ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول .. هجرة النبي إلى الطائف

ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول .. هجرة النبي إلى الطائف

ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول ؟ حيث أنه لا بدّ من معرفة نهج الدّعوة الّذي انتهجه النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام في دعوته للإسلام، حيث أرسله الله سبحانه وتعالى هدىً ورحمةً للنّاس، وأرسله بالدّين الحقّ ليُخرج الناس من الظلمات إلى النّور بعد أن طغوا وتكبّروا.

دعا النبي صلّى الله عليه وسلّم النّاس لعبادة الله وحده دونما شريكٍ له، حيث أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم سلك في دعوته طريق الحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالّتي هي أحسن، وقد أمره الله تعالى أن يبدأ بدعوته لعشيرته الأقربين، وانتقل بعد ذلك إلى أهل مكّة أجمعين، ثم وجّه دعوته إلى قبائل العرب من غير أهل مكّة فخرج إلى الطّائف وحيداً يدعوهم الى الإسلام، ثمّ بعد ذلك انتشرت الدّعوة إلى كافة البلدان والأمصار والنّاس كافة، دعوةٌ تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتحلّ الطيّبات وتحرّم الخبائث.[1]

هجرة النبي إلى الطائف

أنزل الله سبحانه وتعالى الوحي جبريل على النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وحمّله الرسالة وأمر بأن يدعو النّاس للإسلام، فبدأ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بنشر الدّعوة، وبعد أن بدأ الرسول عليه الصّلاة والسّلام دعوته، مكث في مكّة يدعو قومه خاصّةً وقريش وأهل مكّة عامةً، لكنّهم رفضوه وآذوه عليه الصّلاة والسّلام.

فرأى النّبي أن يوجّه الدّعوة خارج مكّة، فكانت هجرة النّبي إلى الطّائف ، خرج النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وحيداّ نحو الطّائف راجياً أن تكون أحسن حالاً من مكّة، وأن يجد من أهل الطائف نصرة ًوعوناً، فدخل عليه الصّلاة والسّلام  الطّائف يدعو النّاس، فبدأ بأسياد القوم وكبارهم حدّثهم عن الإسلام ودعاهم إليه، لكنّهم رفضوه وسلّطوا غلمانهم عليه يرمونه بالحجارة.[2]

ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول

بعد أن خرج النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام من مكّة وحيداً نحو الطّائف، ليدعوا أهلها للإسلام ويرشدهم لطريق الحقّ والصواب، ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول ؟ عندما دخل النّبي صلّى الله عليه وسلّم إلى الطّائف توجّه لسادة القوم فكلّمهم عن الإسلام ودعاهم إليه بنهجه الّذي اتّبعه بأن دعاهم للخير ونهاهم عن الشرّ، فرفضوا الإستماع إليه وردّوا عليه ردّاً قاسياً وطردوه عليه الصًلاة والسًلام، ولم يكتفوا بذلك بل دفعهم طغيانهم بأن سلّطوا عليه عبيدهم والسّفهاء منهم يسبّونه ويضربونه ويرمونه بالحجارة، فأصيب عليه الصّلاة والسّلام في قدميه حتّى سالت دماؤه الزكيّة.

واستمرّوا في إيذاءه حتّى دخل بستان عتبة وشيبة ابني ربيعة من سادات الطائف، فأشفقوا عليه وردّوا عنه سفهاء القوم، جلس النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام في ظلّ شجرة يستريح ثم دعا الله سبحانه وتعالى حيث قال عليه الصّلاة والسّلام: “اللَّهمَّ إليكَ أشكو ضَعفَ قوَّتي ، وقلَّةَ حيلَتي، وَهَواني علَى النَّاسِ . . . أنتَ أرحمُ الرَّاحمينَ ، أنتَ ربُّ المستضعفينَ ، وأنتَ ربِّي. . . إلى من تَكِلُني؟ إلى بعيدٍ يتجَهَّمُني أَمْ إلى عدُوٍّ ملَّكتَهُ أمري . إن لم يَكُن بِكَ غضبٌ عليَّ فلا أبالي، غيرَ أنَّ عافيتَكَ هيَ أوسعُ لي . . أعوذُ بنورِ وجهِكَ الَّذي أشرَقت لهُ الظُّلماتُ، وصلُحَ علَيهِ أمرُ الدُّنيا والآخرةِ، أن يحلَّ عليَّ غضبُكَ، أو أن ينزلَ بي سخطُكَ، لَكَ العُتبى حتَّى تَرضى، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بِكَ”،[3] كان موقف أهل الطّائف من دعوة النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام قاسياً حيث رفضوه وعذّبوه وطردوه وأسالوا دمه الشريف.[4]

سماحة الرسول بمن أذاه من أهل الطائف

ذهب النبي صلّى الله عليه وسلّم إلى الطّائف لينشر فيها الدّعوة بعدما نشرها في مكّة، لكنّ أهل الطّائف رفضوا الاستماع للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم بل وأذوه وطردوه، وأرسلوا غلمانهم خلفه يضربونه بالحجارة ويسبّونه عليه الصّلاة والسّلام، كان الأذى الذي تعرّض له النبيّ كبيراً حتّى أنه سال دمه الشريف، وما كان من النّبي إلّا أن غادر بعدما اشتدّ عليه الأذى ومعه زيد رضي الله عنه، والسّفهاء من خلفهم بالسباب والحجارة.

دعا النّبي عليه الصّلاة والسّلام الله سبحانه والتجأ إليه، فاستجاب الله له فأرسل جبريل عليه السّلام ومعه ملك الجبال ينتظران أمر النبي عليه الصّلاة والسّلام ليطبقا الجبلين على أهل الطائف فيهلكون، لكنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلم ثبت على مهمّته وهي إنقاذ النّاس من الجحيم، وظهرت سماحة الرسول بمن أذاه من أهل الطائف، فما كان منه إلّا أن رفض عقابهم متأملاً أن يخرج من أصلابهم رجلاً واحداً يعبد الله، فما كان من النبي رغم الأذى الشديد إلا أن عفا وأصفح عليه أفضل الصلوات والتسليم.[5]

سبب خروج الرسول إلى الطائف

لمّا نزل الوحي على الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، كان عليه الصّلاة والسّلام يدعو خاصّة أهله والأقربون من قومه للإسلام، ثمّ انتقل لدعوة أهل مكة وقريش إلى دين الإسلام، فما سبب خروج الرّسول إلى الطائف وما سبب خروجه من مكّة؟؟ كثيراً ما يتمّ التساؤل عن سبب خروج النّبي من مكّة واتجاهه نحو الطّائف، حيث كان لخروجه عدة أسباب، السبب الأول هو نشر دعوة الإسلام، فالنبي عليه الصّلاة والسّلام يحمل الرسالة وعليه إيصالها للناس كافة، فالدّعوة لم تقتصر على أهل مكّة وقريش تحديداً بل كانت للعالم أجمع، لذلك توجه النبي إلى أهل الطّائف يدعوهم للإسلام.

أما السّبب الثاني لخروج الرسول إلى الطائف هو حصار الدّعوة من قِبل قريش، وشدة الأذى الذي لاقاه النبي من قريش وأهل مكّة، أما السبب الثالث لخروج النبي من مكّة هو وفاة أقرب النّاس إليه عليه الصّلاة والسّلام، أمّ المؤمنين خديجة بنت خويلد التي كانت تخفف عنه وتواسيه، ووفاة عمّه أبي طالب الذي كان يحيمه ويدافع عنه من أذى قريش، لذلك خرج النّبيّ من مكّة نحو الطائف علّه يجد عوناّ ونصيراً.[6]

ما موقف اهل الطائف من دعوة الرسول مقالٌ ورد فيه نهج الدّعوة الذي سلكه النبي صلّى الله عليه وسلّم، وتحدّث عن هجرة النّبي نحو الطّائف ليدعوا أهلها للإسلام، وذكر فيه موقف أهل الطّائف من دعوة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وكيف أذوه وطردوه ، وكيف سامح النّبي من أذوه من أهل الطائف، وتحدّث المقال عن سبب خروج النّبي إلى الطّائف لنشر الدّعوة والابتعاد عن أذى قريش.

المراجع

  1. ^alukah.net , نهج الرسول في الدعوة إلى الله , 10/1/2020
  2. ^islamweb.net , خروج النبي للطائف طلباً للنصرة , 10/1/2020
  3. ^تخريج زاد المعاد , شعيب الأرناؤوط/محمد بن كعب القرظي/3/28/مرسل ورجاله ثقات , 10/1/2020
  4. ^islamweb.net , خروج النبي للطائف طلباً للنصرة , 10/1/2020
  5. ^islamstory.com , سماحة الرسول بمن أذاه من أهل الطائف , 10/1/2020
  6. ^islamweb.net , سبب ذهاب النبي صلى الله عليه وسلم للطائف , 10/1/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *