ما هو مرض الاحتشاء الدماغي

كتابة يسرى ياسر -
ما هو مرض الاحتشاء الدماغي

مرض الاحتشاء الدماغي من الأمراض التي تصيب الدماغ نتيجة لمجموعة من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تطورها، كما أن هذا المرض يسبب العديد من الأعراض المختلفة والتي قد يحدث معها مضاعفات خطيرة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا المرض وأهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة به وكذلك أهم أعراضه والطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشيءٍ من التفصيل.

مرض الاحتشاء الدماغي

الاحتشاء الدماغي أو ما يسمى بالسكتة الدماغية الإقفارية هي حالة من الحالات الطارئة التي تصيب الدماغ وتؤدي إلى قطع الإمدادات الدموية التي تصل إلى الدماغ عن طريق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تعطل وصول الدم والمواد المغذية والمحملة بالأكسجين إلى خلايا الدماغ وهو ما يسبب أعراض خطيرة نتيجة موت خلايا من الدماغ بسبب عدم الوصول الدم والمغذيات إليها، وهناك العديد من عوامل الخطورة والأسباب التي تلعب دور مهم في تطور احتشاء الدماغ منها الإصابة بأمراض مزمنة معينة وكذلك اتباع بعض الأمور والأساليب الخاطئة كما أن تناول بعض الأدوية يمكن أن يلعب دور في هذه المشكلة، حيث أن حوالي 87 في المئة من جميع السكتات الدماغية التي تحدث تكون من نوع السكتات الدماغية الإقفارية أو ما يعرف بالاحتشاء، وتعتبر هذه الحالة من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب عناية فورية من أجل إعادة توصيل الدم مرة أخرى إلى الدماغ.[1][2]

شاهد أيضًا: اسباب الجلطة الدماغية واعراضها وطرق علاجها بالتفصيل

الأسباب وعوامل الخطورة التي تؤدي إلى احتشاء الدماغ

هناك بعض الأسباب وعوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بمشكلة احتشاء الدماغ ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[1][2]

  • تراكم الدهون أو اللويحات على منطقة الشرايين.
  • تضيق الشرايين.
  • التعرض للنوبات القلبية.
  • وجود تاريخ عائلي أو شخصي من التعرض للسكتات الدماغية.
  • زيادة الوزن.
  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • شرب الكحول.
  • تناول بعض الأدوية مثل الكوكايين أو الميثامفيتامين.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الرجفان الأذيني.
  • استخدام حبوب منع الحمل.

أعراض الاحتشاء الدماغي

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بمشكلة احتشاء الدماغ ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • الصداع المستمر.
  • صعوبة في البلع.
  • تشوش الرؤية.
  • عدم التركيز وغياب الوعي.
  • ضعف العضلات.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق.
  • التغيرات المزاجية.
  • ضعف العضلات.
  • صعوبة المشي.
  • فقدان التوازن.
  • حدوث تغيرات في حواس الجسم المختلفة مثل حاسة السمع والتذوق وكذلك الاحساس بالمثيرات المختلفة مثل الحرارة أو البرودة.
  • تدلي الوجه من جانب واحد.
  • شلل في الأطراف.
  • الإصابة بالعمى في عين واحدة.

مضاعفات الاحتشاء الدماغي

في بعض الأحيان يمكن أن تؤدي الإصابة بمشكلة الاحتشاء الدماغي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل عدم القدرة على التنفس أو هضم الطعام وكذلك فقدان القدرة على الحركة والمشي مما يؤدي إلى الإصابة بالشلل، كما أن هذا الاضطراب في بعض الأحيان قد يؤدي في النهاية إلى حدوث تشنجات في كامل الجسم وعدم القدرة على الفهم والتحدث كما يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوعي والفقدان الكامل للتركيز وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين.[2]

تشخيص احتشاء الدماغ

يمكن تشخيص الاحتشاء الدماغي عن طريق العديد من الطرق المختلفة والتي من أهمها تشخيص الأعراض المختلفة التي تظهر على المريض كما أن الطبيب قد يقوم بعمل فحوصات تصويرية على منطقة الدماغ من أجل عمل رسم كامل ورؤية الأوردة الموجودة بداخلها وهل يوجد بها مشكلة أم لا، كما يقوم الطبيب بعمل فحوصات الدم من أجل معرفة نسبة السكر وكذلك نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم كما يقوم بقياس ضغط الدم لمعرفة ما إذا كان في المعدل الطبيعي أم لا، كما يقوم الطبيب بفحص القلب وعمل مخطط رسم قلب لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاب باضطراب في القلب يسبب هذه المشكلة.[2]

علاج احتشاء الدماغ

يمكن علاج مشكلة احتشاء الدماغ عن طريق استخدام الأدوية التي تستخدم في الحالات الطبية الطارئة من أجل زيادة تدفق الأكسجين والدم إلى الدماغ، كما يمكن التدخل الجراحي من أجل تسليك الأوعية الدموية المسدودة والتي تسبب عدم وصول الأكسجين والدم المحمل بالغذاء إلى خلايا الدماغ، كما يمكن إجراء بعض الجراحات التي تساعد في توسيع الشرايين الضيقة بسبب تراكم اللويحات عليها، كما يجب إجراء العديد من التغيرات في نمط الحياة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والامتناع عن التدخين وشرب الكحول وتعاطي المخدرات وتناول الأطعمة الصحية.[2]

الوقاية من احتشاء الدماغ

هناك العديد من الطرق والنصائح التي تساعد في الوقاية من الاحتشاء الدماغي ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[2]

  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون والتي تسبب تراكم الدهون على الشرايين.
  • التقليل من تناول الأطعمة السكرية والتي تسبب الإصابة بمرض السكر.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية.
  • التحكم في نسبة السكر في الدم وكذلك نسبة الكوليسترول والدهون في الدم.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن شرب الكحول.
  • السيطرة على ضغط الدم.
  • شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل.
  • تجنب تناول بعض الأدوية مثل الكوكايين أو الميثامفيتامين.

شاهد أيضًا: اي جزء من اجزاء الدماغ مسؤول عن توازن جسم الانسان

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو مرض الاحتشاء الدماغي ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا المرض وأهم الخصائص التي تميزه وأهم الأعراض المختلفة له وكذلك أهم أسبابه وكيفية تشخيص هذا المرض وعلاجه وأهم الطرق والنصائح التي تساعد في الوقاية من الاحتشاء الدماغي والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ News medical.com , Cerebral Infarction , 01/12/2021
  2. ^ Healthline.com , Everything You Should Know About Ischemic Stroke , 01/12/2021
94 مشاهدة