الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف

كتابة مفيدة محمد -
الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف

الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف، فمتى تكون الولادة؟ إذ تتعرض المرأة خلال الشهر التاسع للعديد من التغيرات الجسدية التي تنذرها باقتراب الولادة، ومن أهم التغيرات هي التقلصات الرحمية التي تتزايد قوتها مع اقتراب موعد الولادة، بالإضافة إلى اتساع عنق الرحم، حيث تتم مراقبة المرأة خلال الأسابيع الأخيرة من حملها ومراقبة وضع الرحم، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى مراحل المخاض ومقدار اتساع عنق الرحم في كل مرحلة والتغيرات التي ترافقه.

الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف

عندما يكون رحم الحامل مفتوحًا بمقدار 1 سم وتتعرض المرأة لتقلصات خفيفة فهذا يعني أنها دخلت في المراحل الأولى المبكرة للمخاض، ولكن هذه الأعراض وانفتاح عنق الرحم لا يعني بالضرورة اقتراب موعد الولادة، فبعض السيدات قد تستمر لديهم فترة المخاض المبكر لساعات وربما لأيام ويبقى الرحم لديهن مفتوح بمقدار 1 سم إلى 2 سم حتى موعد الولادة الفعلي، بينما تنتقل السيدات اللواتي لديهن ولادات سابقة إلى مرحلة المخاض النشط بشكل مباشر، حيث يكون عنق الرحم مغلقًا ومن ثم يفتح بشكل تدريجي خلال ساعات قليلة بمقدار عدة سنتيمترات ليصبح قادرًا على إخراج الطفل.

متى تنزل السدادة المخاطية

السدادة المخاطية هي عبارة عن مجموعة من المخاطيات والإفرازات التي ينتجها عنق الرحم مع تقدم الحمل تعمل على إغلاقه، وتكون وظيفة هذه السدادة عزل الرحم والجنين مع منطقة المهبل الخارجية ومنع دخول الجراثيم والملوثات إلى الرحم، ومع اقتراب الولادة يتمدد عنق الرحم وترتخي العضلات المحيطة به، مما يسبب نزول السدادة المخاطية، وقد يكون نزول السدادة المخاطية بشكل كامل على شكل قطعة مخاطية بيضاء أو زهرية اللون تراها المرأة خلال مراحل الحمل الأخيرة، كما يمكن أن تنزل بشكل تدريجي بدون أن تلاحظها، وعادة ما تنزل السدادة المخاطية بعد الأسبوع أربعين من الحمل ويترافق نزولها ببعض الإفرازات أو نزول ماء الجنين وانفتاح الرحم بمقدار 3 إلى 4 سم، وبعض التقلصات الرحمية وآلام البطن، وهو ما يدل على اقتراب الولادة، ولكن نزول السدادة المخاطية قبل الأسبوع 37 للحمل يمكن أن يدل على مشاكل أو خطورة لدى الحامل.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الولادة بدون توسيع

تغيرات عنق الرحم خلال مراحل الولادة

عنق الرحم هو عبارة عن قطعة عضلية تصل الرحم بالمهبل يبلغ طولها 3 إلى 4 سم، وأثناء مراحل الولادة يتعرض عنق الرحم لمجموعة من التغيرات منها:[1]

  • تمدد وتوسع عنق الرحم: يتمدد عنق الرحم مع اقتراب الولادة ويتسع بحيث يصبح قادرًا على تمرير الجنين من خلاله، وإن تمدد عنق الرحم يكون على مراحل من 1 سم إلى 10 سم، وقد يستغرق ذلك أسابيع أو أيام أو ساعات.
  • ترقق عنق الرحم وليونته: حيث تزداد رقة وليونة عنق الرحم ويصبح أقصر بشكل واضح، ومع دخول مرحلة الولادة الفعلية يصبح عنق الرحم رقيقًا جدًا.

مراحل تمدد عنق الرحم

قد يتوسع عنق الرحم مع اقتراب موعد الولادة بشكل تدريجي وقد يفتح بشكل مفاجئ وفيما يلي أهم مراحل توسع الرحم مع تقدم موعد الولادة:[1]

  • تمدد عنق الرحم بمقدار 1 سم إلى 2 سم وهي المرحلة الأولى المبكرة جدًا من المخاض ويمكن أن يبقى الرحم متمددًا بهذا المقدار لعدة أسابيع
  • تمدد الرحم بمقدار 3 سم وهي المرحلة الأولى من بدء المخاض الفعلي، وتستمر هذه المرحلة لمدة 12 ساعة حيث يترافق ذلك بنزول السدادة المخاطية وماء الجنين.
  • تمدد عنق الرحم بمقدار 6 سم وهي المرحلة التي تدخل فيها المرأة في المخاض الحقيقي الفعلي وتترافق هذه المرحلة بتقلصات قوية جدًا ومتقاربة.
  • تمدد عنق الرحم بمقدار 8 إلى 10 سم وهي الحالة التي ت\ل على بدء الولادة الفعلية حيث يترقق الرحم ويصبح كالورقة ويبدأ الجنين بالخروج.

شاهد أيضًا: اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة

علامات اتساع الرحم

هنالك مجموعة من العلامات التي يمكن أن تدل على تمدد عنق الرحم تحضيرًا للولادة مثل:

  • التنفس بشكل أفضل وذلك بسبب نزول الجنين في حوض المرأة وابتعاده عن القفص الصدري مما يسبب الشعور بالراحة أثناء التنفس بسبب ابتعاد الجنين عن الحجاب الحاجز، يترافق ذلك مع شعور المرأة بالخفة بسبب نزول الجنين إلى أسفل الحوض.
  • الرغبة المتكررة بالبول بسبب نزول الجنين إلى الحوض وضغطه على المثانة.
  • خروج السدادة المخاطية التي كانت تغلق الرحم خلال فترة الحمل ويكون خروجها مترافقًا بإفرازات دموية.
  • خروج الماء المحيط بالجنين نتيجة تمزق الكيس الأمنيوسي والأغشية المحيطة بالجنين بسبب تزايد تقلصات الرحم.
  • ارتخاء كافة عضلات الجسم والشعور بارتخاء المفاصل وارتخاء عضلات الأمعاء مما يزيد حركة الأمعاء وتشعر المرأة بالرغبة بالإسهال.
  • زيادة تقلصات الرحم وزيادة ألم أسفل الظهر.

علامات المخاض المبكرة

خلال مراحل المخاض الأولى تشعر المرأة بمجموعة من الأعراض منها:[2][3]

  • توسع وتمدد عنق الرحم وخروج إفرازات دموية، وفي مرحلة المخاض المبكر يتسع الرحم بمقدار من 3.5 إلى 4 سم فقط وقد يستمر الرحم حتى يصل إلى تلك المرحلة لأسابيع أو ساعات.
  • تقلصات وتشنجات رحميه متوسطة الشدة إلى معتدلة لكنها تتزايد مع مرور الوقت، وتسمى في البداية انقباضات براكستون هيكس أو انقباضات المخاض الكاذب، وتصبح هذه التقلصات أكثر شدة وتتقارب مع مرور الزمن، وهذه التقلصات لا تهدأ أبدًا وتستمر مدتها من 30 إلى 45 ثانية، وتصبح أكثر انتظامًا مع تقدم الوقت، وتتراوح المدة الزمنية بين تلك التقلصات من 20 دقيقة في بدايتها وحتى 5 دقائق في نهايتها.
  • نزول إفرازات مهبلية عادة تكون مصحوبة بنزيف دموي فتكون تلك الإفرازات وردية اللون أو بنية فاتحة، وذلك ويعني أن تمدد عنق الرحم قد تسبب في تمزق الأوعية الدموية الموجودة في تلك المنطقة، كما أن نزول تلك الإفرازات يعني أن المخاض سيكون خلال 24 غالبًا.
  • سلوكيات التعشيش والتي تتمثل عادة بشعور المرأة برغبة شديدة في التنظيف وإعداد المنزل لقدوم الطفل.

شاهد أيضًا: علامات الولادة قبل الطلق بساعات

ما هي علامات بدء المخاض الفعلي

فيما يلي أهم العلامات التي تدل على بدء المخاض الفعلي مثل:[2][3]

التقلصات الشديدة

إن اقتراب المخاض يترافق عادة مع تقلصات منتظمة، حيث تتقلص عضلات الرحم وترتخي بشكل متتابع، وتساعد هذه التقلصات في تمدد عنق الرحم لإخراج الجنين، وفي بداية مرحلة المخاض تكون تلك التقلصات مدتها دقيقة إلى دقيقة ونصف، وتتكرر كل خمس إلى عشر دقائق، ومع تقدم مراحل الولادة تصبح تلك التقلصات أكثر انتظامًا وتتكرر كل دقيقتين إلى ثلاث وتستمر لمدة دقيقتين تقريبًا، وكلاما تزايدت قوة تلك التقلصات وتصبح أكثر تقاربًا فإن الولادة تكون أقرب، وعادة ما تترافق تلك التقلصات مع آلام في أسفل الظهر وآلام أسفل البطن التي تتشابه مع آلام الدورة، وهذه الآلام لا تتوقف مع تغيير الوضعية.

النزيف الدموي

مع اقتراب موعد المخاض تصبح الإفرازات بنية اللون وغامقة وحمراء، وهذه الإفرازات تكون هي عبارة عن السدادة المخاطية بالإضافة إلى الأوعية الدموية المتمزقة في عنق الرحم، بالإضافة على تمزق الغشاء السلوي المحيط بالجنين وخروج الماء المحيط بالجنين، حيث يتمزق الغشاء نتيجة تقلصات الرحم ويترافق ذلك بخروج السائل على دفعات أو دفعة واحدة.

تمدد عنق الرحم

مع تقدم مراحل المخاض يتزايد تمدد عنق الرحم حيث يتمدد بمقدار من 6 على 7 سم مع تقدم المخاض، ويصل إلى 8 إلى 10 سم مع اقتراب الولادة، بالإضافة إلى تزايد الشعور بالألم في أسفل الظهر وفي الساقين، والشعور بالتعب الشديد والإرهاق.

شاهد أيضًا: ما هي الإفرازات التي تدل على قرب الولادة

مراحل المخاض

وفق منظمة صحة المرأة هنالك ثلاثة مراحل أساسية للمخاض وهي كما يلي:[2][3]

مرحلة الطلق

مرحلة الطلق هي أطول المراحل حيث تستمر مدتها من 6 إلى 12 ساعة وقد تستمر لأسابيع وأيام، تترافق عادة بالتقلصات والتشنجات وخروج السدادة المخاطية وخروج الماء المحيط بالجنين ويتألف من المراحل التالية:

  • المخاض المبكر: في المخاض المبكر يكون الرحم مفتوحًا بشكل قليل كما تكون التقلصات قصيرة المدة تستمر لنصف دقيقة وتكون عادة متباعدة تفصل بينها 20 دقيقة، ويكون الرحم مفتوحًا من 4 إلى 6 سنتميترات وهذه المرحلة طويلة جدًا وتكون الأقل شدة وقد تترافق بخروج نزوفات دموية.
  • المخاض النشط: في هذه المرحلة يتمدد عنق الرحم بمقدار 6 إلى 8 سم، وتكون فيها التقلصات أكثر حدة ومتقاربة بشكل أكبر وتستمر لعدة دقائق بينما يكون الفاصل بينها قليل، وتكون هذه المرحلة قصيرة تستمر من 4 إلى 8 ساعات.

المرحلة الانتقالية

في هذه المرحلة يتمدد عنق الرحم ويتسع بمقدار 10 سم، وتصبح التقلصات شديدة جدًا ومتكررة كل عدة دقائق قليلة، وفي هذه المرحلة يستعد الجنين للخروج.

مرحلة الولادة

وهي المرحلة قبل الأخيرة تستمر من نصف ساعة إلى عدة ساعات، ويمكن أن تتزايد مدة هذه المرحلة مع تناول الأدوية والمسكنات والتخدير، وتحاول المرأة خلالها بدفع الجنين حيث يخرج الجنين ويتم قطع الحيل السري ومن ثم تتبعه المشيمة مباشرة أو بعد فترة زمنية وأثناء خروج المشيمة تستمر التقلصات لكنها تكون أقل حدة.

شاهد أيضًا: طرق فعالة لتعجيل الولادة في بداية التاسع

ما هي الأمور التي تستدعي القلق أثناء الولادة

هنالك بعض الأمور التي تحدث أثناء الولادة تكون مختلفة عن المراحل الطبيعية ومن هذه المراحل:[2]

  • بدء المخاض المبكر قبل الأسبوع 37 للحمل: وذلك عندما ينفجر الكيس الأمينوسي أو تخرج السدادة المخاطية خلال المراحل المبكرة جدًا من الحمل وذلك لأن خروج ماء الجنين يعني أن الولادة ستكون خلال 24 ساعة عادة.
  • النزيف الدموي الشديد: تكون عادة الإفرازات المهبلية المرافقة للحمل بنية اللون إلى وردية، ولكن الإفرازات التي تكون مصحوبة بكيمات كبيرة جدًا من الدم تكون خطيرة.
  • عدم تقدم المخاض بشكل طبيعي: حيث تعاني بعض السيدات من انخفاض حدة التقلصات بدلًا من تزايدها، كام إن عنق الرحم لا يتسع بمقدار كافي لخروج الجنين، أو أن الجنين لا يتقدم نحو قناة الولادة، وفي هذه الحالة يمكن أن يعطي الطبيب أدوية لتحريض الولادة والتقلصات مثل ثقب السلى أو فصل الغشاء، كما قد تحتاج المرأة لعملية قيصرية في حال تعسر نجاح طرق التحريض الأخرى.

شاهد أيضًا: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح

نصائح لتسهيل الولادة

فيما يلي أهم النصائح التي يمكن أن تساعد المرأة في تسريع ولادتها، ومن الجدير بالذكر أن هذه النصائح يتم اتباعها عادة في بداية الشهر التاسع لتجنب التعرض لمضاعفات أثناء الولادة:[4]

  • ممارسة تمارين رياضية خفيفة أو تمارين المشي لمدة نصف ساعة يوميًا، بالإضافة لتمارين اليوغا التي تساعد بتمدد عنق الرحم، وتمارين الولادة مثل تمارين الدراجة والجلوس على كرة الولادة.
  • ممارسة العلاقة بين الزوجين لأن ذلك يساهم بتسهيل الولادة من خلال تليين عنق الرحم وتحفيز تقلصات الولادة.
  • تحفيز الحلمتين يساهم في إنتاج هرمونات تساعد على تنشيط المخاض.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي قد تساهم بتعجيل الولادة مثل الأناناس والتمر وشاي أوراق التوت وزيت الخروغ وشاي الميرمية.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

وفي الختام تم التعرف إلى الموعد الحقيقي للولادة بعد أن يكون الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف، كما تم التعرف إلى طرق تسريع الولادة، وأهم مراحل الولادة والمخاض وعلامات كل مرة، بالإضافة لعلامات تمدد الرحم.

المراجع

  1. ^ babycenter.com , Cervical dilation and effacement , 6/5/2022
  2. ^ medicalnewstoday.com , Signs of labor: Has it started? , 6/5/2022
  3. ^ whattoexpect.com , What Are the Stages of Labor and How Long Does Labor Last? , 6/5/2022
  4. ^ health.clevelandclinic.org , Truth or Tale? 8 Ways to (Maybe) Move Labor Along Naturally , 6/5/2022
37 مشاهدة