هل يجوز للمسلم ان يتزوج مسيحية

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 27 يوليو 2021 , 10:07 - آخر تحديث : 27 يوليو 2021 , 10:07
هل يجوز للمسلم ان يتزوج مسيحية

هل يجوز للمسلم ان يتزوج مسيحية هو سؤال من الأسئلة التي لا بدَّ من توضيح إجابتها، حيث أنَّ الزواج هو أحد الأمور التي شرّعها دين الإسلام ووصّى بها وحثَّ عليها، وإنَّ تشكيل الأسرة هو أحد أشكال الاستقرار التي يرغب الكثيرون في الحصول عليها، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على أحد المسائل المُتعلقة بالزواج وهو حكم زواج المُسلم من غير المُسلمة، كما سنذكر أيضًا حكم زواج المُسلمة من غير المُسلم.

هل يجوز للمسلم ان يتزوج مسيحية

يجوز للمُسلم أن يتزوج مسيحية، حيث أنَّ الله تعالى أحلَّ للمُسلمين الزواج من العفيفات من أهل الكتاب من غير المُسلمين، وإنَّ المسيحية هي من أهل الكتاب، وقد ورد تحليل ذلك في قوله تعالى في كتابه الكريم: “الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ[1]، وذلك على أن تُحقق المرأة المسيحية التي يريد المسلم أن يتزوجها بعض الشروط والتي سيتم ذكرها فيما يلي.[2]

شاهد أيضًا: الحكمة من مشروعية الزواج للفرد والمجتمع

شروط الزواج من مسيحية

إنَّ الزواج هو اللبنة الأولى والأسس الذي ينطلق منه الإنسان لتشكيل الأسرة وتربية الأطفال، لذا فإنَّ صلاح الطرفين في الزواج يُساعد على تشكيل أسرة صالحة وسليمة وبعيدة عن أشكال المعصية والفسوق، وإنَّ من الشروط التي يجب أن يُراعيها الرجل المُسلم عند اختيار زوجة غير مُسلمة أو مسيحية:[3]

  • أن تكون هي من أهل الكتاب حقًا ولا شكَّ في ذلك.
  • أن تكون عفيفة ومُحصنة، وبعيدة عن الفواحش مثل الزنا.
  • أن تكون صالحة بعيدة عن مظاهر الفجور والعصيان والفسوق.

هل يجوز للمسلم الزواج باليهودية

إنَّ اليهود هم من أهل الكتاب من غير المُسلمين، حيث أنَّ أهل الكتاب من غير المُسلمين الذين يجوز الزواج منهم هم اليهود والنصارى، وعلى ذلك فإنَّ زواج الرجل المُسلم من امرأة يهودية هو أمر جائز في الدين الإسلامي، ويُماثل في حكمه وشروطه الزواج من المسيحية، وذلك بأن يُحقق الشروط التي يجب توفرها عند الزواج من غير المُسلمة، والله أعلم.

هل يجوز للمسلم الزواج بالكافرة

أحلَّ دين الإسلام لرجال المُسلمين الزواج بالصالحات والعفيفات من أهل الكتاب من النصارى واليهود، إلَّا أنَّه حرَّم الزواج من المُشركات أو المُلحدات، أو اللواتي على غير دين أهل الكتاب، كما إنَّ الزواج بالمُشركة أو المُلحدة لا يُعتبر صحيحًا وإنَّ العقد الذي يقوم عليه هذا الزواج هو عقد باطل ولا صحّة له، فإنَّ الزواج من المُسلمات من أهل الكتاب هو خيرٌ للمُسلم وأكثر صلاحًا له ولذريته من بعده، والله أعلم.[4]

زواج المسلم من غير المسلمة في القران

وضَّح القرآن الكريم من خلال آياته حكم زواج المُسلم من غير المُسلمة من أهل الكتاب، وكذلك حكم زواج المُسلم من غير المُسلمات من الكافرات، وذلك في قوله تعالى:
  • دليل إباحة الزواج بغير المُسلمة من هل الكتاب: حيث ورد ذلك في قوله تعالى في سورة المائدة: “الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ“.
  • دليل تحريم زواج المُسلم من الكافرات و المُلحدات: حيث ورد ذلك في قوله تعالى في سورة البقرة: “وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ”[5].

حكم زواج المسلمة بغير المسلم

لا يجوز للمرأة المُسلمة أن تتزوج غير المُسلم سواء أكان ذلك الرجل مسيحيًا أو يهوديًا من أهل الكتاب أم كان هذا الرجل كافرًا أو ملحدًا، وذلك لأنَّه من المعروف أن الرجل هو صاحب السيادة في الأسرة، وإنَّ دين الإسلام هو دين الحق وله الكلمة الأعلى ولا يجوز أن يكون لرجل كافر أو مُشرك سيادة على امرأة مُسلمة، وقد ورد تحريم زواج المُسلمة من غير المُسلم في قوله تعالى: “فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ”[6]، ومن الجدير بالذكر أن حكم المتزوجة من غير المُسلم وهي تعلم تحريم ذلك هو يُماثل حكم الزنا، وعلى ذلك فإنَّ من واجب المرأة المُسلمة تحرّي الأسلم والأصح والابتعاد عن كل ما حرَّم الله تعالى وكل ما فيه شُبهة، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: ما هو الزواج المسيار وما هو حكمه وشروطه

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن هل يجوز للمسلم ان يتزوج مسيحية، والذي بيَّن أيضًا شروط الزواج من المسيحية، وحكم زواج المُسلم باليهودية وحكم زواجه من الكافرة، ودليل ذلك في القرآن الكريم، بالإضافة لذكر حكم زواج المُسلمة من غير المُسلم.

المراجع

  1. ^ سورة المائدة , الآية 5.
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم زواج المسلم بالمسيحية , 27/07/2021
  3. ^ islamweb.net , يجوز الزواج من غير المسلمة بشرطين , 27/07/2021
  4. ^ islamweb.net , يجوز الزواج بالكتابية ويحرم بالملحدة الكافرة , 27/07/2021
  5. ^ سورة البقرة , الآية 221.
  6. ^ سورة الممتحنة , الآية 10.
  7. ^ islamqa.info , مسلمة تحب رجلاً نصرانياً وتريد الزواج به , 27/07/2021
63 مشاهدة