اعراض ضعف عضلة القلب .. والعلامات التحذيرية وأسباب الإصابة بها

كتابة أسماء - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2020 , 11:09
اعراض ضعف عضلة القلب .. والعلامات التحذيرية وأسباب الإصابة بها

تظهر اعراض ضعف عضلة القلب نتيجة اعتلال عضلة القلب، وهو مرض يصيب عضلة القلب مما يجعل من الصعب على قلبك ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم، ويمكن أن يؤدي اعتلال عضلة القلب إلى فشل القلب، وتشمل الأنواع الرّئيسيّة منه اعتلال عضلة القلب التّوسّعيّ، والضّخاميّ، والمقيِّد، ويعتمد العلاج الذي قد يشمل الأدوية أو الأجهزة المزروعة جراحيًّا أو زراعة القلب (في الحالات الشديدة) على نوع اعتلال عضلة القلب الذي يعاني منه المصاب ومدى خطورته.[1]

اعراض ضعف عضلة القلب

تميل جميع أنواع اعتلال عضلة القلب إلى التّشابه؛ ففي جميع الحالات لا يستطيع القلب ضخّ الدّم بما يكفي إلى أنسجة وأعضاء الجسم، ويمكن أن يؤدّي إلى أعراض مثل، الضّعف العامّ والتّعب، وضيق في التّنفّس، خاصّة أثناء أداء التّمارين أو أيِّ مجهود، والدّوار والدّوخة، وألم في الصّدر، وخفقان القلب، والإغماء، وارتفاع ضغط الدّم، ووذمة أو تورّم في القدمين والكاحلين والسّاقين.[2]

العلامات التّحذيرية لفشل عضلة القلب

العلامات التّحذيريّة التّالية لا تؤكّد تشخيص قصور عضلة القلب بحدّ ذاتها، لكنّها تنقل إحساسًا بالحاجة الملحّة لطلب المشورة الطّبّيّة، وهي:[3]

  • التّعب الشّديد: عندما لا يتمكّن القلب من ضخّ ما يكفي من الدّم الغنيّ بالأكسجين لتلبية احتياجات الجسم من الطّاقة يبدأ الشّعور العامّ بالتّعب أو الإرهاق.
  • تقييد النّشاط: غالبًا ما يكون الأشخاص المصابون بقصور عضلة القلب غير قادرين على القيام بأنشطتهم الطّبيعيّة؛ لأنّهم يصبحون متعبين بسهولة ويضيق نفسهم سريعًا.
  • اضطرابات الجهاز التّنفّسيّ: يمكن أن يؤدّي تراكم السّوائل في الرّئتين إلى السّعال والصّفير وصعوبة التّنفّس.
  • تورّم الكاحل: عندما لا يكون للقلب قوّة ضخّ كافية لإجبار الدّم المستخدَم على العودة من الأطراف السّفليّة، يمكن أن تتجمّع السّوائل في الكاحلين والسّاقين والفخذين والبطن، ويمكن أن تسبّب السّوائل الزّائدة أيضًا زيادة سريعة في الوزن.
  • ضيق التّنفّس: تُصعّب السّوائل المتراكمة في الرّئتين استبدال ثاني أكسيد الكربون في الدّم المستخدَم بالأكسجين الطّازج، وقد يكون التّنفّس أيضًا أكثر صعوبة عند الاستلقاء لأنّ الجاذبيّة تسمح للسّوائل من أسفل الرّئتين بالانتقال إلى أعلى الجذع.

أسباب ضعف القلب

غالبًا ما يكون سبب اعتلال عضلة القلب غير معروف، ومع ذلك قد يكون نتيجة حالة أخرى، أو بسبب الوراثة، وتشمل العوامل المساهمة في اعتلال عضلة القلب المكتسَبِ ما يلي:[1]

  • ارتفاع ضغط الدّم الطّويل الأمد.
  • تلف أنسجة القلب من النّوبة القلبيّة.
  • سرعة دقّات القلب المزمنة.
  • مشاكل صمّام القلب.
  • اضطرابات التّمثيل الغذائيّ، مثل السّمنة وأمراض الغدّة الدّرقيّة أو مرض السّكّريّ.
  • نقص التّغذية للفيتامينات أو المعادن الأساسيّة، مثل الثّيامين (فيتامين بـ 1).
  • مضاعفات الحمل.
  • استخدام الكوكايين والأمفيتامينات أو السّتيرويدات الابتنائيّة.
  • استخدام العلاج الكيميائيّ والإشعاعيّ لعلاج السّرطان.
  • التهابات معيّنة وخاصّة تلك التي تصيب القلب.
  • الإصابة بداء ترسّب الأصبغة الدّمويّة، الذي يُسبّب تراكم الحديد في عضلة القلب.
  • حالة (السّاركويد) التي تُسبّب الالتهاب الذي يتسبّب في نموّ كتل من الخلايا في القلب والأعضاء الأخرى.
  • اضطراب (الدّاء النّشوانيّ) الذي يسبّب تراكم البروتينات غير الطّبيعيّة.
  • اضطرابات الأنسجة الضّامّة.
  • الإصابة بفيروس كورونا.

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة باعتلال عضلة القلب، بما في ذلك:[1]

  • تاريخ عائلي للإصابة باعتلال عضلة القلب، وفشل القلب، والسّكتة القلبيّة المفاجئة.
  • الحالات التي تؤثّر على القلب، مثل نوبة قلبيّة سابقة، أو مرض الشّريان التّاجيّ أو عدوى في القلب (اعتلال عضلة القلب الإقفاريّ).
  • السّمنة التي تجعل القلب يعمل بجهد أكبر.

اعراض ضعف عضلة القلب متشابه كثيرًا مع جميع الاضطرابات التي تصيب القلب، ويمكن تخفيف أعراضها عن طريق الأدوية أو في الحالات الخطيرة يمكن استبدال القلب أو تركيب أجهزة دائمة في القفص الصّدريّ لضمان عمل القلب بالشّكل المطلوب، ويجب على المصاب مراعاة حالته وعدم القيام بأنشطة خطيرة أو استخدام أدوية من تلقاء نفسه.

المراجع

  1. ^ mayoclinic , Cardiomyopathy , 12-9-2020
  2. ^ healthline , What are the symptoms of cardiomyopathy? , 12-9-2020
  3. ^ health.harvard , 5 warning signs of early heart failure , 12-9-2020
91 مشاهدة