قصة سالم مولى أبي حذيفة

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 22 مايو 2021 , 22:05 - آخر تحديث : 22 مايو 2021 , 21:05
قصة سالم مولى أبي حذيفة

قصة سالم مولى أبي حذيفة ، حيث يوجد في التاريخ الإسلامي الكثير من القصص الرائعة والمشوقة، وتعتبر هذه القصة من أروع القصص، نظرًا للأحداث التي تمر فيها، وسنروي أيضًا بعض القصص المشوقة.

قصة سالم مولى أبي حذيفة

سالم مولى أبي حذيفة، هو عبدًا فارسيًا من إصطخر لامرأة من الأنصار تدعى ثبيتة بنت يعار الأوسية، اعتقت ثبيتة سالمًا، فوالى سالم زوجها أبي حذيفة بن عتبة الذي أحبه وتبناه، وزوجه من ابنه أخيه فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة، وعاش سالم في كنف أبيه بالتبني أبي حذيفة، حتى نزل قوله تعالى: “ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا” بتحريم التبنّي.[1]

بعد التحريم، جاءت سهلة بنت سهيل امرأة أبي حذيفة إلى النبي محمد، فقالت: “يا رسول الله، إن سالمًا معي، وقد أدرك ما يدرك الرجال»، فقال: أرضعيه، فإذا أرضعته فقد حرم عليك ما يحرم من ذي المحرم”.[2]

شاهد أيضًا: من هو خادم النبي صلى الله عليه وسلم

فضائل سالم مولى أبي حذيفة

سالم مولى أبي حذيفة  ملتقى لكل فضائل الإسلام الرشيد، . كانت الفضائل تزدحم فيه وحوله وكان إيمانه العميق الصادق ينسّقها أجمل تنسيق . وكان من أبرز مزاياه الجهر بما يراه حقاً، ومن تلك الفضائل:

  • كان سالم إماماً للمهاجرين من مكة إلى المدينة طوال صلاتهم في مسجد قباء وكان فيهم عمر بن الخطاب وذلك لأنه أقرأهم، وأوصى الرسول أصحابه قائلا : “خذوا القرآن من أربعة: عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبى حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل”. [3]
  • عن عائشة أنّها قالت: “احتبستُ على رسول الله فقال: ما حَبَسَكِ ؟، قالت: سمعت قارئاً يقرأ، فذكرتُ من حُسْنِ قراءته، فأخذ رسول الله رداءه وخرج، فإذا هو سالم مولى أبي حذيفة فقال: الحمدُ لله الذي جعل في أمتي مثلك”. [4]
  •  كان عمر يجلّه، وقال وهو على فراش الموت:”لو أدركني أحدُ رجلين، ثم جعلت إليه الأمرَ لوثقت به: سالم مولى أبي حذيفة، وأبو عبيدة بن الجراح”. [5]

شاهد أيضًا: من اول من لقب بامير المؤمنين

الغزوات التي شارك بها سالم مولى أبو حذيفة

كان سالم رضي الله عنه شغوفا بالجهاد، طالبا للشهادة، مواظبا على حضور الغزوات التي غزاها رسول الله عليه الصلاة والسلام، حريصا على ألا يفوته شيء منها، وقد كان رضي الله عنه من الذين شهدوا بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقاتل معه فيها قتال الأبطال، وكان في مقدمة الصفوف فهو بدري، وكان ممن حضر أحدا والنضير وقريظة والأحزاب والحديبية، وبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعة الموت على دخول مكة عنوة، وشهد فتح مكة، وغزوة حنين والطائف ومؤته وغيرها. كما أنه كان في جيش أسامة الذي أمر رسول الله بتجهيزه لتأديب الروم وغزوهم قبل وفاته مباشرة عليه الصلاة والسلام، وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وارتداد العرب شارك مع الصديق في حروب المرتدين، وأبلى فيها بلاء حسنا، وفيها كان استشهاده راضيا مرضيا، مدافعا عن دين الله، ومجاهدا في سبيله.

استشهاد سالم مولى أبو حذيفة

كان استشهاده في معركة اليمامة في قتال مسيلمة الكذاب وبني حنيفة، وكان واحدا من أبطالها وحامل لواء المسلمين فيها.
قال ابن كثير: “لما أخذ الراية يوم اليمامة بعد مقتل زيد بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين، قال له المهاجرون: أتخشى أن نؤتى من قبلك؟ فقال: بئس حامل القرآن أنا إذا” [6] .

وقد كانت معركة هائلة، وحربا ضروسا، ذكر الواقدي أنه: “لما انكشف المسلمون يوم اليمامة قال سالم مولى أبي حذيفة: ما هكذا كنا نفعل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحفر لنفسه حفرة فقام فيها، ومعه راية المهاجرين يومئذ، ثم قاتل، فقطعت يده اليمنى، فأخذها بيساره، فقطعت فاحتضنها وهو يقول: “وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ”،  فما زال يحمل الراية حتى صرع، فلما أحس بقرب موته قال لأصحابه: ما فعل أبو حذيفة؟ قالوا قتل. قال: فما فعل فلان. قالوا: قتل. قال: فأضجعوني بينهما. (أي ادفنوني بينهما)”.[7]

شاهد أيضًا: من المعارك التي حدثت في عهد الخلفاء الراشدين

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم قصة سالم مولى أبي حذيفة، حيث كانت القصة من أجمل القصص في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، فقد حملت الكثير من العبر والدروس لكافة المسلمين.

المراجع

  1. ^ سورة الأحزاب , آية 5 , 22-5-2021
  2. ^ islamweb.net , سالم مولى أبي حذيفة , 22-5-2021
  3. ^ islamweb.net , سبب قول النبي صلى الله عليه وسلم "خذوا القرآن من أربعة..." , 22-5-2021
  4. ^ sahaba.rasoolona , سالم مولى أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس , 22-5-2021
  5. ^ islamweb.net , سالم مولى أبي حذيفة.. القرآني المجاهد , 22-5-2021
  6. ^ islamweb.net , سالم مولى أبي حذيفة.. القرآني المجاهد , 22-5-2021
  7. ^ سورة آل عمران , آية 144 , 22-5-2021
80 مشاهدة