اين يدخل الدم الغني بالاكسجين اولا

كتابة علي - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020 , 11:11
اين يدخل الدم الغني بالاكسجين اولا

اين يدخل الدم الغني بالاكسجين اولا ؟ من ضمن الأسئلة المثيرة للاهتمام، حيث تعرف عملية التنفس بعملية الشهيق والزفير والتي يتم من خلالها تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون بين المحيط الخارجي والجسم، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح والتطرق كذلك إلى سرد بعض المعلومات عن فسيولوجيا عملية التنفس في جسم الإنسان، والتعريف بأجزاء الجهاز التنفسي.

الجهاز التنفسي

تحتاج خلايا الجسم إلى الأكسجين للبقاء على قيد الحياة، وبسبب وظائفها الطبيعية تنتج ثاني أكسيد الكربون الذي يحتاج الجسم للتخلص منه، فإن الرئتين هما مركز الجهاز التنفسي، حيث تقوم الرئتين بعملية ادخال الأكسجين أثناء الشهيق، وتقوم بطرد ثاني أكسيد الكربون أثناء الزفير، ويقسم الجهاز التنفسي إلى الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، ويتضمن الجزء العلوي كلً من الفم، والأنف، والتجويف الأنفي، والبلعوم، والحنجرة، حيث يدخل الهواء من الأنف والفم إلى تجويف الأنف وينتقل بعد ذلك عبر البلعوم إلى الرئتين، وهي أحد مكونات الجهاز التنفسي السفلي  والذي يتضمن أيضًا القصبة الهوائيةوالشعب الهوائية والحويصلات الهوائية والقصيبات، وتساعد الأضلاع حول الرئتين والحجاب الحاجز الرئتين على التمدد والانكماش أثناء عملية التنفس.[1]

اين يدخل الدم الغني بالاكسجين اولا

يعتبر الأذين الأيسر بالقلب الجزء الذي يذهب إليه الدم الغني بالأكسجين اولاً، وفي نهاية فروع الشعب الهوائية هناك مجموعات من الجيوب الصغيرة التي تجمع الهواء والتي يطلق عليها اسم الحويصلات، وتغطي كل حويصلة من الحويصلات بشبكة من الأوعية الدموية الدقيقة والتي يطلق عليها اسم الشعيرات الدموية، ويمر الدم من خلال الشعيرات الدموية الصغيرة، وعندما يمر الدم عبر هذه الشعيرات ينتشر الأكسجين من خلال أغشية هذه الحويصلات إلى الشعيرات الدموية، ثم ينتقل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب ويدخل أولاً إلى الأذين الأيسر من القلب ثم إلى باقي أجزاء القلب، والذي يعمل على ضخه إلى جميع أعضاء الجسم، وفي المقابل ينتقل الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الشعيرات الدموية ثم إلى الحويصلات الهوائية، ليتم طرده خارج الجسم عبر الزفير.1]

فسيولوجيا عملية التنفس

يتم استنشاق الهواء وزفيره باستخدام عضلات الجهاز التنفسي المحيطة بالرئتين، والعضلات الرئيسية أثناء عملية الاستنشاق هي عضلة الحجاب الحاجز الموجود داخل الأضلاع السفلية في قاعدة الصدر، ويتقلص الحجاب الحاجز أثناء الاستنشاق لتوفير مساحة في تجويف الصدر، فتتوسع حينئذ الرئتين ويرتفغ القفص الصدري بمساعدة العضلات الوربية الواقعة بين الأضلاع، حيث يساعد ذلك على دخول المزيد من الهواء، كما تساعد العضلات الأخرى حول الرقبة وعظام الترقوة بحالة ضعف التنفس، مما يزيد بدوره من سرعة وحركة الأضلاع، ومن الجدير بالذكر أنّ عملية التنفس تتكرر بمعدل 10 إلى 20 مرة في الدقيقة في الشخص البالغ السليم.[2]

أجزاء الجهاز التنفسي

وتشمل أجزاء الجهاز التنفسي:[4][3]

  • تجويف الأنف: يكون مبطنًا بغشاء مخاطي لزج وله شعرات صغيرة تسمى الأهداب، حيث أنّ وجود مخاط في تجويف الأنف والأهداب يعد أمرًا ضروريًا لتنقية الهواء من جزيئات الغبار، حيث يلتصق الغبار بالمخاط وتقوم الأهداب بعد ذلك بدفعة باتجاه الأنف لطرده خارج الجسم.
  • الجيوب الأنفية: هي عبارة عن تجاويف تقع في الجمجمة وتكون مليئة بالهواء، وتلعب دورًا في تنظيم حرارة ورطوبة الهواء الذي يتنفسه البشر.
  • الحنجرة: هي جزء من الجهاز التنفسي ولها دور مهم في إصدار الأصوات أثناء الكلام.
  • القصبة الهوائية: أنبوب يحتوي على المخاط والأهداب لتصفية الهواء من خلاله، حيث يتشبث المخاط بالغبار والجراثيم، بحيث تبدأ الرموش في الخياطة مع الجسيمات الضارة في أعلى الشعب الهوائية حيث يتم القضاء عليها عن طريق السعال والعطس.
  • القصبات الهوائية: تنقسم القصبة الهوائية إلى قسمين من الهواء، يدخل كل منهما إحدى الرئتين.
  • الشعب الهوائية: تتفرع القصبة الهوائية في الجسم إلى شعبتين تتدخل كلٌ منها أحدى الرئتين
  • الرئتين: جسم الإنسان لديه الرئتين، رئة يمنى ذات حجم كبيرة وتتألف من ثلاثة فصوص، ورئة يسرى أصغر حجمًا تتكون من فصين، وتحتوي الرئتين على الحويصلات الهوائية التي يتم عبرها نقل الأكسجين وثاني أكسد الكربون مع الدم.
  • الحجاب الحاجز: هو عبارة عن عضلة هيكلية تشكل أرضية القفص الصدري والعضلات التنفسية الرئيسية، حيث ينكمش أثناء عملية الشهيق، ويتمدد تجويف الصدر ويندفع الهواء إلى الرئتين، ويحدث العكس بالضبط عند الزفير.
  • العضلات الوربية: هي عضلات تقع بين أضلاع القفص الصدري, وتتكون من مجموعتين من العضلات، وهما العضلات الخارجية والداخلية، حيث تساعد هذه العضلات الحجاب الحاجز  في عملية التحكم في حجم الرئة أثناء التنفس
  • البلعوم: هو عبارة عن ممر مشترك للطعام والهواء، كما أنّ له دور في الكلام

وختامًا، تمّ هذا المقال الإجابة حول التسأول المطروح اين يدخل الدم الغني بالاكسجين اولا ؟ ، وتمّ التطرق كذلك إلى سرد بعض المعلومات عن فسيولوجيا عملية التنفس في جسم الإنسان، والتعريف بأجزاء الجهاز التنفسي.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Breathtaking Lungs: Their Function and Anatomy , 11/20/2020
  2. ^ healthline.com , Breathe Deeper to Improve Health and Posture , 11/20/2020
  3. ^ verywellhealth.com , Physiology of How Breathing Works , 11/20/2020
  4. ^ innerbody.com , Respiratory System , 11/20/2020
566 مشاهدة