هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع

كتابة جعفر الدندل - تاريخ الكتابة: 28 أبريل 2021 , 15:04
هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع

هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع هو سؤال يتردد كثيرًا بين النساء الحوامل اللواتي قد أطلّ عليهنّ شهر رمضان المبارك، فيصيب الحامل نوع من الوهن والتعب والجوع في هذا الشهر الكريم فتسأل النساء عن حكم الإفطار حفاظًا على أنفسهنّ أو على الجنين.

هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع

إنّ الحامل لها في الشرع أحكام تختلف عن الناس العاديين، فقد وضع لها الشرع بعض الرخص هدفها الحفاظ على حياتها وحياة الجنين من بعد، فالأصل في الصيام بالنسبة للحامل هو الوجوب، ولكن إن وجدت مشقّة فللعلماء فيها رأيان:[1]

  • الأوّل: هو أن تكون المشقّة محتملة كالتعب البسيط ونحوه وهذا محتمل والصيام لا يخلو من تعب ومشقة فهنا لا يجوز الفطر.
  • الثاني: هو أن يكون التعب والمشقة غير محتملة ويُخشى معها على حياة الإنسان فهنا يجوز الفطر وهو أفضل وواجب عند بعض العلماء.

فمن هنا تعلم الحامل أنّ الجوع في حال كان قد يؤثّر على حياتها أو حياة الجنين فإنّه يجوز لها الفطر، ولكن إن كان الجوع محتملًا فليس لها أن تفطر، وقد ذهب بعض العلماء إلى أنّ الشعور بالجوع والتعب والعطش والصداع والهبوط ونحوه في الصيام هو أمرٌ طبيعي ولا يؤثّر على الجنين لأنّ غذاءه يصل إليه من طرق أخرى، وأمّا الأم فإنّ شعورها بالتعب والجوع والعطش في رمضان هو أمر طبيعي وليس عليها أن تخاف على نفسها، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم الفطور في رمضان بدون عذر.

حكم إفطار الحامل في رمضان بسبب الجوع أو العطش أو غيره

إنّ الأصل في صيام الحامل هو الوجوب، ولكن هنالك حالات قد تقتضي إفطار الحامل، فالحامل لا تعدو أن تكون حالها في الصيام واحدة من اثنتين:[3]

  • الأولى: أن يكون الصيام لا يؤثر عليها ولا على جنينها، فهنا لا يحق لها الإفطار كما ذهب جماعة من أهل العلم.
  • الثانية: أن يشقّ عليها الصيام حتى تخشى على نفسها وعلى جنينها، فهنا يجوز لها الصوم، وذهب بعض العلماء إلى أنّه واجب، وفي حال كان الصيام يُخشى معه على ولدها فإنّه يحرم عليها الصوم كما أشار إلى ذلك بعض فقهاء الحنابلة.

وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين عن إفطار الحامل في رمضان فقال: “جوابنا على هذا أن نقول: الحامل لا تخلو من حالين: إحداهما: أن تكون نشيطة قوية لا يلحقها مشقة ولا تأثير على جنينها، فهذه المرأة يجب عليها أن تصوم ؛ لأنها لا عذر لها في ترك الصيام، والحال الثانية: أن تكون الحامل غير متحملة للصيام، إما لثقل الحمل عليها، أو لضعفها في جسمها، أو لغير ذلك، وفي هذه الحال تفطر، لاسيما إذا كان الضرر على جنينها، فإنه قد يجب الفطر عليها حينئذ”.[3]

شاهد أيضًا: حكم الافطار في رمضان بسبب عدم السحور.

هل يجوز الصوم للمرأة الحامل في الأشهر الأولى

تتردّد في شهر رمضان المبارك أسئلة كثيرة من النساء الحوامل، وكثير من هذه الأسئلة من مثل قولهنّ: انا حامل في الشهر الثاني هل أصوم، هل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر الثالث، وإلى ما هنالك من هذه الأسئلة الكثيرة، والإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها تكون بأنّ الحمل في الشهور الأولى سواء كان الثاني أو الثالث أو الرابع لا يختلف يبيح للمرأة أن تفطر ما لم يكن هنالك داعٍ يجعلها تفطر، فإذا كانت الأم تتناول أدوية باستمرار بسبب مشكلات في الحمل فهذه قد أجاز لها العلماء أن تفطر لما في صيامها من ضرر قد يلحق بها أو بجنينها، أو إن كانت تخشى على جنينها أن يحدث له مكروه بسبب الصيام فهذه ليس لها أن تصوم أيضًا، ولكن في حال كانت الأم تشعر ببعض الوهن والتعب مما قد يرافق أيّ صائم في رمضان فهذه لا يجوز لها أن تفطر، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم الافطار في رمضان بسبب العطش.

حكم إفطار الحامل في رمضان وكفارته

للعلماء في حكم إفطار الحامل وكفارته كلام طويل، فإنّهم -كما سبق- قد اتفقوا على أنّ إفطار الحامل يجوز في حالات الخشية على الأم أو على الجنين، ولكن في حال كانت الأمور تسير على ما يرام فإنّ الصيام في حقّها واجب وهو الأصل في ذلك، وقد اختلف الفقهاء فيما يجب في حق الحامل إن هي أفطرت، ولهم في ذلك قولان:[4]

  • الأوّل: يجب عليها القضاء ولا تجب عليها الفدية إن هي أفطرت خوفًا من ضرر بغلبة الظن على نفسها أو على جنينها، وهذا باتفاق الفقهاء من المذاهب الأربعة.
  • الثاني: أن تفطر الحامل خوفًا على جنينها، وهذه المسألة فيها قولان:
    • الأوّل: قول الحنفيّة والمالكيّة وبعض الشافعية وهو أنّ الحامل تقضي ولا فدية عليها لأنّهم اعتبروا أنّ الجنين هو جزء من أمّه، فيكون الخوف عليه كالخوف على بعض أعضاء الجسم.
    • الثاني: وهو قول الشافعية في المعتمد من المذهب وقول الحنابلة وهو أنّ الحامل إن أفطرت خشيةً على جنينها فعليها مع القضاء الفدية وهي إطعام مسكين عن كلّ يوم؛ ودليلهم هو ما روي عن ابن عبّاس أنّه قال إنّ قوله تعالى: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ}[5] قد “نُسِخَ حُكْمُهُ إِلاَّ فِي حَقِّ الْحَامِل وَالْمُرْضِعِ إِذَا خَافَتَا عَلَى أَوْلاَدِهِمَا”.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرضع الإفطار في رمضان.

وهكذا يكون قد انتهى مقال هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع وقد تبيّن معه حكم الإفطار للحامل بسبب الجوع وحكم إفطار الحامل في الشهور الأولى، وكذلك قد تبيّن معه بشيء من الإيجاز ما يجب في حق الحامل في حال أفطرت خوفًا على نفسها أو على جنينها في المذاهب الأربعة.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , إذا شعرت الحامل ببعض التعب فهل تفطر؟ , 28-4-2021
  2. ^ islamweb.net , صيام الحامل ومتى يجوز لها أن تفطر في رمضان , 28-4-2021
  3. ^ islamqa.info , حكم صيام المرضع والحامل , 28-4-2021
  4. ^ al-maktaba.org , الموسوعة الفقهية الكويتية , 28-4-2021
  5. ^ سورة البقرة , الآية: 184
1078 مشاهدة