من هو النبي الذي بعث الى مدين

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 14:04
من هو النبي الذي بعث الى مدين

من هو النبي الذي بعث الى مدين ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عنها فقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز قصصاً لعددٍ من أنبيائه ورسله، والتي كان فيها عبر ودروس لأولي الألباب، كما كان فيها تسليةً عن قلب النبي عليه الصلاة والسلام ممّا كان يواجه من الأذى من قبل كفار قريش، وفيها إثبات لرسالة التوحيد على مرّ العصور.

من هو النبي الذي بعث الى مدين

النبيّ الذي بعث الى مدين هو نبيّ الله شعيب عليه السّلام، وقوم مدين هم أصحاب الأيكة ومعنى الأيكة هو الشجر الملتف، انوا يسكنون في منطقة مدين التي تقع على طريق الحجاز بالقرب من مدينة معان في منطقة الأردن، وكان قوم مدين من الأقوام الذين طغوا وأفسدوا في الأرض، فكانوا يبخسون المكاييل والموازين ويغشون في معاملات الناس وإنقاصهم أشياءهم، ويعبدون الأصنام وقد قال الله تعالى فيهم: “قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ”[1]، والنبي شعيب عليه السّلام من الأنبياء العظام الذين ذكرهم الله في كتابه نبي الله شعيب عليه السلام الذي كانت له قصته الخاصة مع قومه حينما دعاهم إلى الإيمان والتوحيد، وترك ما هم عليهم من الشرك والضلالات، فما آمن به منهم إلا قليل، وبقي المستكبرون على عنادهم واستكبارهم حتى أتاهم عذاب مقيم.[2]

شاهد أيضًا: من هو خطيب الأنبياء ولماذا سمي بذلك؟

قوم شعيب عليه السّلام

بعد الإجابة على من هو النبي الذي بعث الى مدين، وأنّه نبي الله شعيب، سنتعرّف على قومه، وقوم سيّدنا شعيب عليه السلام هم أهل مدين، وقد عاش سيدنا شُعيبٌ عليه السلام في قرية صغيرة تُدعى “مَدْيَن”، وهي قرية تتمتع بمناخ رائع وحياة زراعية مزدهرة، وكانَ عليه السلام يُحبّ قريته وأهلها وإن كانوا وثنيين يعبدون الأصنام، وكانوا يرون بأنَّ هذه الأصنام هي التي ترزقهم وتبارك لهم في عيشهم، وهذا الأمر أحزن سيدنا شعيب عليه السلام، كما كان قومه يغِشون في معاملات البيع وعمليات الشراء، ويُطفّفون في الميزان، وقد جاءهم شعيبًا برسالة التّوحيد والتي تتضمَّنُ ترك كلّ هذه الأمورِ، وكان سيّدنا شعيبٌ عليه السلام معروف بأنّه خطيبٌ بليغُ، ومَدْين قريبة من قرى قوم لوط، وهم قبيلة عرفت المدينة بهم، فهم من بني مدين بن مديان بن إبراهيم الخليل عليه السلام، وقد عُرف أهل مدين بالطّغيان والفساد في الأرض، أمّا من حيث الزمانِ فهم قريبون من زمنِ سيدنا إبراهيمُ ولوطٌ عليهما السّلام، وبيّن الله عزّ وجلّ في كتابه الكريم دعوة شعيب عليه السلام لقومه، قال تعالى: “كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ* إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ* إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ* فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ* وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ”[3]، وأصحابُ الأيكةُ هم قومُ سيدنا شعيب عليه السلام، وتعدّدت آراء العلماء في كَوْن أصحاب الأيكة هم أنفسهم أهل مدين الذي يُعدّ سيدنا شعيب من أهلِها؛ فمنهم من قال إنَّ مدين والأيكةَ واحدٌ، ولكنَّ الله تعالى لم يذكر في كتابه أنَّه أخوهم كباقي الآيات؛ لأنَّهم نُسِبُوا إلى عبادةِ الأيكةِ، وهي شجرةٌ أو مجموعُ شجرٍ ملتفٍّ على بعضِه بعضاً، وبعض العلماء قالوا: إنّ أهل مدْين وأصحاب الأيكة أُمَّتان بعث الله تعالى إليهم سيدنا شعيب عليه السلام، والأيكةُ تقعُ جنوبَ الأردن قُربَ مدينة العقبة، وقد اجتمع قوم شعيب عليه السلام على النبيّ شعيب حزبًا واحداً، فأهلكهم الله تعالى.[4]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي ذكر اسمه 25 مرة في القران

كيف كانت ردة فعل قوم شعيب تجاه دعوته

لقد قابل قوم مدين دعوة شعيب عليه السلام بالاستهزاء والعناد، حتى وصل بهم الحال إلى السخرية من دينه وقد ذكر الله -تعالى- ذلك في قوله: “يا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ”[5] فقد استمروا بهذا الرد رغم حلمه واستمراره بالدعوة إلى توحيد الله، إلا أنّهم أنكروا وواصلوا ظلمهم واستكبارهم في الأرض وكفرهم بالله تعالى.[4]

شاهد أيضًا: اين تقع مدين

ما هو عذاب قوم شعيب

جاء نبيّ الله شُعيب عليه السلام قومه بالتوحيد، وأمرهم بالأخلاق الحسنة، وعدم تطفيف الميزان، وأعلمهم حُرمة ذلك، وعظمه عند ربّ العالمين، فكفر قومه بقوله، وكذّبوه، واستهزؤوا به وبصلاته، فلم يطُل إنذار الله تعالى لهم، حتى أدركهم عذابه، وتحقّق وعيده، حيث أرسل عليهم الله تعالى ألوانًا متعدّدةً من العذاب، جزاء كفرهم وسوء أفعالهم، فأسكن الهواء عليهم سبعة أيّام، فشعروا بالحرّ الشديد الذي لم ينفع معه ظلّ ولا ماء، فخرجوا من ديارهم باتجاه البريّة؛ باحثين عن ظلّ وراحة، فأرسل الله عليهم غيمةً عظيمةً، فسُعدوا بها، فتنادوا يستظلّون بظلّها، فلمّا أقبلوا جميعاً في مكانٍ واحدٍ أذن الله تعالى للظُّلل أن ترميهم بالشرار والنار، ثمّ جاءتهم رجفة عظيمة زلزلت الأرض من تحت أقدامهم، وألقت بجثثهم على الأرض ساكنةً لا حِراك لها، وزامن ذلك إرسال صيحة من السماء أسكتت أصواتهم، فكان هذا هلاكهم، ولقد مرّ بهم نبيّهم شعيب عليه السلام بعد ذلك، فعاتبهم، وقال لهم: “وَقالَ يا قَومِ لَقَد أَبلَغتُكُم رِسالَةَ رَبّي وَنَصَحتُ لَكُم وَلـكِن لا تُحِبّونَ النّاصِحينَ”[6]، وما هذا إلا مصير المشركين والمستهزئين بدين الله تعالى.[4]

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال من هو النبي الذي بعث الى مدين، وبانّه نبيّ الله شعيب عليه السّلام، وعرفنا من هم قوم شعيب عليه السّلام، وما كانت ردة فعلهم على دعوة النبي شعيب عليه السّلام، وأخيرًا ذكرنا ماذا كان عذابهم.

المراجع

  1. ^ سورة الأعراف , الآية 85
  2. ^ alukah.net , شعيب عليه السلام , 26-04-2021
  3. ^ سورة الشعراء , الآية 176-180
  4. ^ alukah.net , قصة قوم شعيب عليه السلام , 26-04-2021
  5. ^ سورة هود , الآية 87
  6. ^ سورة الأعراف , الآية 79
957 مشاهدة