حكم الختان للبنات

كتابة اية محمد -
حكم الختان للبنات

حكم الختان للبنات هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية التي لا بدَّ من بيانها وتوضيحها، فقد بيَّنت الشريعة الإسلامية كل الأحكام والتعليمات التي يجب على المُسلمين والمسلمات اتّباعها في حياتهم، ووضَّحت مدى مشروعية كل حكم من هذه الأحكام، ومن خلال هذا المقال سنقوم بذكر أحد الأحكام التي شكَّلت موضعًا للجدل وهو حكم ختان البنات، كما سنقوم بالتعريف بما هو ختان البنات في الإسلام، بالإضافة إلى ذكر حكم الختان للذكور.

ما هو ختان الإناث في الإسلام

قبل التعريف بحكم ختان الإناث في الإسلام، لا بدَّ لنا من التعريف بما هو ختان الإناث، فإنَّ الختان بشكل عام هو أحد التشريعات الموجودة في نصوص الدين الإسلامي، ويختلف حكمه بين الرجال والنساء، وإنَّ ختان النساء يكون عن طريق قطع شيء من الجلد الموجود فوق مكان الإيلاج، والذي يشبه في شكله عرف الديك، والهدف منه هو تخفيف لحدة الشهوة عند النساء، وإنَّ ختان النساء هو من الأمور التي أصبحت موضعًا للخلاف في وقتنا هذا.[1]

حكم الختان للبنات

إنَّ حكم الختان للإناث هو مُستحب وليس واجب، إلَّا أنَّه من الأمور الموجودة في الشريعة الإسلامية ونصوصها وهو ليس مُحرَّم، بل هو من خصائص الفطرة السليمة التي بيَّنها الدين الإسلامي، وقد اختلف أهل العلم في كونه مُستحبًا أو واجبًا أو مكرمة في حق النساء، إلَّا أنَّه وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على مشروعية الختان للنساء ومنها الحديث الوارد عن أم عطية نسيبة بنت كعب أنَّها قالت: “أن امرأةً كانت تَخْتِنُ بالمدينةِ فقال لها النبيُّ صلى الله عليه وسلم: لا تُنْهِكي فإن ذلك أحظَى للمرأةِ وأحبُّ إلى البعلِ”[2]، أي أنَّه أشار على المرأة التي تقوم بختان النساء بعدم الجوز في القطع، لكنَّه لم ينهى عن هذا الفعل، والله أعلم.[3]

أقوال العلماء في ختان البنات

بعد أن ذكرنا أن حكم الختان للبنات هو سنة ومُستحب، سنقوم بذكر أبرز أقوال العلماء في حكم ختان الإناث:[4]

  • اللجنة الدائمة للإفناء في السعودية: “الختان من سنن الفطرة، وهو للذكور والإناث، إلا أنه واجب في الذكور وسنة ومكرمة في حق النساء”.
  • الشيخ عبد العزيز بن باز: “ختان البنات سنة، إذا وجد طبيب يحسن ذلك أو طبيبة تحسن ذلك”.
  • الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين: “حكم الختان محل خلاف، وأقرب الأقوال أن الختان واجب في حق الرجال، سنة في حق النساء”.
  • ابن قدامة: “فأما الختان، فواجب على الرجال، ومكرمة في حق النساء، وليس بواجب عليهن”.

حكم الختان للذكور

إنَّ ختان الذكور هو من الفطرة الإسلامية الصحيحة، وقد دلَّ على ذلك قول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “الفطرَةُ خمسٌ: الختانُ، وحلقُ العانةِ، ونتفُ الإبطِ، وتقليمُ الأظافرِ، وحلقُ الشَّاربِ”[5]، وقد اختلف أهل العلم في حكمه فمنهم من أوجبه ومنهم من ذهب إلى القول بأنَّه من السنن المؤكدة، وقد ذهب الشافعية الحنابلة وابن تيمية وابن عثيمين إلى القول بأنَّ الختان هو واجبٌ في حق الذكور، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: حكم تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال في اللباس

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن أحد الأحكام الشرعية المُهمة المُتعلقة بالنساء، وهو حكم الختان للبنات ، والذي عرَّف بمعنى ختان البنات في الإسلام، وذكر حكمه، وأقوال بعض العلماء في ذلك، كما ذكر حكم الختان للذكور أيضًا.

المراجع

  1. ^ dorar.net , شروح الأحاديث , 05/12/2021
  2. ^ صحيح أبي داود , أم عطية نسيبة بنت كعب، الألباني، 5271، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , التفصيل في حكم الختان للذكور والإناث , 05/12/2021
  4. ^ islamweb.net , القول الراجح في حكم ختان النساء , 05/12/2021
  5. ^ الوهم والإيهام , أبو هريرة، ابن القطان، 5/599، صحيح.
  6. ^ dorar.net , حُكم الخِتان , 05/12/2021
80 مشاهدة