تجربتي مع الصيام المتقطع وكيف خسرت 10 كيلو غرامات

كتابة ليلى - تاريخ الكتابة: 17 فبراير 2021 , 13:02 - آخر تحديث : 17 فبراير 2021 , 13:02
تجربتي مع الصيام المتقطع وكيف خسرت 10 كيلو غرامات

تجربتي مع الصيام المتقطع لقد كانت تجربتي مع الصيام المتقطع تجربة ممتعة ومفيدة جدًا، فإن فوائد الصيام المتقطع للجسم لا تعد ولا تحصى، والصيام المتقطع عبارة عن نمط غذائي يعتمد على تناول وجبات غذائية في أوقات محددة والامتناع عنها أيضاً في أوقات محددة وذلك بوضع جدول ينظم ساعات الصيام والأكل بما يناسب وقت الشخص.

تجربتي مع الصيام المتقطع

بصراحة ومن دون خجل أنا لست راضية عن وزني ولم أعد أحب شكل جسمي، ولكن مشكلتي هي حبي الكبير للطعام، ولذلك بدأت أبحث عن حل يناسبني دون أن أمتنع عن الطعام نهائيًا، ووجدت في الصيام المتقطع ما أريد لأن نتائجه مضمونة ولا يحتاج إلى عناء كبير، فاخترتُ نظام صيام 16 ساعة وإفطار 8 ساعات، لقد ظننت في بداية صيامي أنني لن أقاوم الجوع، ولكنني قاومته بشرب الماء كلما أحسست بآلامه، بالإضافة إلى تناول بعض المشروبات الساخنة ولكن بدون سكر.

لم يكن الأمر سهلًا ولكنني استطعت فعله فكانت فترة نومي ثماني ساعات من ضمن فترة الصيام وعندما استقيظ اشرب الماء وقهوة خالية من السكر أو كوب من الشاي الأخضر أو الأحمر حتى تمضي ثماني ساعات أخرى، بعدها يبدأ وقت الإفطار لأربع ساعات كنت أتناول فيها ما أريد من الطعام، لقد كانت تجربة رائعة وغير متعبة ونجحت من خلالها أن أفقد الوزن الزائد دون أن أحرم نفسي من الطعام الذي أحبه.

شاهد أيضًا: الصيام المتقطع كم ساعة وكم ينزل بالاسبوع

تفاصيل تجربتي مع الصيام المتقطع

لقد جربتُ اتباع عدة أنماط من الريجيم ولكن تجربتي مع الصيام المتقطع كانت الأكثر نفعاً وبالرغم من وجود بعض الصعوبات إلا أن النتائج كانت مُرضية، فقد حققت نجاحاً كبيرًا في إنقاص الوزن الزائد دون أن امتنع عن الطعام بشكل نهائي، ولقد كنت استمتع جدًا بتناول ما أشتهي من الطعام في وقت محدد ثم أعود للصيام في وقٍت محدٍد أيضًا، وقد قررت اتباع نظام الصيام المتقطع لكي أُخفف من وزني الزائد وذلك بعد أن لعبتُ الرياضة لثمانية أشهر دون أن أنزل إلى الوزن المطلوب، لقد كان الوزن الزائد متركز في بطني بشكل كبير، ولكن بعد أن جربت الصيام المتقطع خسرت الكثير من حجم بطني و ومن منطقة الأفخاذ ومن حجم جسمي أيضًا.

فوائد الصيام المتقطع للجسم

لا شك أن الغذاء مفيد للجسم، ولكن بانتظام، ويجب أن يكون غذاء صحي ويجب إعطاء فرصة للجهاز الهضمي ليرتاح، وللجسم لينظف نفسه بشكل متكرر، ولقد لاحظتُ بعد تجربتي مع الصيام المتقطع تمتعهُ بفوائد كثيرة أهمها:

  • يساعد بشكل كبير على حرق الدهون وتنزيل الوزن.
  • يضبط الشهية وهرمونات الجوع.
  • يقوّي عضلة القلب، ويساعد على تنظيم ضغط الدم، والوقاية من تصلب الشرايين.
  • ينشط المخ، ويحسن عمله، ويساعد على زيادة التركيز، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بالأمراض العقلية.
  • يقلل مستوى السكر في الدم، فإنه يحمي من داء السكري، ويساعد مرضى السكر على ضبط معدل سكرهم.
  • يدعم الجهاز المناعي وينشط عمل الخلايا المناعية.
  • يقلل من الالتهابات في الجسم.
  • يساعد على رفع كفاءة الكبد وتقليل نسبة الدهون فيه.
  • ينظف الجسم من السموم والخلايا الميتة.
  • يحافظ على صحة العضلات.
  • يدمر على الخلايا السرطانية.
  • يحافظ على صحة الجلد ويقلل من علامات الشيخوخة.
  • يعزز إفراز هرمون النمو.

فوائد الصيام المتقطع للعضلات

البعض يظن بأن البروتين هو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم وأن الصيام يهدم العضلات، ولكن من خلال تجربتي مع الصيام المتقطع وجدت أن هذا الكلام غير دقيق، ويعتبر الجلوكوز المصدر الأول للطاقة، ونحصل عليه من تناول السكريات والكربوهيدرات، ويستهلك الجسم عند حاجته إلى الطاقة الجلوكوز أولاً، ثم ينتقل إلى استهلاك الجليكوجين، وبعد أن يستهلك الجلوكوز والجليكوتين ينتقل إلى الأحماض الدهنية، فالصيام المتقطع لا يستهلك البروتين ولا يؤثر على الكتلة العضلية.

وهنالك أبحاث أثبتت أن الصيام المتقطع يحافظ على الكتلة العضلية، ويحرق الدهون فقط، وفي حال تم خسارة الكتلة العضلية في أثناء الصيام المتقطع فهنالك خطأ لأن المقصود بالصيام المتقطع هو أسلوب غذائي معين وليس الامتناع عن الطعام، وبهذا فإن فوائد الصيام المتقطع كثيرة للعضلات، فإن الجسم أثناء الصيام يفرز هرمون النمو الذي يساعد على بناء عضلات الجسم.

والتمارين الرياضية أثناء الصيام تهدم العضلات وتستهلك البروتين الموجود فيها لإنتاج طاقة وإكمال التمرين، فيجب القيام بهذه التمارين بعد تناول الطعام أو أثناء فترة الإفطار، ولكي نحافظ على بناء العضلات أثناء الصيام المتقطع يجب أن نتناول عند الإفطار الأغذية المحتوية على البروتين، والتي تحتوي أيضاً على السعرات الحرارية المناسبة للجسم، والقيام بتمارين حمل الأثقال والأوزان فهي تحافظ على حجم العضلات عند فقدان الوزن في الصيام.

شاهد أيضًا: وجبات الصيام المتقطع للافطار والغذاء بالتفصيل

فوائد الصيام المتقطع للتنحيف

لقد أثبتت لي تجربتي مع الصيام المتقطع أنه يساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم عامة وفي البطن ومحيط الخصر خاصة، وبالتالي تنزيل الوزن والحفاظ على رشاقة الجسم، في الأيام العادية يعتمد الجسم على الطعام للحصول على الطاقة اللازمة لعمله والفائض عن حاجته يُخزنه على شكل دهون في البطن والعضلات والكبد، وعند الصيام عن الطعام لساعات محددة دون تناول أي طعام فيتم حرق الدهون للحصول على الطاقة اللازمة للجسم.

مما يساعد على التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في البطن والمؤخرة ومحيط الخصر، ومن الممكن تناول بعض المشروبات الساخنة الخالية من السكر مثل الأعشاب والشاي، وخلال فترة الإفطار يجب أن نقسم الوجبات  إلى عدة وجبات صحية صغيرة، وأن لا نتناول الطعام بكميات كبيرة، وأن يكون الطعام صحي وقليل الدسم، ويجب أن تحتوي وجبات الإفطار على البروتينات من خلال تناول اللحوم أو الدجاج أو الأسماك، بالإضافة إلى الخضراوات والفواكة والنشويات والألياف وبعض الدهون الطبيعية مثل زيت الزيتون.

فوائد الصيام المتقطع للكبد

يفرز الجسم أثناء الصيام بروتيناً يقلل من دهون الكبد، فبعد تجربتي مع الصيام المتقطع لاحظت أنه يعطي فرصة للكبد  للاستراحة من معالجة المواد الغذائية الموجودة في الأطعمة المختلفة التي نتناولها، وهذا يساعد على شفاء أمراض الكبد الذي يعتبر المخلِّص الرئيسي للجسم من السموم، ومن الأمراض التي تصيب الكبد التهاب الكبد الفيروسي والصيام المتقطع يساعد على الشفاء من جميع الالتهابات وبالتالي سوف يساعد على الشفاء من التهاب الكبد.

مرض الكبد الدهني، من أشهر الأمراض التي تصيب الكبد وأحد أسبابه هو السمنة وتراكم الدهون حول الكبد، وهنالك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن الصيام يساعد على التعافي من هذا المرض، ومرض تليف الكبد، بسبب تلف خلاياه والصيام المتقطع كما ذكرنا سابقاً يساعد على تجديد الخلايا التالفة وبالتالي سوف يساعد على تحسين صحة الكبد وشفائه.

شاهد أيضًا: طريقة الصيام المتقطع للتنحيف

فوائد الصيام المتقطع للشعر

لقد شعرت بتحسن صحة شعري بعد تجربتي مع الصيام المتقطع، فهو يساعد على تعزيز إفراز هرمون النمو، وبالتالي هذا الهرمون يساعد على الحفاظ على صحة الجلد وعلى نمو الشعر والأظافر، والصيام المتقطع ينظف الجسم من السموم المتراكمة وهذا ينعكس أثره على صحة الشعر وحيويته، كما أن الصيام المتقطع ينشط الدورة الدموية في الرأس مما يعزز نمو بصيلات الشعر وتجديد خلايا الرأس وهذا يساعد على نمو الشعر بشكل صحي وسريع.

ولكي نحافظ على صحة الشعر في الصيام وخارجه يجب أن نتبع الخطوات التالية:

  • تناول الغذاء الصحي المليء بالخضراوات والفواكه.
  • معرفة نوع الشعر لمعرفة ما يناسبه من خلطات وزيوت وطريقة الغسل.
  • الابتعاد عن استخدام الصبغات بشكل متكرر فكثرة استخدامها يُضعف الشعر ويُفقده لمعانه.
  • استعمال أنواع شامبو جيدة وعمل حمام زيت كل أسبوع.
  • قص الأطراف المتقصفة بشكل دوري.
  • معالجة الأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس بشكل فوري مثل القشرة والأكزيما والثعلبة.

أنواع الصيام المتقطع

من خلال تجربتي مع الصيام المتقطع تعرفت على أكثر من أسلوب للصيام المتقطع، وذلك يعود لما يناسب وقت الشخص وقدرته على الصيام، ومن هذه الأنواع:

نظام 12 ب12

  • وهذا النظام يتبعه المبتدئين فيقوم الشخص بالامتناع عن الطعام الصلب اثنتا عشر ساعة ويأكل الطعام الصحي اثنتا عشر ساعة.
  • ومن الممكن أن تكون ساعات النوم من ضمن ساعات الصيام فإذا نام الشخص ثماني ساعات يبقى أربعة ساعات فقط.

نظام 16ب8

  • وهو النظام الأكثر انتشاراً، يصوم الشخص ستة عشر ساعة ويفطر ثماني ساعات، يساعد هذا النظام على خسارة الوزن بشكل كبير دون إصابة الجسم بأي ضرر، بل ويعالج العديد من أمراض القلب والشرايين.

صيام 24 ساعة متواصلة كل أسبوع

  • حيث يصوم الشخص كل أسبوع ليوم كامل أو يومين عن الطعام الصلب.
  • ولكن هذا النظام فيه بعض المخاطر فقد يتعرض الشخص للإرهاق وألم الرأس والدوران، ولكنه يعتاد تدريجياً على هذا النظام وتخف الأعراض.

صوم يوم والإفطار يوم

  • يعتمد هذا النظام على الامتناع عن الطعام يوم كامل وتناول الطعام في اليوم التالي.
  • وهذا يساعد على حرق الدهون والتخلص من البطن والوزن الزائد.

ولقد لاحظت بعد تجربتي مع الصيام المتقطع، ظهور بعض الأعراض المزعجة كالصداع والوهن ولكنها تزول مع الوقت ويعتاد الجسم على النظام الجديد، وللوصول إلى أفضل نتيجة يجب تناول الأطعمة الصحية، وشرب الماء بكميات كافية، حتى لا تجف سوائل الجسم، بالإضافة إلى الالتزام بتناول المشروبات الساخنة الخالية من السكر.

187 مشاهدة