الفعل الناسخ صار يفيد

كتابة خالد الغزي -
الفعل الناسخ صار يفيد

الفعل الناسخ صار يفيد، فقد يوجد في اللغة العربية ما يُسمى بالأفعال الناسخة، وهي مجموعة من الأفعال تدخل على الجملة الاسمية، فتُحدث فيها بعض التغييرات، ولكل فعل من هذه الأفعال معنى يفيد الكلام، ويُعرف به من خلال السياق، وفي هذا المقال سنبيّن لكم ماذا يفيد الفعل الناسخ صار؟

الفعل الناسخ صار يفيد

إن الفعل الناسخ صار يفيد التحول، والأفعال الناسخة في اللغة العربية هي الأفعال التي تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، وتُعرف الأفعال الناسخة بأنها ألفاظ تدخل على الجملة الاسمية المبتدأ والخبر فتغيّر منها من حال إللى حال جديد يناسب التغيير الذي طرأ عليها، وتُقسَم إلى قسمين: الأول الأفعال، وهي: كان وأخواتها، وكاد وأخواتها، وأفعال القلوب والتحويل، إما الثاني هو الحروف، وهي: ما العاملة عمل ليس وأخواتها، وإن وأخواتها، ولا النافية للجنس، وتسمى الجملة التي تدخلُ عليها النواسخ جملة اسمية. [1]

شاهد أيضًا: ما هي الأفعال الناسخة

الأفعال الناسخة في اللغة العربية

وفيما يأتي الأفعال الناسخة التي تدخل على الجملة الاسمية في اللغة العربية: [2]

  • كان وأخواتها: هي أفعال ناسخة تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، مثال: كان الرجلُ مريضًا، من الأفعال الناقصة أصبح، أضحى، ظل، أمسى، بات، ما برح، ما انفك، ما زال، ما فتئ، ما دام، صار وليس، وقد سمّيت ناقصة لأنها لا تكتفي بمرفوعها، أي لا تتمّ الفائدة بها وبالمرفوع بعدها، بل تحتاج مع المرفوع إلى منصوب.
  • كاد وأخواتها: وهي من الأفعال النافصة والنواسخ في اللغة العربية وتسمى بأفعال المقاربة والرجاء والشروع، حيث تعمل عمل كان، فتَرفع المبتدأ ويسمّى اسمها، وتنصب الخبر ويسمّى خبرها، ويجبُ أن يكونَ خبرها جملة فعليّة مُصَدَّرَة بأنْ أو غير مُصَدّرة، ولا يجوز أن يكون خبرها اسمًا مفردًا وهذا ما تختلف به عن كان وأخواتها.
  • أفعال القلوب والتحويل: وهي من الأفعال الناسخة في اللغة العربيّة، وهي الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر، حيث تدخلُ على جملة المبتدأ والخبر، وذلك بعد استيفاء فاعلِها، فتنصبُهما.

شاهد أيضًا: الفعل الناسخ الذي ينفي الجملة الاسمية

الأحرف الناسخة في اللغة العربية

وفيما يأتي الأحرف الناسخة التي تدخل على المبتدأ والخبر في اللغة العربية: [3]

  • إن وأخواتها: من الأحرف الناسخة في اللغة العربية، وتسمى الأحرف المشبهة بالفعل لاشتمالها على معنى الفعل، وهي ستّة أحرف: إِنَّ، أَنَّ، لَكِنَّ، كَأَنَّ، لَيْتَ، لَعَلّ، تدخل على الجملة الاسمية، فتنصب المبتدأ ويسمّى اسمَها، وترفع الخبر ويسمى خبرها.
  • لا النافية للجنس:  من الأحرف الناسخة في اللغة العربية، التي تنفي على سبيل القطع لا على سبيل الاحتمال، حيث تدخل على الجملة الاسمية فتنصب الخبر ويسمى اسمها، ويظل الخبر مرفوعًا ويسمى خبرها، ومن شروط عملها: ألا تدخل عليها الباء، وألا بفصل بينها وبين اسمها بأي شيء، وأن يكون اسمها وخبرها نكرتين.

شاهد أيضًا: ليس المطر غزيرا احذف الفعل الناسخ وغير ما يلزم

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أن الفعل الناسخ صار يفيد التحول، والنواسخ في اللغة العربية هي الأفعال التي تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , كان وأخواتها , 11/11/2021
  2. ^ uobabylon.edu.iq , أفعال المقاربة والرجاء والشروع , 11/11/2021
  3. ^ alukah.net , من النواسخ: كان وأخواتها - إن وأخواها - "لا" النافية للجنس رابط الموضوع: https://www.alukah.net/literature_language/0/78794/#ixzz7BtdziUMe , 11/11/2021
70 مشاهدة