كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران الكريم

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 27 يوليو 2021 , 00:07 - آخر تحديث : 26 يوليو 2021 , 23:07
كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران الكريم

كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران الكريم سؤال سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أنّ الأنبياء والرسل بعثهم الله سبحانه وتعالى لتبليغ الدين الإسلامية، وكان خاتمهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو نبي الأمة والبلغ الرئيس لأحكام الله سبحانه وتعالى، وفي هذا المقال سيتم بيان عدد الأنبياء والرسل.

الأنبياء والرسل

كافح كثير من الفقهاء وعلماء الدين لمعرفة عدد الأنبياء والرسل المذكورين في القرآن وقصصهم الواردة بين الآيات الكريمة، ومن أرسلوا إليهم، يتم ذكر العديد من الأسماء في العديد من الأماكن، على سبيل المثال: أسماء السور أو بالرجوع إليهم في القصص في العديد من الآيات، ومن الجدير بالذّكر أن بعض الأنبياء ورد ذكرهم والبعض الآخر لم يُذكر، ففي مسند أحمد عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال: (قلتُ يا رسول الله كم المرسلون؟ قال: ثلاثمئة وبضعة عشر، جماً غفيراً).[1]

كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران الكريم

إن عدد الأنبياء والرسل المذكورين في القرآن الكريم خمس وعشرين نبيًا ورسولًا، وفقط في سورة الأنعام تم ذكر أسماء ثمانية عشر نبيًا ومرسلاً وهؤلاء هم سيدنا إبراهيم، سيدنا إسحاق، سيدنا يعقوب، سيدنا نوح، سيدنا داود، سيدنا إسماعيل، سيدنا اليسع، سيدنا يونس ، سيدنا لوط، سيدنا سليمان، سيدنا هارون، سيدنا يحيى ، سيدنا عيسى ، سيدنا إلياس، سيدنا أيوب، سيدنا يوسف، سيدنا موسى عليهم الصلاة والسلام كافة، وأما الأسماء الأخرى المذكورة في السور المختلفة، ففي كثير من المواضع يذكر فيها اسم سيدنا آدم عليه السلام، بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا).

وأيضًا تم ذكر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في العديد من المواضع، بقوله تعالى: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ)، وذكر أيضًا النبي هود عليه السلام في قوله تعالى: (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا)، واسم سيّدنا شعيب عليه السلام، بقوله تعالى: (وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا)، ويضاف إلى ذلك ذكر اسم سيّدنا إدريس وسيّدنا ذو الكفل عليهما السلام بقوله تعالى: (وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ)، ومعرفة عدد الرسل والأنبياء من الاجتهاد في علوم الدين والقرآن، وذكر الله أسماء عدد من الرسل والأنبياء في القرآن دليل على عظمة منزلتهم ومكانتهم عنده، ولكي تتعلم الأمم اللاحقة من القصص التي وردت في كتابه، فالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة مراجع للمسلمين، وورد عن علماء القرآن الكريم إلى أن الله لا يذكر القصص في آيات القرآن التي تتحدث عن كثير من الأنبياء ولا سيّما عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكرهم ولم يحدد أعدادهم.[2]

شاهد أيضًا: ترتيب الأنبياء حسب الظهور

الحكمة من ذكر قصص الأنبياء في القرآن

وفيما يأتي بيان الحكمة من ذكر قصص الأنبياء في القرآن الكريم بعد أن تمت الإجابة على سؤال كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران :[3]

  • تتضمن الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على صدق نبوتهم، لإثبات ما كانت لهم من معجزات، وما حدث لأهلهم، وأيضًا لإخبار القصص النبوية لمحمد – صلى الله عليه وسلم-.
  • أكد النبي صلى الله عليه وسلم أنه علم بما حل بالأنبياء قبله وأن الله تبارك وتعالى كان في عونه كما كان في عونهم وقد أهلك الكاذبين من الأمم.
  •  التعرف على الأمم السابقة، ومعرفة قدرة الله تبارك وتعالى، ومعرفة شدة عذابه على العقول المتكبرة والعنيدة.
  • إثبات وحدانية الله تبارك وتعالى، لِقول الله -تعالى-: (فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ).

دعوة الأنبياء في القرآن الكريم

قد بين الله تعالى للأمة دعوة الأنبياء، وما أصابهم من أذى وإنكار، وصبرهم عليه كما بين رحمته في القرآن الكريم، مثل قصة موسى وإبراهيم وهود وغيرهم من الأنبياء، وأما السمات المميزة لدعوة محمد صلى الله عليه وسلم، فقد علم قومه الدعوة إلى الدين بعد الإيمان، ثم علمهم الأحكام وأحكام سائر الأنبياء، من أجل التأكيد على أهمية الدعوة في حياة الإنسان، حيث سيبدأون دعوتهم أولاً بالإيمان ثم بالأحكام.

وفيما يأتي بيان النصوص التي وضحت دعوة الأنبياء لقومهم:[4]

  • قوله تبارك وتعالى: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ).
  • قوله تعالى: (وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ* إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).
  • قوله تعالى: (وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ).

شاهد أيضًا: معجزات الأنبياء عليهم السلام

أجبنا في هذا المقال على سؤال: كم عدد الانبياء والرسل المذكورين بالقران الكريم وتبيّن أن لكل نبي أو رسول له دعوة خاصة لقومه، حيث قال الله تعالى: (وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ).

المراجع

  1. ^ محمد بن إبراهيم بن عبد الله التويجري (2010)، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة (الطبعة الحادية عشرة)، السعودية: دار أصداء المجتمع، صفحة 1092. بتصرّف , 26-07-2021
  2. ^ محمد بن إبراهيم بن عبد الله التويجري (2010)، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة (الطبعة الحادية عشرة)، السعودية: دار أصداء المجتمع، صفحة 1092. بتصرّف , 26-07-2021
  3. ^ الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، مجلة البحوث الإسلامية - مجلة دورية تصدر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، صفحة 233-235، جزء 43. بتصرّف إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%B9%D8%AF%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86#.D8.A7.D9.84.D8.AD.D9.83.D9.85.D8.A9_.D9.85.D9.86_.D8.B0.D9.83.D8.B1_.D9.82.D8.B5.D8.B5_.D8.A7.D9.84.D8.A3.D9.86.D8.A8.D9.8A.D8.A7.D8.A1_.D9.81.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D9.82.D8.B1.D8.A2.D9.86 , 26-07-2021
  4. ^ الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، مجلة البحوث الإسلامية - مجلة دورية تصدر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، صفحة 233-235، جزء 43. بتصرّف , 26-07-2021
79 مشاهدة