كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 27 يونيو 2021 , 14:06
كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء

كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء ؟، يمثل الماء ما يصل إلى 60٪ من جسم الإنسان البالغ، وللماء الكثير من الفوائد للجسم، سنذكر أهمها في هذا المقال، كما سنورد الإجابة على سؤال المقال وهو كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء، وفي نهاية المقال سنتطرق إلى كمية الماء اليومية التي يحتاجها جسم الإنسان، وما هي العوامل التي تؤثر على هذه الكمية.

كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء

لا يحتوي الماء على أي سعرات حرارية، التي يكون مصدرها من 3 عناصر غذائية وهي الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، والماء يخلو من هذه العناصر الثلاث، وبالتالي فإنّ قارورة الماء الصغيرة لا تحتوي على أي سعرات حرارية على الإطلاق، ومع ذلك فإن الماء يحتوي على كميات ضئيلة من المعاد ، بما في ذلك الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والزنك والنحاس[1].

شاهد أيضًا:كم يحتاج الجسم من الماء يوميا؟ ونصائح تساعد على زيادة شرب الماء

15 فائدة مُذهلة للماء

بعد أنّ تعرفنا على عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء، نقول ونؤكد بأنّ الماء هو أساس الحياة، لذلك لا يمكن استمرار حياتنا من دون وجود الماء، ومن أهم فوائد الماء ما يأتي[2]:

  • يليّن المفاصل: يحتوي الغضروف الموجود في المفاصل وأقراص العمود الفقري على حوالي 80 بالمائة من الماء، ويمكن أن يقلل الجفاف على المدى الطويل من قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات، مما يؤدي إلى آلام المفاصل.
  • تشكيل اللعاب والمخاط: يساعدنا اللعاب على هضم طعامنا ويحافظ على رطوبة الفم والأنف والعينين، وهذا يمنع الاحتكاك والتلف، وشرب الماء يحافظ أيضًا على نظافة الفم، حيث يتم استهلاك الماء بدلاً من المشروبات المحلاة، ويمكن أن يقلل أيضًا من تسوس الأسنان.
  • ينقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم: يحتوي الدم على أكثر من 90٪ من الماء، وينقل الدم الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم.
  • يعزز صحة البشرة وجمالها: مع الجفاف يمكن أن يصبح الجلد أكثر عرضة لاضطرابات الجلد والتجاعيد المبكرة.
  • يساعد في عمل المخ والحبل الشوكي والأنسجة الحساسة الأخرى: يمكن أن يؤثر الجفاف على بنية الدماغ ووظيفته، كما أنه يشارك في إنتاج الهرمونات والناقلات العصبية، ويمكن أن يؤدي الجفاف لفترات طويلة إلى مشاكل في التفكير والتفكير المنطقي.
  • ينظم درجة حرارة الجسم: يصل الماء المخزن في الطبقات الوسطى من الجلد إلى سطح الجلد كعرق عندما يسخن الجسم، وعندما يتبخر يبرد الجسم.
  • يعتمد عليه الجهاز الهضمي: تحتاج الأمعاء إلى الماء لتعمل بشكل كبير، حيث يمكن أن يؤدي الجفاف إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك وحموضة مفرطة في المعدة، هذا يزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة وقرحة المعدة.
  • يخلّص الجسم من الفضلات: الماء ضروري في عمليات التعرق وخروج البول والبراز.
  • يساعد في الحفاظ على ضغط الدم: يمكن أن يؤدي نقص الماء إلى زيادة سماكة الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعب الهوائية في حاجة إليها: عند الإصابة بالجفاف يتم تقييد مجرى الهواء من قبل الجسم في محاولة لتقليل فقد الماء، هذا يمكن أن يجعل أعراض الربو والحساسية تصبح أسوء.
  • يجعل من السهل الحصول على المعادن والمواد الغذائية: تذوب المعادن والمواد الغذائية في الماء، مما يتيح لها الوصول إلى أجزاء مختلفة من الجسم.
  • يمنع تلف الكلى: تنظّم الكلى السوائل في الجسم، ويمكن أن يؤدي عدم كفاية المياه إلى حصوات الكلى ومشاكل أخرى.
  • يعزز الأداء أثناء التمارين الرياضية: يُنصح بشرب المزيد من الماء أثناء أداء التمارين الرياضية لأنّ الماء قد يعزز الأداء أثناء النشاط الشاق.
  • فقدان الوزن: بما أنّ الماء يخلو من السعرات الحرارية فإنه قد يساعد في إنقاص الوزن، إذا تم تناوله بدلاً من العصائر المحلاة والمشروبات الغازية، ويمكن أن يساعد ملئ  المعدة المسبق بالماء قبل الوجبات على منع الإفراط في تناول الطعام عن طريق خلق شعور بالامتلاء.
  • يقلل من فرصة حدوث الصداع: يساعد الماء في التقليل من فرص الإصابة بالصداع.

شاهد أيضًاأهم 8 فوائد لشرب العسل مع الماء

الآثار الجانبية لنقص الماء في الجسم

بما أنّ السعرات الحراية في الماء تساوي صفر، فإنّ معظم أجهزة الجسم وخلاياة وأنسجته تعتمد عليه بشكلٍ كبير، وهذا هو سبب أهمية شرب كمية كافية من الماء كل يوم، وإذا لم يتلقى الجسم كميات كافية من الماء فأنّه سيعاني من العديد من الآثار السلبية، ومن أبرزها ما يأتي[3]:

  • الصداع المستمر: من أول الأشياء التي قد يلاحظها الشخص الذي لا يشرب الماء بكمية كافية، لدرجة الإصابة بالجفاف، المعاناة من الصداع الشديد المستمر، الذي يمكن أن يختفي بعد فترة وجيزة من شرب كوب كبير من الماء.
  • بطئ في وظيفة الأمعاء: هناك مستقبلات للماء في القولون، تسحب الماء من الجسم لجعل البراز أكثر ليونة، وإذا لم يتم الحصول على كمية كافية من الماء، فقد يكون البراز الصلب والإمساك من الآثار الجانبية الشائعة، إلى جانب آلام البطن وتشنجاته.
  • شحوب البشرة: يظهر الجفاف على الوجه على شكل بشرة جافة ورمادية تبدو أقل إشراقًا وامتلاءً ومرونة.
  • إعياء: إذا لم يتم شرب كمسة كافية من الماء، فقد تنخفض مستويات الطاقة في الجسم وقد يعاني الشخص من التعب وضباب الدماغ.
  • زيادة الوزن: أحيانًا لا يميّز الناس ما بين الشعور  بالعطش والجوع ويأكلون أكثر، لكنهم في الحقيقة يحتاجون فقط إلى شرب المزيد من الماء، ففي بعض الأحيان، إذا ثمّ شرب كوب من الماء، فإن إشارات الجوع ستختفي.
  • جفاف الفم: إذا كنت لا تحصل على كمية كافية من الماء، يمكن أن يكون لديك أغشية مخاطية جافة، أي نقص في اللعاب، وهذا يمكن أن يجعل من الصعب التحدث والبلع وحتى التنفس، ولكن لحسن الحظ  يمكن حل ذلك بسهولة عن طريق شرب الماء.

ملاحظة مهمة: إذا كنت تعاني من قصور في القلب، فمن الأفضل تقليل كمية الماء – فأنت لا تريد أن يحتفظ جسمك بالكثير من السوائل، مما يجبر القلب على العمل بجهد أكبر، لذلك يجب شرب أقل من لترين يوميًا من جميع المصادر السائلة.

شاهد أيضًاطريقة حساب السعرات الحرارية للجسم والعوامل المؤثرة في عدد السعرات الحرارية

ما هي كمية الماء التي يجب شربها يوميًا؟

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها كل يوم؟ إنه سؤال بسيط، ولكن إجابته ليست سهلة، إذ إنّ احتياجاتك الفردية من الماء تعتمد على العديد من العوامل، بما في ذلك صحتك ومدى نشاطك والمكان الذي تعيش فيه، لذلك لا توجد صيغة واحدة تناسب الجميع. لكن معرفة المزيد عن حاجة جسمك للسوائل ستساعدك على تقدير كمية الماء التي تشربها كل يوم، فالجسم يفقد كل يوم الماء من خلال التنفس والتعرق وحركات البول والأمعاء، ولكي يعمل جسمك بشكل صحيح، يجب عليك تجديد إمدادات المياه عن طريق تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الماء، وبشكلٍ عام فإنّ الشخص البالغ العادي الذي يتمتع بصحة جيدة والذي يعيش في مناخ معتدل، سحتاج إلى كميات كافية من الماء كما يأتي[4]:

  • يحتاج الرجال إلى حوالي 15.5 كوبًا (3.7 لترًا) من السوائل يوميًا.
  • تحتاج النساء إلى حوالي 11.5 كوب (2.7 لتر) من السوائل يوميًا.

بعض العوامل الي يحتاج الجسم بسببها إلى استهلاك المزيد من الماء

ومن أبرزها ما يأتي[4]:

  • ممارسه الرياضة: إذا كنت تقوم بأي نشاط يجعلك تتعرق، فأنت بحاجة إلى شرب المزيد من الماء لتغطية فقدان السوائل، لذلك من المهم شرب الماء قبل التمرين وأثناءه وبعده.
  • البيئة: يمكن أن يجعلك الطقس الحار أو الرطب تتعرق ويتطلب سوائل إضافية، ويمكن أن يحدث الجفاف أيضًا على الارتفاعات العالية.
  • الأمراض: يفقد جسمك السوائل عند إصابتك بالحمى أو القيء أو الإسهال، لذلك اشرب المزيد من الماء أو اتبع توصيات الطبيب بشرب محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم، وتشمل الحالات الأخرى التي قد تتطلب زيادة تناول السوائل التهابات المثانة وحصى المسالك البولية.
  • الحمل والرضاعة: تحتاج المرأة الحامل والمرضعة إلى سوائل إضافية لتحافظ هلى رطوبة جسمها.

ملاحظة: تغطي هذه التوصيات من السوائل الماء والمشروبات الأخرى والأطعمة التي تحتوي على الماء،حيث إنّ حوالي 20٪ من استهلاك السوائل اليومي يأتي عادة من الطعام والباقي من المشروبات.

شاهد أيضًاكيفية حساب السعرات الحرارية في الطعام

كم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء، في نهاية مقالنا نرجو أنْ نكون قد قدمنا معلومات كافية حول سؤال المقال ألا وهوكم عدد السعرات الحرارية في قارورة صغيرة من الماء ، وعن أهمية الماء في حياتنا، وجديرٌ بالذكر تكرار وجوب شرب كميات كافية من الماء لتجنب إصابة الجسم بالجفاف، وبالتالي المعاناة من العديد من الآثار الجانبية السبية بسبب فقدان الجسم للماء.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Does Water Have Calories? , 27/6/2021
  2. ^ medicalnewstoday.com , Fifteen benefits of drinking water , 27/5/2021
  3. ^ henryford.com , 6 Side Effects Of Not Drinking Enough Water , 27/5/2021
  4. ^ mayoclinic.org , Water: How much should you drink every day? , 27/5/2021
139 مشاهدة