هل ارتفاع هرمون الحليب خطير ؟ وأهم أسباب ارتفاع هرمون الحليب

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 15:07
هل ارتفاع هرمون الحليب خطير ؟ وأهم أسباب ارتفاع هرمون الحليب

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير ؟، حيث أن هرمون الحليب هو الهرمون الذي يفرز أثناء الرضاعة الطبيعية ليمد الجنين بحليب الأم، لكن ليست هذه هي الحالة الوحيدة التي يرتفع فيها هرمون الحليب في الجسم فهناك حالات أخرى تسبب ارتفاعه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على هرمون الحليب وأسباب وأعراض ارتفاعه وكيفية علاج ارتفاع نسبة هذا الهرمون، والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

هرمون الحليب

هرمون الحليب هو هرمون يسمى البرولاكتين، والبرولاكتين هو هرمون يتم إنتاجه في الغالب في الغدة النخامية وهي غدة صغيرة تفرز الهرمون في قاعدة الدماغ، وهو هرمون معروف بتحفيز الرضاعة وإنتاج حليب الثدي عند المرأة عندما تقوم بعملية الرضاعة الطبيعية، ولكن هذا الهرمون يشارك أيضًا في وظائف تشمل الإباضة والتكاثر والمناعة وتكوين خلايا الدم، وفي بعض الحالات يمكن الاستفادة من عملية الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل وذلك لأن هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين يمكن أن يمنع عملية الإباضة وبالتالي فهو مفيد لمنع الحمل عند المرأة.[1]

شاهد أيضًا: هل يحدث حمل مع ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب أو ما يُعرف بفرط برولاكتين الدم هي حالة يكون فيها إفراز هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين في الدم أكثر مم الطبيعي، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة في بعض الأحيان  على الخصوبة وكثافة العظام مما يؤدي إلى هشاشة العظام، كما يمكن أن يسبب ارتفاع هرمون الحليب أعراضًا عصبية في بعض الحالات، كما يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكران في تقليل المخاطر والمضاعفات المرتبطة بهذه الحالة.[1]

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير

ارتفاع هرمون الحليب بصفة عامة ليس خطيرًا إذا تمت السيطرة عليه، يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكران في تقليل المخاطر والمضاعفات المرتبطة بارتفاع هرمون الحليب في الدم، حيث أن في الحالات المتأخرة من هذا المرض يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة واختلالات هرمونية ومشاكل في الأعضاء التناسلية لذلك ينصح دائمًا بالتدخل والعلاج المبكر لهذه الحالة.[1]

معدل هرمون الحليب

تختلف نسبة هرمون الحليب في الدم من شخص لآخر كما يلي:[2]

  • لدى الرجال: تتراوح نسبة هرمون الحليب من 2 إلى 18 نانوجرام لكل ملليلتر.
  • لدى النساء الحوامل: تتراوح نسبة هرمون الحليب من 10 إلى 209 نانوجرام لكل ملليلتر.
  • عند النساء الغير حوامل: تتراوح نسبة هرمون الحليب من 2 إلى 29 نانوجرام لكل ملليلتر.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

يوجد بعض الأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة بشئٍ من التفصيل.[1]

اضطرابات الغدة النخامية

يمكن أن تسبب الاضطرابات الهرمونية في الغدة النخامية أو تلفها في حدوث زيادة في إنتاج هرمون الحليب أو فرط برولاكتين الدم، حيث تعمل الغدة النخامية وغدة تحت المهاد معًا لتنظيم إفراز وعمل العديد من الهرمونات في الجسم بما في ذلك هرمون الحليب أو البرولاكتين، وفي بعض الأحيان يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بورم صغير في الغدة النخامية يسمى الورم البرولاكتيني والذي يمكن أن يتسبب في زيادة إفراز هرمون الحليب وظهور بعض الأعراض.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء وما طرق علاجه

بعض اضطرابات الجسم

يمكن أن يؤدي إصابة أجزاء أخرى من الجسم بخلاف الغدة النخامية إلى زيادة نسبة هرمون الحليب في الدم، ومن أهم هذه الحالات الاضطرابات التي تؤدي إلى تلف الكبد والكلى وكذلك اضطرابات الغدة الدرقية، فجميعها حالات تؤدي إلى زيادة نسبة هرمون الحليب في الدم، كما أن هناك بعض الحالات الأخرى التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم ومن أهم هذه الحالات انقطاع الطمث ومتلازمة تكيس المبايض.[1]

تناول بعض الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم ومن أهم هذه الأدوية تلك الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين وكذلك الأدوية التي تساعد في علاج قرحة المعدة وأيضًا الأدوية الأفيونية، وأيضًا الأدوية المضادة للذهان.[1]

أعراض ارتفاع نسبة هرمون الحليب

يوجد بعض الأعراض التي تظهر عند ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • زيادة شعر الجسم.
  • الجفاف المهبلي.
  • ظهور حب الشباب.
  • غياب الدورة الشهرية في بعض الأحيان.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • نزول حليب الثدي.

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يتم تشخيص حالة ارتفاع هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين عن طريق اختبار الدم، حيث أن اختبار الدم يبين نسب الهرمونات في الدم، ولكن في بعض الأحيان قد يتأثر رقم هرمون الحليب في الدم في بعض الأحيان وقد لا تكون النتيجة دقيقة، لذلك يجب على السيدة التي ستقوم بعمل التحليل أن تتجنب الجماع، وكذلك الأمور التي تسبب تحفيز الثدي في اليوم الذي يسبق إجراء التحليل، وربما يقوم الطبيب بتصوير الغدة النخامية بالرنين المغناطيسي لاستبعاد احتمال حدوث نمو حميد صغير.[1][2]

علاج ارتفاع هرمون الحليب

يمكن علاج ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم عن طريق بعض الطرق ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • تناول محفزات للدوبامين التي تؤخذ عن طريق الفم فهي تخفض مستويات البرولاكتين ولكن عادةً ما يتم إيقاف هذه الأدوية عند حدوث حمل.
  • وقف أي دواء قد يتسبب في ارتفاع مستويات البرولاكتين أو استبداله بدواء آخر.
  • إجراء الجراحة لإزالة الأورام الحميدة في الغدة النخامية.
  • علاج قصور الغدة الدرقية حيث أن هذا العلاج يؤدي إلى علاج فرط برولاكتين الدم.

شاهد أيضًا: اسباب ارتفاع هرمون الحليب .. أعراض وعلاج ارتفاع هرمون الحليب

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال هل ارتفاع هرمون الحليب خطير؟، كما تعرفنا على الأسباب التي تؤدي إلى زيادة هرمون الحليب في الدم وكذلك أعراضها وكيفية تشخيصها وعلاجها بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Clue.com , Hyperprolactinemia and the menstrual cycle , 10/7/2021
  2. ^ Who to expect.com , What Is Hyperprolactinemia and How Can It Affect Getting Pregnant? , 10/7/2021
12 مشاهدة