هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 11:07
هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية من الأحكام الشرعيّة التي يبحث عنها المُسلمون في كُلّ مكانٍ، وذلك حتّى يتعرّفوا على أحكام الأضحية التي يُريدون أن يُضحّون بهاح حتّى تشهد لهم يوم القيامة، والنّحر من أفضل القُربات التي بها يتقرّب العبدُ من ربّه، وبه يُرفع درجات العباد عند الله، وفيما يلي سنتعرّف على حكم ذبح المرأة للأُضحية.

عيد الأضحى

يُعرَّف عيد الأضحى، أو ما يُسمّى بالعيد الكبير بأنّه العيد الذي يحتفلُ به جميع المُسلمين في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة وقد شرعه الله -تعالى- لعباده؛ ليفرحوا بما وفّقَهم إليه من عبادة فيما سَبقه من أيّام العَشر الأُوَل من الشهر، كصيام يوم عرفة، والتكبير، والتهليل، والصدقة، وغير ذلك من العبادات، وسبب تسمية عيد الأضحى بهذا الاسم يُعرَّف العيد بأنّه: كُلّ يومٍ يكون فيه اجتماع، وقِيل إنّه من العادة؛ لأنّ الناس اعتادت، وقال الأزهري إنّ العيد عند العرب يُطلَق على كُلّ شيء يتكرّر؛ سواء بالفرح، أو الحزن، وقال ابن الأعرابيّ إنّه ما يعود في كُلّ عام بفرحٍ جديد، وقال الإمام النوويّ إنّ العيد سُمِّي عيداً؛ لأنّه يعود ويتكرّر، أو لأنّ الفرح يعود فيه، وهو من باب التفاؤل لِمَن يعود عليه العِيد؛ لأنّ العرب كانت تُسمّي القوافل عندما تخرج بالتفاؤل؛ ليتفاءلوا برجوعها سالمة، وقِيل لأنّ الله -تعالى- يعود على عباده في ذلك اليوم من كُلّ عام بكثرة الإحسان عليهم .

شاهد أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

قالت دار الإفتاء المصرية أنه لا حرج في ذبح المرأة ولا فرق بينها وبين الرجل، وهما في الأمر سواء أو سواسية، وأشارت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إلى أنه لم يرد نص شرعي يستثني المرأة من هذه العبادة وذبح الأضحية بيدها، موضحا أن جمهور العلماء يجيزون للمرأة ذلك طالما توفرت فيها الشروط بأن تكون أولاً: عاقلة مكلفة، ثانياً: تعرف شروط الذبح، واستدلت بقولها إلى حديث رواه سعد بن معاذ: أن جارية لِكَعَبْ بَنْ مالك كانت تَرْعَى غَنَماً له، فأصيبت شاة مِنْهَا. فأدْرَكَتْهَا وَذَبَحَتْهَا بِحَجَرْ، فَسَئَلَ النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمْ فقال: ”كلوها ”، مشيرة إلى أن قول الله تعالي {إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ}، يشمل المسلم سواء كان ذكرًا أو أنثى وعلى ذلك فقد ذهبت دار الإفتاء المصرية للقول بأنه لا حرج في ذبيحة المرأة إذا كانت تحسن ذلك، واستشهد بعض العلماء بما رخص به النبي في ذلك عليه الصلاة والسلام وأمر بأكل ذبيحتها، إذا كانت تحسن ذلك فلا بأس كالرجل. وذلك مصداقا لقول الله تعالى وأما قوله جل وعلا: إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ. وهو المعنى الذي يذهب به في أن النبي صلى الله عليه وسلم ينحر، والصحابة نحروا، كل مسلم ينحر والنحر: الذبح، فالرجل يذبح والمرأة تذبح إذا كان كل امرئ يحسن الذبح، أما الذي لا يحسن الذبح من الرجال والنساء لا يؤمر بالذبح يلتمس غيره.[1]

شاهد أيضًاهل الأضحية واجبة إسلام ويب

شروط ذبح المرأة للأضحية 

أوضحت دار الإفتاء أنّه من شروط المضحي من النساء، أنّه ينبغي استقبال الذابح القبلة، وتوجيه الذبيحة إليها، وذلك في الهدي والأضحية أشد استحبابا؛ لأن الاستقبال مستحب في القربات، وكيفية توجيهها 3 أوجه، وأصحها: يوجه مذبحها إلى القبلة، ولا يوجه وجهها، ليمكنه هو أيضا الاستقبال، وأن يوجهها بجميع بدنها ويوجه قوائمها، كما أنّ التسمية مستحبة عند الذبح، وأكدت أنّه اختلف الفقهاء في حكم الأضحية على مذهبين: الأول: الأُضْحِيَّةُ سنةٌ مؤكدةٌ في حق الموسر، وهذا قول جمهور الفقهاء الشافعية والحنابلة، وهو أرجح القولين عند مالك، وإحدى روايتين عن أبي يوسف، وهذا قول أبي بكر وعمر وبلال وأبي مسعود البدري وسويد بن غفلة وسعيد بن المسيب وعطاء وعلقمة والأسود وإسحاق وأبي ثور وابن المنذر، وهو المفتي به في الديار المصرية.

شاهد أيضًا: حكم ترك الأضحية مع القدرة وشروط اختيار الأضحية

شروط المضحى من النساء

أوضحت دار الافتاء في شروط المضحى للنساء، جواز ذبح المرأة للأضحية مثل الرجل تماما، جاء نصها كالتالي: «لا حرج في ذبح المرأة ولا فرق بينها وبين الرجل، وهما في الأمر سواء»، واستندت في ذلك الحُكم على الموقف الذي حدث مع السيّدة التي ترعى الغنم، والّتي ما لبثت إلا أن هجم الذّئب على إحداهنّن فقامت عليها فذبحتها، فسُئل رسول الله-صلى اللع عليه وسلّم- عليها، ومن هُنا استُنبط أنه يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية، ويُفهم ذلك أيضًا من العُمُوم في قوله تعالى” ذكيتم” فهذا يشمل الذكر والأُنثى كتابيّةً كانت أم غير كتابية.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية ، والتّعريف بعيد الأضحى، ولم سُمّي هذا اليوم بهذا الاسم، وما هي الشّروط الواجب توافرها في من أراد أن يذبح، وهل يختلف المرأة الكتابيّة عن غير الكتابيّة في الذّبح، ولم جُوّز للمرأة أن تذبح، وما الدّليل الشرعيّ على ذلك.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , ذبيحة المرأة , 10/7/2021
34 مشاهدة