الجلسه بين السجدتين ركن ام واجب

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 2 أبريل 2021 , 17:04 - آخر تحديث : 2 أبريل 2021 , 15:04
الجلسه بين السجدتين ركن ام واجب

الجلسه بين السجدتين ركن ام واجب سؤال من الأسئلة المتداولة بين المسلمين، فإنّ الصلاة عبادة يؤديها الفرد خمس مرّات في اليوم بشكل يومي ودون انقطاع، فلا بدّ لكل مسلم على وجه الأرض معرفة أركانها وسننها وواجباتها بشكل دقيق وتفصيلي، ومعرفة كل الأحكام الشرعية المتعلقة بعبادة الصلاة، وذلك ليؤدي عبادته وصلاته على أكمل وأصح وجه ممكن، وفي هذا المقال سنعمل على توضيح أركان وسنن وواجبات الصلاة، كما سنبيّن حكم الجلسة بين السجدتين، وحكم تركها.

الصلاة

إنّ للصلاة أربع عشر ركن، وثمان واجبات، وعدد يسير من السنن منها القولية ومنها الفعلية، والفرق الذي يكمن بين الركن والواجب أنّ الركن لا عوض أو جبر لنسيانه، أمّا الواجب فيسقط بنسيانه ويجبر عن طريق سجود السهو، وفيما يلي سنوضح أركان وسنن وواجبات الصلاة.[1]

أركان الصلاة

إن أركان الصلاة هم أربع عشر ركنًا وهم:

  • القيام  في الفرض على المستطيع وذو القدرة.
  • تكبيرة الإحرام وتتمثل بقول “الله أكبر”.
  • قراءة الفاتحة.
  • الركوع وذلك بأن يمد ظهره مستويًا ويكون رأسه موازيًا له، وأقل الركوع أن ينحني الإنسان ليمس ركبتيه بكفيه.
  •  الوقوف من الركوع.
  • الاعتدال قائما بعد الركوع.
  •  السجود ويكون بوضع الإنسان لجبهته وأنفه وكفيه وركبتيه وأطراف أصابع قدميه من محل سجوده، ,ادنى السجود وأقله وضع جزء من كل عضو.
  • الاعتدال من السجود.
  •  الجلوس بين السجدتين، وكيفما جلس فهو مقبول.
  • الطمأنينة وهي السكون في كل ركن فعلي وعدم ادائه باستعجال دون إكمال كل ركن من أركان الصلاة.
  •  التشهد الأخير.
  • الجلوس للتشهد الأخير وللتسليمتين.
  •  التسليمتان وتتمثل بقول المصلي: السلام عليكم ورحمة الله، ويكفي في النفل تسليمة واحدة.
  • مراعاة الترتيب في الأركان وأدائها بترتيبها الصحيح ودون تقديم ركن على ركن.

واجبات الصلاة

إنّ واجبات الصلاة ثمان واجبات وهم:

  • التكبير وذلك في الصلاة، أي غير تكبير الإحرام.
  • أن يقول المصلي: سمع الله لمن حمده، وذلك في صلاة الفرد أو الجماعة.
  • أن يقول المصلي: ربنا ولك الحمد.
  • أن يقول المصلي: سبحان ربي العظيم على الأقل مرة في الركوع.
  • أن يقول المصلي: سبحان ربي الأعلى مرة في السجود.
  • أن يقول المصلي: رب اغفر لي بين السجدتين.
  • أداء التشهد الأول.
  • الجلوس للتشهد الأول.

سنن الصلاة

إنّ للصلاة الكثير من السنن، وهي مقسومة لقسمين سنن قولية وسنن فعلية، ومن السنن القولية نذكر:

  • التأمين بقول آمين.
  • البسملة.
  • قراءة سورة بعد قراءة الفاتحة.
  • الزيادة عن مرة في التسبيح في الركوع أو في السجود.
  • أن يجهر الإمام في القراءة.
  • التعوذ.

ومن السنن الفعلية في الصلاة نذكر:

  • رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام.
  • رفع اليدين قبل الركوع.
  • النظر إلى موقع السجود.
  • المباعدة بين القدمين عند الوقوف.
  • الالتفات في التسليم على طرفيه اليمين والشمال.

شاهد أيضًا: الفرق بين الطمأنينة والخشوع في الصلاة هو

الجلسه بين السجدتين ركن ام واجب

إنّ الجلسة بين السجدتين هي من الأركان الواجبة في الصلاة، فقد أجمع الشافعية والحنابلة على وجوب الجلوس في السجدتين، واستدلوا على ذلك بحديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الوارد عن أبي هريرة: ” أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دَخَلَ المَسْجِدَ فَدَخَلَ رَجُلٌ، فَصَلَّى، فَسَلَّمَ علَى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَرَدَّ وقالَ: ارْجِعْ فَصَلِّ، فإنَّكَ لَمْ تُصَلِّ، فَرَجَعَ يُصَلِّي كما صَلَّى، ثُمَّ جَاءَ، فَسَلَّمَ علَى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: ارْجِعْ فَصَلِّ، فإنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ثَلَاثًا، فَقالَ: والذي بَعَثَكَ بالحَقِّ ما أُحْسِنُ غَيْرَهُ، فَعَلِّمْنِي، فَقالَ: إذَا قُمْتَ إلى الصَّلَاةِ فَكَبِّرْ، ثُمَّ اقْرَأْ ما تَيَسَّرَ معكَ مِنَ القُرْآنِ، ثُمَّ ارْكَعْ حتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعًا، ثُمَّ ارْفَعْ حتَّى تَعْدِلَ قَائِمًا، ثُمَّ اسْجُدْ حتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا، ثُمَّ ارْفَعْ حتَّى تَطْمَئِنَّ جَالِسًا، وافْعَلْ ذلكَ في صَلَاتِكَ كُلِّهَا.”[2]، كما إنّ الجلسة بين السجدتين سميت جلسة الاستراحة والأصل في أدائها أن يعتدل المصلي ويطمئن في الجلوس، وقد أشار بعض أهل العلم إلى بطلان الصلاة في حال لم يتحقق شرطي الاعتدال والاطمئنان في الجلوس بين السجدتين، والله أعلم.[3]

حكم ترك الجلوس بين السجدتين

إنّ ترك الجلوس بين السجدتين هو من الأمور التي تبطل الصلاة وذلك بإجماع من أئمة المذاهب الأربعة الشافعي والحنبلي والحنفي والمالكي، فهي من الأركان الواجبة في الصلاة، ويعتبر تركها مبطلًا للصلاة، حتى أنّها من الأمور التي لا يشملها إتّباع الإمام في حال تركها، فإنّ تركها الإمام في الصلاة فلا يجوز للمأمومين تركها بل يجب عليهم تنبيهه بكون الجلوس بين السجدتين من الأركان الواجبة في الصلاة، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: اسباب سجود السهو وحكمه ومحل السجود

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيّن صفة الجلسه بين السجدتين ركن ام واجب، كما بيّن بالتفصيل كل من أركان وواجبات وسنن الصلاة، وبيّن حكم ترك الجلوس بين السجدتين.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , ما هي أركان الصلاة وواجباتها وسننها؟ , 2-4-2021
  2. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 757، صحيح.
  3. ^ islamqa.info , الجلوس بين السجدتين، وصفته , 2-4-2021
  4. ^ islamweb.net , حكم ترك الجلوس بين السجدتين , 2-4-2021
154 مشاهدة