي ومشاكل في الرغبة الجنسية والعلاقة الزوجية.

عوامل الخطر لورم الغدة النخامية

هناك بعض الحالات التي تزيد احتمال الإصابة بورم في الغدة النخامية مما يتطلب مراقبة هذه الفئة بشكل متواصل ومستمر، ومن أهم عوامل الخطر لورم الغدة النخامية:

  • وجود حالات أخرى ضمن العائلة حيث يزداد احتمال الإصابة بزيادة عدد الأفراد المصابين ضمن الأسرة الواحدة ودرجة قرابتهم أيضًا.
  • وجود أمراض وراثية معينة.
  • الإصابة بالورم الصماوي المتعدد وهو اضطراب يترافق بوجود أورام في عدة غدد صماوية (غدد داخلية الإفراز) في الجسم.

مضاعفات الإصابة بورم الغدة النخامية

هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن الإصابة بورم الغدة النخامية ومنها:

  • فقدان البصر بسبب ضغط الورم على التصالب البصري المجاور للغدة النخامية.
  • عوز دائم في الهرمونات النخامية مما ينتج عنه خلل في البيئة الهرمونية الداخلية للجسم، ويقوم الطبيب في هذه الحالة بوصف أدوية لتخفيف شدة الحالة.

تشخيص ورم الغدة النخامية

يعتبر التشخيص المبكر من الأمور المهمة التي يجب على الطبيب القيام بها لتقديم العلاج المناسب للمريض بأسرع ما يمكن، ومن أهم طرق التشخيص:[4]

  • الفحص السريري الذي يساعد على التوجه إلى تشخيص الورم.
  • الطبقي المحوري الذي يؤكد التشخيص ويبين حجم الورم وعلاقته بالأعضاء المجاورة له.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي لإظهار الورم بشكل واضح.
  • فحص العين لاكتشاف وجود انضغاط في التصالب البصري للمريض.
  • الفحوص الدموية التي تبين مستوى الهرمونات وتركيزها في الدم.

الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب

يجب زيارة الطبيب على الفور في بعض الحالات مثل:

  • ظهور الأعراض الانضغاطية أو الهرمونية سابقة الذكر، ويجب على المريض عدم إهمالها أبدًا للوقاية من الإصابة بالاختلاطات الدائمة.
  • إصابة أحد أفراد العائلة بورم في الغدة النخامية مما يتطلب المراقبة المتكررة والدورية حيث يزداد احتمال الإصابة في هذه الحالة.

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال كيف يكون صداع ورم الغدة النخامية، كما تم التطرق إلى الأعراض الانضغاطية والهرمونية الناتجة عن ورم الغدة النخامية بالإضافة إلى عوامل الخطر وطرق التشخيص، وأخيرًا تم ذكر الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب.

المراجع

  1. ^ massgeneral.org , Pituitary Tumors and Headaches , 15/05/2022
  2. ^ webmd.com , What Are Pituitary Gland Tumors? , 15/05/2022
  3. ^ cancer.net , Pituitary Gland Tumor: Symptoms and Signs , 15/05/2022
  4. ^ aans.org , Pituitary Gland and Pituitary Tumors , 15/05/2022
107 مشاهدة