ما هو هرمون البروجسترون

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 23 يونيو 2021 , 16:06
ما هو هرمون البروجسترون

ما هو هرمون البروجسترون، يعد هرمون البروجسترون واحدًا من أهم الهرمونات في الجسم، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على هذا الهرمون وأهميته ، كما سنذكر أعراض انخفاضه، وأسباب انخفاضه، وسنذكر كذلك بعذ الطرق الطبيعية لعلاج انخفاضه في الجسم.

ما هو هرمون البروجسترون

هو أحد الهرمونات الأنثويّة التي يفرزها المبيض بشكلٍ أساسي، كما أنّ المشيمة والغدة الكظرية تُفرزان هذا الهرمون، فبعد إخراج البويضة من المبيض، والتي تسمّى بعملية الإباضة، حيث يقوم الجسم بإفراز هرمون البروجسترون، وتكمن أهمية البروجسترون في هذا الوقت بتهيئة بطانة بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصّبة عن طريق زيادة سمكها، وإنتاج بروتينات خاصّة لتغذية البويضة المخصّبة، وإذا لم يحدث حمل فإنّ مستوى هذا الهرمون يقل بشكلٍ ملحوظ، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الهرمون يساهم في تنظيم الدورة الشهريّة، وتحفيز الرغبة الجنسيّة، وأثناء الحمل يساهم في نموّ الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب في الثدي، ويساهم إلى جانب هرمون الإستروجين بتثبيط حدوث عملية التبويض أثناء الحمل[1].

شاهد أيضًااعراض ارتفاع هرمون الاستروجين عند النساء واسبابه وطرق علاجه

ما هي فوائد هرمون البروجسترون؟

يتم إنتاج البروجسترون في الجسم الأصفر للمبايض، وهذه غدة مؤقتة يتم إنتاجها بعد خروج البويضة من المبيض، ومن أهم وظائف هرمون البروجسترون للجسم ما يأتي[2]:

أثناء الدورة الشهرية

في منتصف الدورة الشهرية للمرأة، يؤدي ارتفاع مستويات الهرمون الملوتن ( الهرمون المنشط للجسم الأصفر) إلى الإباضة، وتعني الإباضة إطلاق بويضة من أحد المبيضين، وبمجرد إطلاق البويضة، يتشكل الجسم الأصفر ويبدأ في إنتاج هرمون البروجسترون، يساعد هرمون البروجسترون في تحضير الجسم للحمل عن طريق تحفيز نمو الغدد وتكوين أوعية دموية جديدة، هذا يوفر بيئة جيدة للزرع بواسطة البويضة الملقحة، وإذا لم يتم تخصيب البويضة، فإن الجسم الأصفر ينهار، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات البروجسترون، ويؤدي هذا الانخفاض إلى انهيار بطانة الرحم، مما يؤدي إلى بداية الدورة الشهرية.

أثناء الحمل

إذا تم تخصيب البويضة، فإن الجسم الأصفر لا يتحلل ويستمر في إنتاج البروجسترون، وهذا البروجسترون يحفز الأوعية الدموية لتزويد بطانة الرحم، كما أنه يحث بطانة الرحم على توفير العناصر الغذائية للجنين النامي، وبمجرد تشكل المشيمة، فإنها تنتج البروجسترون أيضًا، وفي النهاية تصبح المشيمة المنتج الأساسي للبروجسترون، وتبفى مستويات البروجسترون مرتفعة طوال فترة الحمل، كما تمنع هذه المستويات المرتفعة الجسم من إنتاج بيض إضافي أثناء الحمل، وعند الولادة يساعد هرمون البروجسترون أيضًا على تحفيز الإرضاع.

شاهد أيضًاالهرمون الذي يعمل على تهيئة الرحم للحمل

ما هي أسباب انخفاض البروجسترون؟

فيما يلي العديد من الأسباب التي تجعل البروجسترون ينخفض في الجسم، وهي كما يأتي[3]:

الاستروجين البيئي

أن التعرض للمزيد من الإستروجين (المواد الكيميائية التي تحاكي الإستروجين) في البيئة والأطعمة الموجودة في المواد البلاستيكية والهرمونات الاصطناعية والمنتجات الحيوانية تتسبّب بانخفاض هرمون البروجسترون.

التوتر

يؤدي الشعور بالتوتر والتعب إلى انخفاض مستويات البروجسترون، فمن الناحية الكيميائية عندما يرتفع هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر)، فإنه يمنع مستقبلات البروجسترون ويحد من نشاط البروجسترون.

التمارين الرياضية الشديدة

يؤدي ممارسة التمارين الرساضية الشديدة إلى انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، بسبب حدوث خلل في الأنظمة الهرمونية، العائد إلى ممارسة الرياضة بعنف وقوة، والحل هو ممارسة التمارين الرساضية باعتدال وتوازن.

شاهد أيضًاكيف اعرف ان هرمون الحليب مرتفع .. ارتفاع مستويات هرمون الحليب بالدم

أعراض نقص البرجسترون في الجسم

لنقص هرمون البرجسترون العديد من الأعراض من أهمها ما يأتي[3]:

عدم انتظام الدورة الشهرية

تعاني السيدة التي ينخفض لديها البرجسترون من عدم انتظام الدورة الشهرية، فإما أنها تعاني من دورات طويلة، أو دورات غير منتظمة.

العقم

البروجسترون هو أحد الهرمونات الأساسية المشاركة في تحقيق الحمل الصحي والمحافظة عليه، وإذا كانت السيدة تعاني من صعوبة في الإنجاب أو عانت من  الاجهاض، فيجدر بها فحص مستويات البروجسترون لأنها قد تكون منخفضة.

حب الشباب والأظافر الهشة والجلد المتشقق الجاف

إذا كانت السيدة تعاني من ظهور حب الشباب، أو من تشقق الأظافر، أو تتشقق، أو تتشقق جلد الكعبين واليدين، فقد يكون لديها انخفاض في هرمون البروجسترون.

الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج

مع تقدم العمر تعزو العديد من النساء إلى حدوث تحول في هرمون البروجسترون لأعراض مزاجهن، وفي الواقع  بعد سن الثلاثين تعاني معظم السيدات من انخفاض في البروجسترون، وبما أنه مسؤول جزئيًا عن استقرار الحالة المزاجية، فإن إحدى أولى العلامات على هذا المستوى المنخفض هي تغير الحالة المزاجية.
انخفاض الرغبة الجنسية  والتعب، وعد التركيز: كثيرًا تشكو النساء من هذه الأعراض بعد الولادة، ومع ذلك  فإن العديد من النساء في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، بغض النظر عن حالة الإنجاب، يبدأن في تجربة التعب، وانخفاض الدافع الجنسي، والتحول العقلي مع انخفاض في هرمون البروجسترون.

التمثيل الغذائي البطيء

يؤدي انخفاض  البروجسترون إلى زيادة الوزن حول منطقة الوسط، والرغبة الشديدة في تناول السكر، فمع التقدم ​​في العمر وانخفاض البروجسترون، فمن المؤكد أنه يمكن أن تنخفض القدرة على حرق الدهون.

الصداع النصفي وآلام المفاصل وأعراض الحساسية

يؤدي نقص البرجسترون إلى الصداع النصفي وآلام المفاصل، والمعاناة من الحساسية الغذائية.

إذا كانت السيدة تعتقد أنها قد تعاني من مستويات منخفضة من البروجسترون، فعليها زيارة الطبيب، وفحص مستويات الهرمون لديها من أجل التشخيص المناسب وعلاج الاختلالات الهرمونية.

شاهد أيضًا غدد في الجسم وظيفتها إفراز الهرمونات

طرق طبيعية لعلاج انخفاض هرمون البرجسترون

يوجد بعض الطرق الطبيعية لعلاج انخفاض  البرجسترون في الجسم، ومن أبرز هذه الطرق ما يأتي[4]:

  • الحفاظ على وزن صحي للجسم، حيث يؤدي الوزن الزائد إلى إنتاج جسد المرأة المزيد من هرمون الاستروجين، وهذا يخلق عدم توازن في هرمون البروجسترون، في حين أن الحفاظ على وزن صحي لا يعني بالضرورة أن المرأة ستنتج المزيد من هرمون البروجسترون، فهذا يعني أن هرموناتها ستكون أكثر توازناً.
  • الحد من التوتر، حيث يؤدي الإجهاد إلى إنتاج هرمونات التوتر ويمكن أن يتسبب في تحويل الكلى للهرمونات مثل البروجسترون إلى الكورتيزول، وتتضمن أمثلة خطوات تخفيف التوتر ، التأمل، وكتابة اليوميات، والقراءة،، أو المشاركة في أنشطة الاسترخاء الممتعة الأخرى.
  • الامتناع عن الإفراط في ممارسة الرياضة، على الرغم من أنّه يمكن للنشاط البدني أن يقطع شوطًا طويلاً في تقليل مستويات التوتر والحفاظ على وزن صحي، فإنه يمكن أن يكون للتمرين المفرط تأثير عكسي،  فهو قد يتسبب في إنتاج الجسم لهرمونات التوتر أكثر من البروجسترون.
  • تناول بعض الأغذية الطبيعية التي تحفز الجسم على إنتاج هذا الهرمون، وتشمل هذه الأغذية ما يأتي:
  • الفاصوليا.
  • بروكلي.
  • كرنب (الملفوف).
  • القرنبيط.
  • المكسرات.
  • اليقطين.
  • السبانخ.
  • جميع أنواع الحبوب الحبوب.
  • الموز.
  • المحار.
  • عين الجمل (جوز القلب).

ملاحظة: من المهم أن تذكر أن انخفاض مستويات هذا الهرمون لا يعني أن المرأة في حالة صحية سيئة، وما عليها سوى التحدث إلى طبيبها لمعرفة ما إذا كان بإمكانه المساعدة في تحديد أسباب انخفاض البروجسترون، لكن في بعض الأحيان  لا تكون الأسباب واضحة تمامًا، ولكن إذا كان بإمكان الطبيب تقديم التشخيص، فيمكنه أيضًا المساعدة في العلاج.

شاهد أيضًااهم أسماء حبوب تنزل الدوره وطرق طبيعية لتنزيل الدوره الشهرية

ما هو هرمون البروجسترون، في نهاية مفالنا نأمل أن نكون قد قدمنا إجابة كافية  لعنوان المقال ، وبينا أبرز أعراض انخفاض هرمون البروجسترون وأسبابه، كما نتمنى الاستفادة من الطرق الطبيعية لعلاج انخفاض الهرمون.

المراجع

  1. ^ hormone.org , Progesterone and Progestins , 23/6/2021
  2. ^ healthline.com , Everything You Need to Know About Progesterone , 23/6/2021
  3. ^ choicesmarkets.com , 7 Signs You Might Have Low Progesterone , 23/6/2021
  4. ^ healthline.com , How to Naturally Increase Your Progesterone Levels , 23/6/2021
73 مشاهدة