ما يقال في خطبة عيد الفطر

كتابة ايمان مشاقبة -
ما يقال في خطبة عيد الفطر

ما يقال في خطبة عيد الفطر خطبة عيد الفطر هي سنّة مؤكدة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، فيعلّم الإمام النا أثناء الخطبة أحكام صدقة الفطر، ويحثّهم على إخراجها قبل دخول وقت صلاة العيد، ويبيّن لهم في الخطبة أحكام العيد، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على ما يُقال في خطبة صلاة العيد؟

ما يقال في خطبة عيد الفطر

إذا خطب الإمام  للعيد، فإنه يحمد الله تعالى، ويصلّي على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ويوصي الناس بتقوى الله تعالى، ويستحب أن يعلمهم في خطبة عيد الفطر صدقة الفطر، ووقت وجوبها، وأن من السنّة أن يخرجها قبل صلاة العيد، لأن إخراجها بعد صلاة العيد تعتبر صدقة من الصدقات وليست صدقة، ويبيّن لهم مقدار صدقة الفطر، وأهميتها، وأما في خطبة عيد الأضحى، فيبيّن لهم وقت الذبح، وجنس المذبوح، وسنّه، وشروط الأضحية، وإذا كانت الخطبة بعرفة أمرهم أن لا يخرجوا منها، حتى تغيب الشمس، ويأمرهم أن يباتوا في مزدلفة، وأن عليهم أن يرموا يوم النحر جمرة العقبة بسبع حصيات، وإن كانت يوم النحر، يُعلّمهم كيف ينحرون، وأين ينحرون، وكيفية الرمي في أيام منى، وإن كانت يوم النفر الأول، أخبرهم أنهم مخيّرون بين أن ينفروا يومهم، وبين أن يقفوا حتى يرموا اليوم الثالث، وغير ذلك مما يختصّ بأحكام العيد.[1]

شاهد أيضًا: رجل صلى صلاة عيد الفطر وعيد الأضحى في يوم واحد

صحة صلاة العيد للمنفرد

قال الشافعي: “تجوز صلاة العيد للمنفرد في بيته، وللمسافر، وللعبد، وللمرأة”، وقال في مكان آخر من كتابه: “لا يُصلّي العيد إلا في الموضع الذي يُصلي فيه الجمعة”، واختلف الفقهاء في صحة صلاة العيد للمنفرد، فمنهم من قال بجواز أن يصلي العبد والمرأة والمسافر والمنفرد صلاة العيد، والمقصود بقول الشافعي: أنه لا يصلي العيد في مواضع مختلفة من المنطقة، ولكن يصلي كسائر الصلوات في مكان واحد، ومنهم من قال: “لا يصلّي صلاة العيد إلا أهل الأمصار، ومن يصلّي الجمعة، وبه قال أبي حنيفة، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يصلِّ العيد بِمنى، لأنه كان مسافرًا، كما أنه لم يصلّ الجمعة بعرفات”، والقول الثاني وهو الصحيح:” أنه يجوز صلاتها لكل واحد، لأنها من النوافل، فاستوى فيها العبد والحر، الرجل والمرأة، المسافر والحاضر، ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يصلّ العبد بمنى؛ لأنه كان مشغولاً بالنّسك، فكان اشتغاله بالمناسك أولى”، وخلاصة الأمر: أنه يجوز للمنفرد صلاة العيد وحده، ولكن إذا صلاّها وحده لا يخطب، وإن كانوا مسافرين جاز أن يصلّي بهم أحدٌ منهم، ويصح أيضًا صلاتها بلا خطبة للمسافر.[2]

شاهد أيضًا: لماذا سمي عيد الفطر بهذا الاسم

عدد ركعات صلاة العيد

صلاة العيد ركعتان، ودليله ما روي عن عمر بن الخطاب عن النبي -صلى الله عليه وسلم-  قال: (صلاةُ الأضحَى ركعتانِ وصلاةُ الفطرِ ركعتانِ وصلاةُ السفرِ ركعتانِ وصلاةُ الجمعةِ ركعتانِ تمامٌ غيرُ قَصْرٍ على لسانِ نبيِّكم -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-، وقد خابَ من افْتَرَى) [3]، والسنّة أن تُصلّى جماعة، لأنه نقل الخلف عن السلف، فيبدأ الإمام الصلاة بدعاء الاستفتاح، بعد التعوّذ بالله من الشيطان الرجيم، ثم يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات قبل القراءة، وفي الركعة الثانية يكبّر خمسة تكبيرات قبل القراءة.[4]

شاهد أيضًا: صيغة تكبيرات عيد الفطر المبارك مكتوبة

في نهاية مقالنا تعرفنا على ما يقال في خطبة عيد الفطر إذا خطب الإمام  للعيد، فإنه يحمد الله تعالى، ويصلّي على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ويوصي الناس بتقوى الله تعالى، ويستحب أن يعلمهم في خطبة عيد الفطر صدقة الفطر ووقت وجوبها وحكمها.

المراجع

  1. ^ al-eman.com , كتاب: البيان في مذهب الإمام الشافعي , 24/04/2022
  2. ^ al-eman.com , كتاب: البيان في مذهب الإمام الشافعي , 24/04/2022
  3. ^ المجموع , عمر بن الخطاب،  النووي ، المجموع ، 5/15 ،حسن
  4. ^ al-eman.com , كتاب: البيان في مذهب الإمام الشافعي , 24/04/2022
69 مشاهدة