تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه

كتابة اية محمد -
تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه

تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه هي عبارة لا بدَّ لنا من التاكد من مدى صحتها قبل التعامل بها، فقد خلق الله تعالى الإنسان وبيَّن له قدره وما سيؤول عليه من الكفر أو الإيمان، وكتب له رزقه وحال حياته بما فيها من الرخاء والبلاء، ومن خلال هذا المقال سنبيّن هل المصائب تقع على أهل الإيمان فقط أم أنَّها تقع على الكافرين والمشركين أيضًا، كما سنذكر موقف كل من المؤمن والكافر في البلاء.

تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه

تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه هي عبارة غير صحيحة، فإنَّ البلاء يقع على المرء سواء أكان مؤمنًا أو كافرًان ولا بدَّ من حصول الألك والابتلاء على نفس الإنسان، فإنَّ الحياة لا تخلو من المشاق والمصاعب والاختبارات، وإنَّ المؤمن الحق هو من يصبر على مصيبته ويحتسب أمره عند الله تعالى ويشكره في السراء والضراء، أمَّا الجاحد والكافر هو من يعترض على حكم الله تعالى وقدره، فإنَّ المصائب تكشف العبد الصالح الصابر، من العبد غير الصابر أو الكافر، والله أعلم.[1]

موقف المؤمن والكافر من البلاء

إنَّ موقف كل من المؤمن والكافر في البلاء يختلف بشكل كلّي، فإنَّ كل منهما يتعامل مع المصيبة بشكل مُختلف، وذلك كالتالي:[2]

  • المؤمن: عند حصول البلاء للمؤمن يشكر الله تعالى على كل حال، ويحتسب أجره عند الله تعالى فيصبر على ما أعطاه، ولا يغضب الله تعالى منه، بل يكون دائم الدعاء إلى الله تعالى فيسأله الفرج والرحمة، فإنَّه يعلم أنَّ كل ما في الدنيا من محن هي سبيل لرفع رجات المؤمنين والصابرين وتدريبًا لنفسهم وتأديبًا لها.
  • الكافر: عند حصول البلاء للكافر يغضب وينكر القضاء والقدر، بل ويعتقد أن البلاء هو أمرٌ يخصه وحده ولا يصيب أحدًا غيره، فيسخط البلاء، ويعكس غضبه على من حوله من الأهل والأصدقاء، وبذلك يُرضي شيطانه، ويُغضب ربه، فلا ينال من لذة الصبر شيئًا، فيكون في ذلك ضعيف النفس، عديم الأجر.

الصبر على المصائب

إنَّ كل أمر يُصيب المُسلم هو خير، فحتى المصيبة والبلاء التي يمر بها هي خيرٌ له، فإنَّ شكر العبد لله تعالى على كل امر والصبر في المحن هو سبيلٌ يرفع درجات المؤمن ويزيد من أجره وثوابه، وقد وعد الله تعالى الصابرين في المصائب بالرحمة، وبيَّن أنّهم هم المهتدون، وذلك في قوله تعالى: “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ* الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ[3]، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: افضل مراتب الناس عند المصيبة

ختامًا وبعد بيان فضل وأجر الصبر على المصائب والمحن نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي أكَّد على أنَّ عبارة تقع المصائب فقط على اهل الايمان والطاعه هي عبارة غير صحيحة، وبيَّن أنَّ المصائب تقع على كل إنسان سواء أكان كافرًا أو مؤمنًا، كما بيَّن موقف كل من الكافر والمؤمن تجاه البلاء.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , إلى أهل المصائب والأحزان , 26/01/2022
  2. ^ islamqa.info , موقف المؤمن من الابتلاء , 26/01/2022
  3. ^ سورة البقرة , الآيات من 155 إلى 157.
  4. ^ islamweb.net , من فوائد الصبر على البلاء والرضا بالقضاء , 26/01/2022
202 مشاهدة