الانضباط المدرسي .. اهدافة ودور الاسرة

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 27 يونيو 2020 , 15:06
الانضباط المدرسي .. اهدافة ودور الاسرة

يُعدّ الانضباط المدرسي من أهم الأدوات التي تُمكّن المُعلّم من توصيل المعلومات بصورة أفضل، واستخدام الوسائل التعليميّة بصورة أكثر كفاءةً، والانضباط المدرسيّ نابعٌ أوّلًا من تربية الأسرة، وتنشئة أبنائها على سُلُوكيّات محدّدة، وثانيًا على القوانين الصارمة التي تُحدّدها المدرسة تجاه من يخترفون الضوابط التي وضعتها المدرسة في ذلك، وفيما يلي سنتعرف على أهداف الانضباط، ودور الأسرة فيه.

الانضباط المدرسي

الانضباط المدرسي هو الالتزام بالأخلاق النبيلة والصفات الحميدة التي دعانا إليها القرآن الكريم، وأرشدتنا السنة النبويّة لتنفيذها، والتزام القوانين والضوابط التي وضعتها المدرسة؛ لحفظ حقوق الآخرين، سواء أكانت الحقوق متعلّقة بالمعلّمين أو الطلّاب على حدّ سواء.

والتزام النظام الذي أوجبه المعلّم في الفصل وخارج الفصل، والمحافظة على النظافة الشخصيّة والنّظافة العامّة، كلّ تلك الضوابط تصُبّ في الارتقاء بالنّاحية التعليمية من ناحية، وبالجانب الأخلاقي والسّلوكي من ناحية أُخرى.

شاهد أيضًا: ادارة الوقت

اهداف الانضباط المدرسي

تكثُر أهداف الانضباط المدرسيّ، ومن أهم تلك الأهداف:

  • يُمثّل الانضباط المدرسيّ محور العملية التعليميّة، فمتى ما طُبّق بحزمٍ؛ ارتقَ المستوى التعليمي للطلّاب.
  • لا يتوقّف الانضباط المدرسيّ على الارتقاء بمستوى الطالب العلميّ، بل يرتقي إلى أن يسْمُوَ بالجانب الأخلاقي وتعديل السلوك له.
  • يُنمّي الانضباط المدرسيّ عند الطُّلّاب روح القيادة، ويجعلهم قادرين على التعامل مع أي موقفٍ من المواقف.
  • يُشكّل الانضباط القُدوة الحسنة الصالحة التي يقتدي بها غيرها في جميع النّواحي التّربوية، والإدارية، والاجتماعيّة.
  • إثراء روح التّعاون بين الطُّلّاب، وجعلهم يُقدّمون المصلحة العامة على مصلحتهم الشخصيّة.
  • يُربّي في الطلّاب حُسن الإصغاء لمُعلّمهم، وحُسن المناقشة والمحاورة معهم ومع أصدقائهم.
  • تُسهّل عملية التعلُّم بين المعلم والطالب.

دور الأسرة في الانضباط المدرسي

الأسرة هي المربّي الأول للطلّاب، وهي التي تُشكّل معظم جوانبهم السّلوكيّة والأخلاقيّة، بل ويقتبس الأولاد من آبائهم وأمّهاتهم معظم ما يفعلونه من أمور، ويُقلّدونهم فيها، فالأسرة التي تُعوّد أبناءها منذ صغرهم على الانضباط، والنظافة، والنّظام؛ تُؤهّلهم لاستقبال قوانين الانضباط المدرسيّ بكل سهولة؛ لأنّ من شبّ على شيءٍ شاب عليه، أما إن لم تُعوّد الأُسرة أولادها على الانضباط؛ فالانضباط المدرسيّ يُتيح لهم الفُرصة في تجاوز ما فات، ويجب عليهم محاكاة قوانين الانضباط في المنزل؛ حتى يكون ذلك عادة بالنسبة لهم، وفي الوقت ذاته، يُطبّقونه بسلاسة في المدرسة.

شاهد أيضًا: الاعتماد على النفس..كيف نربي أبناءنا على الاعتماد على النفس

خطة الانضباط المدرسي 1441

تهدُف خطة الانضباط المدرسي إلى تقويم سُلوك الطلّاب، والمتابعة المُستمرّة للطلّاب في معظم أوقات اليومي، وذلك من خلال:

  • التقليل من نسبة غياب الطلّاب.
  • الحدّ من السّلوك العدواني بين الطلّاب، أو بين المُعلّم وطلّابه، أو العكس.
  • الحدّ من ظاهرة الغشّ.
  • القضاء على ظاهرة التخريب.
  • معالجة ظاهرة الحديث بصوت عالٍ.
  • معالجة ظاهرة التحرّش.
  • الحدّ من مشكلة التأخر عن المدرسة.
  • معالجة السلوكّيات المزعجة.
  • إضفاء روح التّعاون بين الطُلّاب.
  • معالجة مشكلة حيازة السّلاح.
  • معالجة مشكلة كثرة البكاء.
  • معالجة مشكلة الاتّكال، أو الاعتماد على الآخرين.

اقرأ أيضًا: العناد عند الطفل الاسباب والعلاج

جلسة إرشادية عن الانضباط المدرسي

قبل بدْء الجلسة الإرشادية، لابد من تحديد عنوان الجلسة، وهدفها العام، وأهدافها الإجرائيّة، والوسائل المستخدمة؛ حتى تُؤتي تلك الجلسة ثمارها، والفنّيات المُستخدمة فيها، وتصوّر لفقرات الجلسة، وزمنها، ويُمكن تطبيق ذلك من خلال: اختيار موضوع عن الانضباط، وسيكون عنوان الجلسة ( الانضباط حياة)، أما الهدف العام، فسيكون: تعريف الطلّاب بقيمة الانضباط، ومحاولة غرس أسسه في نُفُوسهم.

أما الأهداف الإجرائيّة، فتتمثّل في: معرفة الطلّاب مفهوم الانضباط، وإلى كم نوع ينقسم، والتعرّف على مظاهر الانضباط، واستشعار أهمية الانضباط بالنسبة للفرد وللجماعة، وتطبيق صفة الانضباط قدر الإمكان داخل وخارج المدرسة. وأما الوسائل المُستخدمة في تلك الجلسة، فهي عبارة عن: فيديوهات تعريفيّة بالانضباط وأنواعه، وجهاز ” داتا شو”؛ لعرض المادة العلمية، ولافتات، وأخيرًا أقلام سبّورة.

وأما الفنّيّات المُستخدمة فهي: طريقة العصف الذهني، ولعب الأدوار، والحوار والمناقشة، وتكون زمن الجلسة في حدود خمسة وأربعين دقيقة، أما محتوى الجلسة، فيكمن في: الترحيب بالطلّاب في بداية الجلسة، وتهنئتهم ببداية العام أو الفصل الدراسيّ، وتعريف الطلّاب بمضمون الجلسة، والنقاط الرئيسة التي سيدور الحديث حولها، كمعنى الانضباط، وأنواعه، وكيف يتحقّقّ، وما ثمرته على الفرد والجماعة.

شاهد أيضًا: من هو مخترع المدرسة

حل مشكلة عدم الانضباط المدرسي

تتعدّد الطُرُق التي من خلالها يُمكن حلّ مشكلة عدم الانضباط في المدرسة، ولعّلّ من أبرز تلك الُطرق:

  • التخلّص من المعلّم غير الفعّال، والذي لا يشعر بالمسؤوليّة تجاه طلّابه ومدرسته.
  • تقويم المعلم الجديد، والذي يحرص على تقديم المادة العلميّة بطريقة مُبهرة؛ حتى يجذب الانتباه، ويتناسى مسألة الانضباط في الفصل.
  • وضع القوانين الصارمة التي تُحدّد عمل كلّ من الطالب والمُعلّم.
  • مُشاركة الطُلّاب في وضع القوانين؛ حتى تُناسب الجميع، وتكون في متناولهم.
  • البعد عن الأسلوب الاستبدادي، والذي يُحاول فيه المُدرّس أن يكون الآمر الناهي للطُلّاب، وعدم مُشاركتهم في الحوارات أو المناقشات.
  • إشعار الطلّاب بالانتماء للمدرسة، ومن ثمّ سيُنفّذ ما يُطلب منه بكل عزيمة وصدق.

شاهد أيضًا: اهم طرق الذكاء الاجتماعي والعاطفي لدى الاطفال

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرف على مفهوم الانضباط المدرسي ، وما هي أنواعه، وما هو دور الأسرة في الارتقاء بالانضباط المدرسي، ثم تعرّفنا على المشكلات التي تعوقه، وإيجار الحلول لها، وخطة الانضباط المدرسي، وجلسة إرشادية عنه.

75 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!