هو ما يدل على شيء أو شخص معين

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 6 أكتوبر 2021 , 21:10 - آخر تحديث : 6 أكتوبر 2021 , 21:10
هو ما يدل على شيء أو شخص معين

هو ما يدل على شيء أو شخص غير معين من الأسئلة التي زاد البحث على الوصول لمعرفة الحل الصحيح في مختلف المواقع الكبيرة على التواصل الاجتماعي، كما أن تم تصنيف الجمل في اللغة العربية لثلاث وهي ماضي ومضارع وأمر، وعند تقسيم الاسم إلى نوعين النكرة والمعرفة، وهو ما نتعرف عليه من خلال المقال.

هو ما يدل على شيء أو شخص غير معين

هو ما يدل على شيء أو شخص غير معين هي النكرة، هي التي تدل على اسم لشيء ما ولكنه غير معين أو محدد من إنسان أو جماد أو حيوان أو طائر، مثل كتاب، طائر، طالب، صلاة، بلد، شمس، بيت، رجل نجم، مطر وغيرها كثير، والنكرة التي جاءت في اللغة العربية تم أخذها من مادة نكر والذي يعد معناها تنكير الشيء مع عدم معرفته، أي هي التي تنطلق عن شخص ما ولكن ليس أحد محدد بعينه، من بين أفراد جنسه والتي يرجح قولها عند رجل أو امرأة التي تطلق على بني البشر وليس شخص محدد، حيث أن تنطبق كلمة رجل على كافة الرجال من بني آدم ولم يتم تحديد هذا الرجل وكذلك مواصفاته، وأيضا كلمة امرأة تنطبق على كل النساء وليس واحدة محددة بعينها.

شاهد أيضًا: الحالة الإعرابية الدائمة للحال

علامات الكلمة النكرة

يوجد للنكرة علامتان وهما التالي:

  • يشترط أن يضع أل ويقبله الاسم مثل الرجل والتي تعتبر أل التعريف مثل اسم العباس والتي لم تؤثر مطلقا في الاسم حيث أنها معروفة من قبل أن تدخل أل عليه كما أنه اسم علم ولكن أل هي للتعريف.
  • يفضل أن تكون ذات موقع وتقبل أل والتي تعد أل التعريف مثال على ذلك جاءني ذو مال المقصود بالمعنى هنا ذو نكرة والتي بالطبع لا تقبل أل ولكنها تقع في موقع
  • صاحب كما أن كلمة صاحب تقبل أل التعريف مثل الصاحب.

أغراض التنكير في اللغة العربية

يتواجد في أغراض التنكير في اللغة العربية الجميلة التي تنتشر في معظم أرجاء العالم والتي نزل بها القران الكريم وكانت لغة الأنبياء ومن أغراضها التالي:

  • إدارة الوحدة التي وردت في كتاب الله الكريم (وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى)
  • والرجل الذي ذكر في الآية رجل واحد وذلك المراد ذكره.
  • إدارة التنوع ورد في كتاب الله بسورة ص (هذا ذكر) حيث هنا تحدد النوع من جنس البشر.
  • التعظيم ورد في سورة البقرة (أن لهم جنات) كما أن هنا عظمته عز وجل تفوق الحاجة للتعريف.
  • التكثير جاء في قول الله تعالي (أئن لنا لأجرا) والمقصود به أن الأجر كثيرا ووافر.
  • التقليل جاءت في سورة التوبة (ورضوان من الله أكبر) أي أن جنات كبيرة ولكن هنا المعني إذ أن رضوان الخالق قليل.
  • التحقير في سورة الجاثية (إن نظن إلا ظنا) يقصد بها أن الظن حقيرا صغيرا لا يعرف أو يعبأ به.

شاهد أيضًا: الحال اسم نكرة مرفوع يبين هيئة صاحبه وقت حدوث الفعل ؟

وفي النهاية مقالنا عن هو ما يدل على شيء أو شخص عير معين هي النكرة في اللغة العربية الجميلة التي لها العديد من الأقسام والعلوم في النحو والبلاغة والعديد من أقسام متنوعة للغتنا العربية.

34 مشاهدة