هل يجوز دخول الحرم للحائض

كتابة اية محمد -
هل يجوز دخول الحرم للحائض

هل يجوز دخول الحرم للحائض هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية التي لا بدَّ من بيان إجابتها وتوضيحها، فإنَّ دخول الحرم هو أمرٌ يلزم أن تفعله المرأة عند أدائها لعبادة الحج أو العمرة، وقد بيَّنت الشريعة الإسلامية الحدود التي يجب على المُسلمين مُراعاتها عند دخول الحرم، ومن خلال هذا المقال سنقوم بتوضيح حكم دخول الحائض للحرم أو صلاتها فيه أو مرورها من خلاله، كما سنذكر حكم دخول الحائض للمدينة المنورة.

هل يجوز دخول الحرم للحائض

لا يجوز دخول الحرم للحائض ولا يجوز لها الصلاة فيه، وهو أمرٌ منكر ومُحرَّم، فإنَّه لا يجوز للمرأة التي نزلت عليها الدورة الشهرية أن تجلس في الحرم أو تُصلي مع الناس وذلك لسببين الأول هو أنَّه لا يجوز لها أن تُصلي وهي حائض والثاني هو أنَّه لا يجوز لها المكوث في أي مسجد بما في ذلك الحرم، فقد نهى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن دخول الحائض أو الجنب إلى المساجد، والله أعلم.[1]

هل يجوز للحائض الطواف في الحرم

إنَّ الطواف في بيت الله تعالى للمرأة يجب أن يُحقق شرط الطهارة، أي أن تكون المرأة ليست على نفاس أو حيض، وعلى ذلك فإنَّه لا يجوز للحائض الطواف في الحرم، وقد ورد دليل ذلك في حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وقوله لعائشة أم المؤمنين لما نزل عليها الطمث وهي في موسم الحج: “فَافْعَلِي ما يَفْعَلُ الحَاجُّ، غيرَ أنْ لا تَطُوفي بالبَيْتِ حتَّى تَطْهُرِي”[2]، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ماذا تفعل الحائض في العشر الأوائل من ذي الحجة

هل يجوز للحائض المرور من الحرم

حرَّمت الشريعة الإسلامية دخول الحائض إلى الحرم المكي أو إلى أي مسجد آخر والجلوس فيه أو الصلاة فيه، وجعلت ذلك أمرًا غير جائز، أمَّا عن مرور الحائض أو النفساء في الحرم المكي أو في أي مسجد مرورًا فقط دون الجلوس فيه أو البقاء فيه فهو أمرٌ جائز ولا بأس فيه أو حرج بإذن الله تعالى، على ألَّا تُشارك الجالسين في مجلسهم أو قعودهم، والله أعلم.[4]

حكم دخول الحائض للمدينة المنورة

لا حرج على الحائض أو النفساء من دخول المدينة المنورة أو مكة المكرمة، ولم يرد اي نص شرعي يُحرّم ذلك أو يمنع الحائض من ذلك، وإنَّ ما يُحرَّم على الحائض أثناء الحج أو العمرة هو الطواف بالبيت فقط، كما إنَّه من الجدير بالذكر أنَّ نساء المدينة المنورة المقيمات فيها في عهد الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان يحصل لهم الحيض والنفاس ولم يخرجوا منها أثناء ذلك، لذا فإنَه لا حرج على الحائض من دخول المدينة المنورة بإذن الله تعالى.[5]

هل يجوز للحائض دخول المسجد

بيَّت الشريعة الإسلامية أهمية المساجد وأهمية الحفاظ عليها طاهرة خالية من النجاسة، وقد وضَّح رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فئتين من الناس التي لا يجوز لهم دخول المسجد، وقد تمَّ ذكرهم في حديثه الشريف: “إني لا أُحِلُّ المسجِدَ لحائِضٍ ولا جُنُبٍ”[6]، أي أنَّه لا يجوز للحائض الدخول إلى المسجد والمكوث فيه أو قراءة القرآن فيه وكذلك الجنب، وعلى المرأة المُسلمة الاستجابة لأوامر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- والامتناع عن دخول المسجد في أيام الحيض، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام قبل الاغتسال من الحيض

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي سلَّط الضوء على بعض الأحكام الشرعية المُتعلقة بالمرأة الحائض، والذي أجاب عن سؤال هل يجوز دخول الحرم للحائض، وبيّن أنَّه لا يجوز للحائض أن تدخل الحرم أو تُصلي فيه أو تجلس فيه، كما ذكر حكم دخول الحائض للمدينة المنورة، وحكم دخول الحائض للمسجد.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم دخول الحائض الحرم والصلاة فيه , 28/11/2021
  2. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، 305، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , أقوال الفقهاء في شأن الحائض وطواف الإفاضة , 28/11/2021
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم دخول الحائض الحرم , 28/11/2021
  5. ^ islamqa.info , ليس على الحائض حرج في دخولها للمدينة النبوية ؟ , 28/11/2021
  6. ^ تحفة المحتاج , عائشة أم المؤمنين، ابن الملقن، 1/203، صحيح.
  7. ^ islamweb.net , حكم دخول الحائض المسجد وقراءتها القرآن , 28/11/2021
488 مشاهدة