ما اثر قيمه الصبر في حياه النبي محمد صلى الله عليه وسلم

كتابة نور محمد -
ما اثر قيمه الصبر في حياه النبي محمد صلى الله عليه وسلم

ما اثر قيمه الصبر في حياه النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث أن حياة النبي مليئة بالكثير من المواقف التي تدل على صبره على البلاء والعذاب، وكان دائمًا صابرًا شاكرًا على ما وقع عليه من أذى، وتعتبر حياة النبي وصبره مثالًا يجب أن يحتذي به كل إنسان.

ما اثر قيمه الصبر في حياه النبي محمد صلى الله عليه وسلم

إن أثر قيمة الصبر في حياته -صلى الله عليه وسلم- هو تحمله للمحن والفتن المحيطة به، فرسولنا كان دربه شاق وطويل، وكانت آيات الله هي المعين على استكمال تلك المسيرة حيث سمع آيات تكذيب الرسل وآيات تعذيبهم والإساءة التي وقعت عليهم؛ لأنهم فقط يبلغون آيات الله، وكان هدفه هو كهدف جميع الرسل من قبله وهو أن ينالوا رضا ربهم ويهدوا قومهم.

صبر النبي على أذى قريش

لقي النبي العديد من الإساءات من قريش، ورغم هذا تحمل وصبر على هذا كله، فقد مر بألم اليتم في الصغر، وألم الفقر وألم تكذبيه والاستهزاء بما جاء به وأيضًا صبر على أذى قريش له وهم كانوا يتفننون في تنوع الأذية سواء كانت له أو لأصحابه، فقد قال النبي ما يوضح معاناته، فقال {لقد أُخِفتُ في اللهِ وما يخافُ أحدٌ ولقد أُوذيتُ في اللهِ، وما يؤذي أحدٌ ولقد أتت عليَّ ثلاثون من بين يومٍ وليلةٍ ومالي ولبلالٍ طعامٌ يأكلهُ ذو كبدٍ إلَّا شيءٌ يواريهِ إبطُ بلالٍ} [1]وكانت بعض معاناته مع قريش والتي بدأت مع أبي جهل، فقد كان يستهزأ به من أول يوم أعلن النبي عن دعوته التي جاء بها وبقي هكذا على حاله وأسلوبه حتى أقترب موعد وفاته فهو كان يبذل أقصى ما لديه في تنوع الإصابة، واختلاق الأساليب الجديدة لذلك.

شاهد أيضًا: كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يعامل زوجاته

صبر النبي على تعذيب أصحابه

فبعد انتشار الدين الإسلامي ودخول عدد من أهل مكة فيه بدأت عدة قبائل في الصد عن دعوة هذا الدين وتعذيب من يدخل فيه بكافة أنواع العذاب ومن أشهر من عُذبوا آل ياسر وعثمان بن عفان وقصة عذابهم، وكان تعذيبهم كما يلي:-

  • ما حدث لآل ياسر أنهم عُذبوا بأشد أنواع العذاب، وكان ذلك باتفاق أبي جهل مع المشركين، فأخرجوهم في صحراء مكة المعروفة بشدة حرارتها مع التعذيب القاسي فاستشهد هذا المسن ياسر في سبيل الله وذلك بسبب عدم قدرته على تحمل هذا العذاب، كمان استشهدت زوجته سمية وهي أول شهيدة في الإسلام وقد طعنها أبي جهل لعنة الله عليه، واستمر تعذيب عمار إلى أن ذكر النبي بسوء، وذكر ما يعبدون بخير، ولكنه قالها بلسانه أما قلبه فقد كان ممتلئ بالإيمان وحب الله ورسوله.
  • أما عن ما لقاه عثمان من عمه الحكم بن أبي العاص فقد قام بربطه وتعذيبه والإساءة إليه عندما علم بإسلامه وقال له سأبقى أعذبك حتى ترتد عن هذا الدين ولما شاهد منه الصبر وبقائه على دينه رغم هذا كله فتركه.[2]

صبر النبي على موت أولاده

إن موت أولاد النبي صغارًا كان من ضمن الابتلاءات الصعبة التي مرت عليه فقد مات الذكور في سن صغير وهم الطيب والطاهر والقاسم وإبراهيم، أما إبراهيم فقد مات في الإسلام أما من توفى من بناته فقد توفى في سن الشباب ورغم هذا كله فقد صبر النبي واحتسب وكان يردد كل مرة ما قاله عند موت إبراهيم { إنَّ العَيْنَ تَدْمَعُ، والقَلْبَ يَحْزَنُ، ولَا نَقُولُ إلَّا ما يَرْضَى رَبُّنَا، وإنَّا بفِرَاقِكَ يا إبْرَاهِيمُ لَمَحْزُونُونَ}.[3]

شاهد أيضًا: من اعظم الامانات التي اداها النبي

مواقف من حياة النبي تدل على حسن خلقه

هناك العديد من المواقف الحياتية للنبي التي يجب علينا تقليده فيها والاقتداء بالنبي في فعله ومن أهم هذه المواقف أنه لُقب بالصادق الأمين وكانت قريش تأتمنه على أموالها وأسرارها حيث أنه مرة نادى فيهم وسألهم {أرَأَيْتَكُمْ لو أخْبَرْتُكُمْ أنَّ خَيْلًا بالوَادِي تُرِيدُ أنْ تُغِيرَ علَيْكُم؛ أكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟ قالوا: نَعَمْ، ما جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إلَّا صِدْقًا}، أما عن رحمته فقد سطرت كتب التاريخ الكثير من المواقف ومن أهم آيات القرآن الكريم التي ذكرت ذلك قال تعالى { لَقَد جاءَكُم رَسولٌ مِن أَنفُسِكُم عَزيزٌ عَلَيهِ ما عَنِتُّم حَريصٌ عَلَيكُم بِالمُؤمِنينَ رَءوفٌ رَحِيمٌ}.[4]

وفي النهاية نكون قد عرفنا ما اثر قيمه الصبر في حياه النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث صبر النبي على إيذاء قريش والمنافقين له ولأصحابه، كما صبر نبينا على فراق أبنائه وموتهم.

المراجع

  1. ^ الصحيح المسند , الوادعي، أنس بن مالك، 80، صحيح
  2. ^ ar.islamway.net , أنواع العذاب الذي صبر عليه المصطفى وأصحابه , 15\05\2022
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم، أنس بن مالك، 2315، صحيح
  4. ^ سورة التوبة , الآية 128
130 مشاهدة