هل يجوز النوم على جنابة في رمضان

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 17 أبريل 2021 , 00:04 - آخر تحديث : 17 أبريل 2021 , 00:04
هل يجوز النوم على جنابة في رمضان

هل يجوز النوم على جنابة في رمضان؟ من الأسئلة الهامة التي سيتم الإجابة عليها في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن شهر رمضان المبارك هو من أهم شهور السنة عند الله سبحانه وتعالى، كونه الشهر الذي أنزل فيه القرآن الكريم رحمة بالعباد، كما أن فيه الليلة التي تتنزل فيها الملائكة وهي ليلة القدر، ولأن شهر رمضان من أعظم أشهر السنة ففيه أحكام خاصة لا بُد من بيانها، وفيما يأتي تفصيل ذلك.

ما هي الجنابة

الجنابة إنزال المني من قبل الرجل أو المرأة إذا كانا في موضع الجماع، أو نزل الرجل أو المرأة المني بشهوة ولو بغير جنس، والنتيجة في الشريعة الإسلامية: الغسل، ودليل ذلك قوله تعالى: {وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا}، وقوله تعالى في سورة النساء: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلا جُنُبًا إِلا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا}، وأما بالنسبة للدليل من السنة النبوية الشريفة: قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل، وإن لم ينزل”، ودليل ذلك أيضًا عندما سُئلت أم سليم الأنصارية رضي الله عنها فقالت: “يا رسول الله، إن الله لا يستحي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت؟ قال: نعم، إذا هي رأت الماء”، وهنالك الكثير والعديد من الأدلة التي وضحت هذا التعرف.[1]

هل يجوز النوم على جنابة في رمضان

لا يجوز النوم على جنابة في رمضان من أجل الصلاة الواجبة، وأما بالنسبة للصيام فإنه يكون صحيحًا ودليل ذلك من القرآن الكريم: قوله تعالى: “فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ”، ومن الأدلة في السنّة النبويّة عن صحّة صيام الجنب هو حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يُدْرِكُهُ الفَجْرُ وهو جُنُبٌ مِن أهْلِهِ، ثُمَّ يَغْتَسِلُ، ويَصُومُ”، وأثبت هذا الحديث، أنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجامع في رمضان ، ولم يستحم إلا بعد الفجر ليشرح لأمه الإذن بهذا الفعل وهو بدء الصيام قبل الوضوء، وهذه النجاسة ناتجة عن الجماع وليس الاحتلام، وهذا أوضح مؤيديه لهذا القول.[2]

اقرأ أيضًا: هل يجوز تاخير الاغتسال من الجنابة في رمضان

حكم تأخير غسل الجنابة بعد طلوع الشمس في رمضان

إذا تأخر الرجل أو المرأة عن الاغتسال إلى الفجر ، فلا يؤثر ذلك على الصيام ، أي أن الصوم صحيح، وعليه أن يتوضأ، لكن النهي: أن الرجل يطء مع زوجته إذا كان ذلك ليلة بعد أذان الفجر الثاني، وإذا مارس الجنس قبل الأذان وأخر الاغتسال حتى طلوع الفجر شرعا ، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يأتى إلى أهله قبل الفجر بقليل ويصوم ويغتسل في النهار، أي بعد صلاة الفجر مباشرة.

تأخير الاغتسال إلى ما بعد صلاة الفجر مباشرة من الأمور المباحة في الشريعة الإسلامية، سواء كان للرجل أو المرأة إذا وقع الجماع قبل الفجر في الليل، وإذا أخر الاغتسال أو أخر الاغتسال حتى طلوع الشمس فكان. ثم بعد صلاة الفجر لا يجوز ولأنه معناه تأخير الصلاة، فيجب عليه التعجيل بالاغتسال في وقت واحد حتى تؤدى الصلاة في وقتها، وحتى يصلي الرجل جماعة في المسجد. ما دام الجماع ليلاً ويغسل المتأخر إلا بعد الجماع، فلا يضر بصحة الصوم، أي لا يفسده، بل يجب على المرأة والرجل أن يستحما مع انتهاء الجماع وتسرع في ذلك حتى يتم أداء الصلاة في وقتها قبل شروق الشمس، كما ينبغي للإنسان أن يسارع إلى أداء الصلاة مع المصلين في مساجد الله تعالى.[3]

شاهد أيضًا: إذا كنت على جنابة هل يقبل صيامي

هل يجوز الصيام على جنابة حتى الظهر

سيتم بيان ذلك فيما يأتي:[4]

  • المذاهب الأربعة: صوم الجنب صحيح على الإطلاق، ودليل على ذلك من القرآن الكريم قوله تعالى: قول الله تعالى: {فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}، ومن السنة النبوية الشريفة: ما روته أمهات المؤمنين عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما قالتا: “أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كانَ يُدْرِكُهُ الفجرُ، وهو جُنُبٌ مِن أهلِهِ، ثمَّ يَغتسلُ ويَصومُ”.
  • أبو هريرة: لا يجوز تأخير الغسل على الإطلاق ودليلهم على ذلك ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “إذا نوديَ للصَّلاةِ، صَلاةِ الصُّبحِ وأحدكُمُ جُنبٌ، فلا يَصُمْ يومئذٍ”، وقد ورد أن أبي هريرة رجع عن قول جمهور الفقهاء بجواز الصوم في هذه الحال بعد أن روى حديث عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما، وهذا ذكر في حديث مسلم في صحيحه من رواية أبي بكر رضي الله عنه، ونسب كلمته إلى ما سمعه من الفضل بن عباس وأنه لم يسمع ذلك مباشرة من النبي صلى الله عليه وسلم، والله تعالى أعلم وأحكم.

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام وأنا على جنابة

حكم الصيام على جنابة عمدًا في رمضان

هذا قول عروة بن الزبير رضي الله عن ، وهو أن الإنسان إذا أخر الاغتسال بغير عذر بطل صومه وحمل حديث أن من صار جنباً وبقي على حاله دون أن يغتسل ويعرف نفسه بغير عذر، فهذا يفطر، وهنالك العديد من العلماء يقولون بأن من أخر غسل الجنابة يفطر على الإطلاق، وهذا ما قاله أبا هريرة رضي الله عنه حيث قال: “عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “إذا نوديَ للصَّلاةِ، صَلاةِ الصُّبحِ، وأحدُكُم جُنبٌ، فلا يَصُمْ يومئذٍ”.[5]

حكم تأخير الغسل من الجنابة للبرد

الواجب عليه إذا لم يتيسر له الغسل من الجنابة أن يتيمم بالتراب: حيث يضرب النجاسة بيديه بنية رفعها – الوضوء – ويمسح وجهه ويديه بنية النجاسة ويتوضأ جميعاً، ويصلي على حاله، ولا يؤخرها، وإن أخرها أخطأ، وعليه أن يغتسل ويقضي الصلاة التي عليه ، وعليه أن يصلي في وقتها، حتى لو كان مع التيمم، وإذا استطاع أن يسخن الماء، ووجد ثيابا تعينه على البقاء فيه وإلا فإنه يصلي بالتيمم ولا يؤخر الصلاة عن وقته.

ما يحرم على الجنب

وفيما يأتي بيان ما يحرم على الجنب سواء كان للذكر أم للأنثى:[6]

  • الصلاة: بما فيها سجود التلاوة، ودليل ذلك من القرآن الكريم، قوله تعالى: “(وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا).
  • مس القرآن الكريم: ودليل ذلك قوله تعالى: “(لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ).
  • قراءة القرآن الكريم باللسان: لِقَوْل الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُقرئُنا القرآنَ على كلِّ حالٍ ما لم يكن جُنبًا).
  • البقاء في المسجد والاعتكاف عمومًا: ودليل ذلك قول الله -سبحانه وتعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا).

عباداتٌ مُباحةٌ للجُنب

من المعلوم أن الطهارة لا تشترط في جميع العبادات، ولكن يجوز لمن كان على جنابة القيام بعبادات عديدة، منها: الذكر، والدعاء، والثناء، والثناء على الله تعالى، وغير ذلك من الأذكار، لِما ثبت في صحيح مسلم عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَذْكُرُ اللَّهَ علَى كُلِّ أحْيَانِهِ).

إلى هنا نكون قد بينا وأجبنا على سؤال: هل يجوز النوم على جنابة في رمضان ؟ بالإضافة إلى العديد من الأحكام المتعلقة بالجنابة في نهار رمضان، وتبين أن أغلب رأي الفقهاء أن الصيام لا يبطل، لكن الصلاة تكون غير مقبولة، لذلك يجب المسارعة بالغسل بعد الجنابة مباشرة، والله تعالى أعلم وأحكم

المراجع

  1. ^ binbaz.org , ما معنى الجنابة , 16-04-2021
  2. ^ binbaz.org , حكم تأخير غسل الجنابة , 16-04-2021
  3. ^ binbaz.org , حكم تأخير غسل الجنابة , 16-04-2021
  4. ^ aliftaa.jo , أحكام الصيام , 16-04-2021
  5. ^ دبيان الدبيان، كتاب موسوعة أحكام الطهارة، صفحة 308-310. بتصرّف , 16-04-2021
  6. ^ وهبة الزحيلي، الفِقْهُ الإسلاميُّ وأدلَّتُهُ (الطبعة الرابعة)، دمشق: دار الفكر، صفحة 537-539، جزء 1. بتصرّف , 16-04-2021
1343 مشاهدة