كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 22 فبراير 2021 , 15:02
كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟

كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟ حيث يعتبر الحليب مصدرًا للعديد من الفيتامينات والمعادن، مثل الكالسيوم وفيتامين د وفيتامين ب 12 والبوتاسيوم وفيتامين أ والزنك والمغنيسيوم وفيتامين ب 1، بالإضافة إلى كونه مصدرًا ممتازًا للبروتين ومئات من الأحماض الدهنية المختلفة بما في ذلك أوميجا-3 وحمض اللينوليك، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث  بشكل مفصّل حول العناصر الغذائية في الحليب، وبيان الفوائد الصحية التي يحتويها.

الحليب

الحليب هو سائل مغذي تنتجه الغدد الثديية لتغذية وتغذية الأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك حليب الأبقار، والذي يتم انتاج منه الجبن والزبدة والقشدة والزبادي، بمنتجات الألبان، والحليب جزء مهم من النظام الغذائي الحديث! وتجدر الإشارة إلى أن الحليب يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان ويصنف البروتين الموجود فيه إلى نوعين حسب قابليته للذوبان، وفي الماء تسمى الحالة غير القابلة للذوبان الكازين وتشكل 80٪ وهي تحتوي على العديد من الأصناف، والألفا هو الأكثر وفرة، وهو يحسن امتصاص المعادن، مثل الفوسفور والكالسيوم، كما أنه يساعد في خفض ضغط الدم، والآخر هو مصل اللبن الذي يمثل 20٪، ويتميز بغناه سلسلة من الأحماض الأمينية المشبعة مثل: ليسين وإيزولوسين وفالين، كما يرتبط الحليب بالعديد من الفوائد الصحية، مثل: خفض ضغط الدم المرتفع وتحسين الحالة المزاجية، ويعد من أشهر المكملات الغذائية للرياضيين.[1]

يعتبر الحليب أهم غذاء في السنة الأولى للأطفال، بالإضافة إلى السنوات التي تليها، مع العلم أن الأطفال دون سن 12 شهرًا يجب أن يستهلكوا إما حليب الأم أو حليب الأطفال، حيث يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، مما يساعد على بناء العظام والأسنان، و من السهل الحصول عليه من الحليب مقارنة بالخضروات، والحليب كامل الدسم يمد الجسم بالدهون التي يحتاجها للطاقة والنمو، كما يوفر الحليب بعض الفيتامينات وخاصة فيتامين أ الموجود في دهونه، ومجموعة فيتامينات ب، ويحتاج الطفل الصغير على الأقل حصة ونصف منه أو من الحليب أو مشتقاته يوميًا للحصول على تغذية جيدة، حيث تعادل الحصة الواحدة ما مقداره كوبًا واحدًا، أو 200 جرام من الحليب أو الكاسترد، أو شريحتين من الجبن ما يعادل 40 جرامًا، وتجدر الإشارة إلى أن الطفل لا يجب أن يأكل أكثر من 500 مللتر في اليوم، وذلك لتجنب حدوث الشبع، وبالتالي عدم تناول الأطعمة الأخرى.[2]

كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟

تختلف كمية الحليب التى يحتاجها جسم الإنسان باختلاف المرحلة العمرية، حيث يحتاج الأطفال في الفترة العمرية من  2 إلى 3 سنوات إلى ما مقداره  كوبين من الحليب، وتزيد الكمية إلى ما مقداره كوبين ونصف في الفترة العمرية ما بين 4 إلى 8 سنوات، ويحتاج الطفل في الفترة العمرية ما بين 9 إلى 18 سنة ما مقداره 3 أكواب من الحليب.

شاهد أيضًا: فوائد حب الرشاد مع الحليب .. كيفية تناول حب الرشاد وآثاره الجانبية

العناصر الغذائية الغنية في الحليب

من أهم العناصر الغذائية في الحليب ما يلي:

  • مصدر غني بالبروتين عالي الجودة: يحتوي الحليب على البروتينات الضرورية للعديد من الوظائف الحيوية للجسم، مثل النمو وتجديد الخلايا وتنظيم المناعة، لأن الحليب بروتين كامل، لأنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية التسعة الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان تؤدي وظائفها بشكل صحيح، كما أنّ زيادة استهلاك الحليب ومنتجات الألبان تساعد على زيادة الكتلة العضلية، وتحسين الأداء الرياضي لدى كبار السن، وتعزيز شفاء العضلات لدى الرياضيين، بالإضافة إلى تقليل تلف العضلات وآلامها بعد التمرين.[1]
  • مصدر غني بالأحماض الدهنية: يحتوي الحليب على 400 نوع من الأحماض الدهنية، منها 70٪ من الدهون المشبعة في الحليب كامل الدسم ، والدهون الأحادية غير المشبعة 28٪، والدهون المتعددة غير المشبعة 2.3٪ من محتوى الدهون في الحليب، بالإضافة إلى الدهون المتحولة الموجودة بشكل طبيعي في منتجات الألبان وهي مفيدة للصحة على عكس الدهون غير المشبعة المتوفرة في الأطعمة المصنعة، وتتكون الدهون المتحولة الموجودة في الحليب من حمض الفاكسينيك وحمض اللينوليك المترافق الذي يمكن أن يكون له فوائد صحية للجسم.[2]
  • مصدر عالي للكالسيوم: يعتبر الكالسيوم من أهم المعادن لجسم الإنسان، والأكثر وفرة، فهو يساعد في بناء العظام والأسنان، والحفاظ على صحتها، بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم في الخلايا العصبية وأنسجة الجسم والسوائل و الدم، والمستوى المناسب من الكالسيوم يرتبط أيضًا بالجسم، فهو يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام مع تقدم العمر، ومن فوائده أيضًا أنه يساعد في إرسال واستقبال الإشارات العصبية، وإفراز الهرمونات والمواد الكيميائية الأخرى، والحفاظ على طبيعة ضربات القلب، بالإضافة إلى دورها في تقلص العضلات واسترخائها، وتخثر الدم.[3]
  • مصدر مرتفع لفيتامين د: غالبًا ما يتم تدعيم الحليب ومنتجات الألبان بفيتامين د، وهو أمر شائع وإلزامي في بعض البلدان، حيث يحتوي كوب واحد من الحليب المدعم بفيتامين د على 65٪ من الكمية اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين.[2]
  • مصدر مرتفع لفيتامين ب 12: منتجات الألبان هي أحد مصادر فيتامين ب 1، أو ما يسمى بالكوبالامين القابل للذوبان في الماء، والذي يلعب دورًا أساسيًا في استقلاب الخلايا، وتكوين خلايا الدم الحمراء، وإنتاج الحمض النووي الصبغي ووظائف الأعصاب.[4]
  • مصدر عالي للبوتاسيوم: من المعروف أن البوتاسيوم من المعادن الأساسية في الجسم، وهو من الإلكتروليتات مثل: الكالسيوم والصوديوم، مما يعني أنه ينظم كمية السوائل في الجسم، وهو ضروري لأعضاء الجسم لأداء وظائفها، بما في ذلك القلب والدماغ والعضلات والأعصاب، بالإضافة إلى دوره في تنظيم ضغط الدم باستخدام معدن الصوديوم.[5]
  • مصدر عالي لفيتامين أ: يساعد فيتامين أ في بناء أسنان صحية، والأنسجة الرخوة، وأنسجة الهيكل العظمي والحفاظ عليها، كذلك الأغشية المخاطية والجلد، وفيتامين أ هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويتم تخزينه في الكبد وتجدر الإشارة إلى أنه يُعرف أيضًا باسم الريتينول لأنه ينتج صبغات في شبكية العين.[6]
  • مصدر عالي للزنك: يساعد الزنك جهاز المناعة على أداء وظائفه في الجسم، ويلعب دورًا في عملية التمثيل الغذائي ومهمًا لالتئام الجروح وحاسة التذوق والشم، وهو معدن متوفر في جميع الأجزاء الجسم.[8]
  • مصدر عالي لفيتامين ب 1: فيتامين ب 1 هو أحد فيتامينات ب المعقدة الذائبة في الماء، ويساعد الجسم على استخدام الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، كما أنه ضروري لصحة الدماغ والجهاز العصبي والعضلات، بالإضافة إلى أهميته للنمو ووظائف الخلايا في الجسم.[9]
  • مصدر عالي للمغنيسيوم: المغنيسيوم معدن مهم وضروري لأكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي في جسم الإنسان، كما أنه ضروري لوظائف الأعصاب والعضلات، بالإضافة إلى الكالسيوم.

شاهد أيضًا: هل الحليب مسموح في الكيتو

الفوائد الصحيّة في الحليب

من أبرز الفوائد الصحية في الحليب ما يلي:[10][3][5]

  • تعزيز صحة العظام: إذ يرتبط استهلاك الحليب ومنتجات الألبان بارتفاع كثافة المعادن في العظام، بالإضافة إلى تقويتها وزيادة كتلتها، حيث يحتوي الحليب على اللبنات الأساسية وتقوية العظام، وخاصة الكالسيوم والفوسفور، وعندما يتم تدعيم الحليب بالفيتامين D، يساعد الجسم على امتصاص المزيد من الكالسيوم، وهو ضروري للوقاية من هشاشة العظام، أظهرت مراجعة شاملة نُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية في عام 2017 ، تضم 26 دراسة أن زيادة تناول البروتين يمكن أن يحمي كثافة المعادن في العظام في العمود الفقري القطني.
  • خفض ضغط الدم: أشارت دراسة نشرت في تقارير مخاطر القلب والأوعية الدموية الحالية في عام 2011 إلى وجود علاقة عكسية بين استهلاك الحليب ومنتجات الألبان وضغط الدم، بسبب توافر مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة في الحليب ومنتجات الألبان مثل الكالسيوم وفيتامين د ـ الفوسفور والبوتاسيوم لتحسين ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد في تقليل الشهية: يساعد تناول الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم في الحصول على بروتين مصل اللبن والكازين، مما يساعد على تقليل الشهية، كما أفادت دراسة نُشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية في عام 2012 أن تناول الحليب يقلل من مستويات الطاقة في في وقت لاحق، مقارنة باستهلاك مصل اللبن فقط أو المشروبات التي تحتوي على الكازين.
  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب: إنّ زيادة تناول البوتاسيوم من مصادره الطبيعية، بما في ذلك الحليب، وتقليل تناول الصوديوم يرتبط بدوره بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث يعزز البوتاسيوم فقدان الدم توسع الأوعية الدموية، ويخفض ضغط الدم، وبالتالي ، قد تؤدي الزيادة المفرطة في مستويات البوتاسيوم إلى مشاكل في القلب ، لذلك من المهم استشارة الطبيب قبل تغيير نظامك الغذائي أو تناول المكملات الغذائية وقد أظهرت دراسة أولية نُشرت في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع في عام 2005 أن الأشخاص الذين يقومون بشرب كمية كبيرة من الحليب أقل عرضة للإصابة بالعدوى، كذلك الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • الحد من الاكتئاب: الحليب المدعم هو أحد مصادر فيتامين د، ويمكن أن يكون لهذا الفيتامين تأثير إيجابي على الحالة المزاجية لأنه يزيد من الناقلات العصبية أحادية الأمين في الدماغ، حيث أن انخفاض مستويات فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب، و أشارت دراسة أولية إلى أنه تم نشرها في مجلة الطب النفسي الاجتماعي وعلم الأوبئة النفسي في عام 2017، أن زيادة استهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم تقلل من أعراض الاكتئاب.
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان المبيض والقولون: إنّ فيتامين د الموجود في الحليب يمكن أن ينظم نمو الخلايا ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان ، وهو ما أكدته دراسة نُشرت في The Lancet عام 2001، والتي أظهرت أيضًا أن خطر الوفاة بسبب سرطان القولون والمستقيم الزيادات في المناطق الجغرافية التي لا تحصل على ضوء الشمس الكافي بالإضافة إلى ذلك أشار المعهد الوطني للسرطان إلى أن زيادة تناول الكالسيوم واللاكتوز في منتجات الألبان يساعد بدوره في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض.
  • الحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام في مفصل الركبة: إذ أظهرت دراسة نشرت في مجلة Arthritis Care & Research في عام 2014 أن الاستهلاك المتكرر للحليب كان مرتبطًا بانخفاض تطور التهاب المفاصل لدى النساء، وهو ما أشارت إليه دراسة نشرت في مجلة Arthritis Care والبحث في عام 2014.
  • قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2: اتباع نظام غذائي غني بمنتجات الألبان قليلة الدسم قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وتشير دراسة أولية نُشرت في مجلة التغذية في عام 2011 إلى أن اتباع نظام غذائي غني بمنتجات الألبان الدهنية عد انقطاع الطمث والسمنة يمكن أن يقلل بدوره من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
  • الحد من مخاطر السمنة: أشارت دراسة أولية نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية في عام 2016 إلى أن استهلاك منتجات الألبان قد يقلل من زيادة الوزن لدى النساء في منتصف العمر وكبار السن من الوزن الطبيعي.
  • فوائد الحليب للأسنان: شرب الحليب يعزز صحة الأسنان والعظام، حيث أن الكالسيوم الذي يحتويه يساعد في نمو أسنان صحية عند الأطفال، وتجدر الإشارة إلى أن اللاكتوز الموجود في الحليب أقل ضررًا للأسنان، و أشارت دراسة نشرت في المجلة الاسكندنافية للتغذية 2002 إلى أن الحليب ومنتجات الألبان تقلل من خطر تسوس الأسنان، وذلك بفضل مجموعة من العناصر المتوفرة فيها، بما في ذلك بروتينات الكازين والببتيدات، بالإضافة إلى ببتيدات مصل اللبن، والتي تقلل بدورها من فقدان المعادن من أنسجة الأسنان.

شاهد أيضًا: افضل حليب صناعي للرضع وأسباب اللجوء إلى الحليب الصناعي

وختامًا، تمّ في هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث  بشكل مفصّل حول العناصر الغذائية في الحليب، وبيان الفوائد الصحية التي يحتويها.

المراجع

  1. ^ healthline.com , 5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health , 2/22/2020
  2. ^ healthline.com , Milk 101: Nutrition Facts and Health Effects , 2/22/2020
  3. ^ medlineplus.gov , Calcium in diet , 2/22/2020
  4. ^ mayoclinic.org , Vitamin B-12 , 2/22/2020
  5. ^ webmd.com , What Does Potassium Do in Your Body? , 2/22/2020
  6. ^ medlineplus.gov , Vitamin A , 2/22/2020
  7. ^ mayoclinic.org , Zinc , 2/22/2020
  8. ^ lifehack.org , 10 Benefits of Milk That You Never Knew Even When You Drink It Every Day , 2/22/2020
  9. ^ healthline.com , 5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health , 2/22/2020
  10. ^ academic.oup.com , A Diet High in Low-Fat Dairy Products Lowers Diabetes Risk in Postmenopausal Women , 2/22/2020
1362 مشاهدة