ما هي المخدرات ومعنى الادمان

ما هي المخدرات ومعنى الادمان

ما هي المخدرات ومعنى الادمان، يعد الإدمان على المخدرات مشكلة شائعة في جميع أنحاء العالم بلا استثناء، وتسعى دول وحكومات العالم جميعها لمكافحة هذه الآفة الخطيرة، من خلال معاقبة تجار المخدرات ومروجيها، وفي هذا المقال سيتم توضيح معنى المخدرات والإدمان بشكل أوسع.

ما هي المخدرات ومعنى الادمان

تُعرّف المخدرات بأنها أدوية تُعطّل عمل عقل الإنسان، مثل الهيروين، أو الكوكايين، ويُطلق على الشخص الذي يتعاطى المخدرات باستمرار ولا يستطيع الإقلاع عن ذلك المدمن، والادمان هو إحساس قهري يدفع الشخص إلى تعاطي المواد المخدرة من دون أن يتمكن من السيطرة على نفسه، مع علمه بالأضرار الكارثية التي يمكن أن يسببها تعاطيه للمخدرات، والتي يمكن أن يبدأ عن طريق الاستخدام التجريبي لأحد المواد المخدرة، في موقف اجتماعي مع الأصدقاء مثلًا، ومع تكرار تعاطي المخدرات أكثر من مرة يبدأ الشخص بالإدمان، وخاصة مع المواد الأفيونية، لأنها تسبب الإدمان بسرعة أكثر من غيرها من المواد المخدرة، وكلما حاول الشخص التوقف عن تناول المخدرات ستظهر عليه أعراض جسدية قاسية، مما يمنعه من مواصلة الإقلاع عنها، لذلك يحتاج الشخص المدمن إلى المساعدة الطبية، من خلال وضع برنامج علاج منظم للتغلب على الإدمان، وفي هذه الحالة يحتاج إلى الإرادة القوية، وإلى دعم أصدقائه وعائلته[1].

شاهد أيضًاصور شعار مكافحة المخدرات

أعراض الإدمان على المخدرات

تظهر على الشخص المدمن على المخدرات العديد من الأعراض التي يمكن ملاحظتها بوضوح بمرور الوقت، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي[1]:

  • الشعور بحاجة ملحّة إلى تناول الأدوية المخدرة بانتظام، يوميًا أو عدة مرات في اليوم.
  • ازدياد الحاجة إلى تناول المزيد من الأدوية المخدرة بمرور الوقت، للحصول على نفس التأثير.
  • تناول كميات كبيرة من المخدرات بعد مرور فترة طويلة، من دون القدرة على التحكم بهذه الرغبة.
  • حرص الشخص المدمن على تخزين كمية تكفيه من المخدرات حتى لا تنفذ من عنده.
  • صرف الكثير من المال على المخدرات، حتى لو كانت هذه المصاريف تفوق طاقته.
  • عدم الالتزام بمسؤوليات المنزل والعمل، وتقليل الأنشطة الاجتماعية والترفيهية بسبب الإدمان على المخدرات.
    استمرار الشخص المدمن على تعاطي المخدرات، مع علمه بأنه يسبب له ضرر نفسي وجسدي، ومشاكل في حياته وعلاقاته مع محيطه.
    اللجوء إلى السرقة للحصول على المخدرات عند عدم القدرة تأمين ثمنها.
  • قيام الشخص المدمن بأفعال محفوفة بالمخاطر من دون مبالاة مثل قيادة السيارة بتهور عند وقوعه تحت تأثير المخدرات.
  • فشل العديد من محاولات الإقلاع عن تناول الأدوية المخدرة.
  • ظهور أعراض انسحابية شديدة عند محاولة الإقلاع عن تناول المخدرات.

شاهد أيضًاانواع المرض النفسي وعلاج الادمان

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإدمان؟

يعد الإدمان موضوع شائك جدًا، وما زال العلماء وعلماء النفس يحاولون فهم جميع جوانبه، ولكن ما هو مؤكد أنّ جميع الناس معرضون للإدمان على المخدرات، بغض النظر عن أعمارهم ومستوى ذكائهم وخلفياتهم، ولكن هناك أشخاص معرضون للإدمان أكثر من غيرهم، ومنهم الفئات التالية[2]:

المرضى النفسيين

إنّ الأشخاص الذين يعانون من أي مرض نفسي مثل الاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب، يُعتبرون أكثر عرضة للإدمان على المخدرات، ويعود هذا الأمر إلى عدم اتزان حالتهم العقلية والنفسية.

الأشخاص ذوي الذكاء المرتفع

لسبب غير معروف تمامًا إلى الآن يُعتبر الأشخاص الذين لديهم مستويات ذكاء أعلى أكثر عرضة للإدمان على المخدرات، ومنهم المحامين، والمدراء، كما يعتقد بعض المختصين أنّ المراهقين الذين يمتلكون مستويات ذكاء أعلى يُعتبرون أكثر عرضة للإدمان على المخدرات.

أبناء المدمنين

ترتفع احتمالات الإدمان لدى أبناء المدمنين على المخدرات بنسبة 45 ٪ إلى 79 ٪، كما ترتفع نسبة إدمانهم على الكحول أيضًا.

الأشخاص الذين لديهم حساسية للتأثيرات

ترتفع نسبة الإدمان على المخدرات لدى الأشخاص الذين يمتلكون حساسية أكبر تجاه المنشطات والمواد المخدرة، كما ترتفع النسبة لدى الأشخاص الذين لا يتحكمون بانفعالاتهم، أو لديهم مشاعر سلبية مثل التوتر، أو الحزن، أو الغضب.

الأشخاص الذين يعانون من القلق المزمن

القلق هو رد فعل طبيعي عند الشعور بالضغط، ولكن إذا اصبح القلق مشكلة مزمنة، واستمر لفترة طويلة، يمكن أن ينعكس سلبًا على المزاج والنوم والشهية والصحة العامة، ومن أجل التهرب من آثار التوتر قد يلجأ بعض الأشخاص إلى الإدمان على المخدرات، بغض النظر عن مستواهم التعليمي أو المادي، كما قد يلجأ البعض إلى تناول المخدرات كرد فعل عن وقوعهم في المحن، مثل فقدان أحد أفراد الأسرة، أو الخلافات والمشكلات الشخصية.

الأشخاص الذين لديهم رفاق السوء

تلعب البيئة التي يعيش فيها الفرد دور كبير في احتمالية الإدمان على المخدرات، فعندما يتواجد الشخص في بيئة يكثر فيها تعاطي المخدرات، من قبل الأصدقاء والمحيطين، فإنّه يتشجع على تجربة التعاطي، ومرة بعد أخرى يصبح مدمنًا على المخدرات، من جانب آخر يُعتبر الأشخاص الذين يعانون من الوحدة المزمنة أكثر عرضة للإدمان على المخدرات.

شاهد أيضًاكيفية الوقاية من تعاطي المخدرات

ما هو علاج الإدمان؟

توجد العديد من خطط العلاج من إدمان المخدرات، ولكن من أبرز مبادئ العلاج ما يأتي[3]:

  • العلاج من خلال إزالة السموم من الجسم: يجب أولًا التوقف عن تعاطي المواد المخدرة، للسماح للجسم التخلص من السموم الموجودة فيه، وقد يتطلب ذلك إشراف طبيب مختص، ليتم ذلك بطريقة آمنة.
  • الأدوية التي تساعد في التوقف عن الإدمان: بعد التخلص من السموم يصف الطبيب المعالج أدوية معينة للسيطرة على المشكلة.
  • العلاج السلوكي: يساعد العلاج السلوكي، أو العلاج النفسي في التعامل مع الإدمان على المخدرات، فهو يساعد على كيفية تعزيز الثقة بالنفس، وطرق التأقلم مع الأعراض الانسحبية للمخدرات.

هل يمكن أن يعود الشخص للإدمان؟

نعم؛ حيث أن الأفراد المتعافون من الإدمان على المخدرات هم من بين الأشخاص الأكثر عرضة للعودة للإدمان مرة أخرى، حتى بعد مرور عدة سنوات من الإقلاع عن المخدرات، وجدير بالذكر أنّ الادمان على المخدرات يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، فقد يموت الشخص من جرعة زائدة، أو نتيجة سلوك خطير يقوم به في أثناء وقوعه تحت تاثير المواد المخدرة، لذلك يجب اللجوء إلى العلاج من الإدمان، تجنبًا لعواقبه الوخيمة[3].

شاهد أيضًامن اهم اخطار الكحول على الجسم

عواقب الإدمان على المخدرات

يمكن للإدمان على المخدرات أن يجر الأشخاص المدمنين إلى مشكل كبيرة، قد تدمر حياتهم، إذا لم يتعالجوا عن الإدمان، وتشمل عواقب تعاطي المخدرات ما يأتي[4]:

العواقب الجسدية

من أكثر النتائج السلبية الجسدية للإدمان على المخدرات الكدمات، والخدوش، وشحوب البشرة، والأمراض مثل التهاب الكبد الوبائي C، ومحاولة الاعتداء الجسدي والجنسي على الغير.

العواقب النفسية

يولّد الإدمان على المخدرات العديد من النتائج النفسية السلبية، منها القلق، والاكتئاب، وتقلب المزاج، والذهان، وفي الوقت الذي يكون الذهان نتيجة مباشرة للإدمان، فإن القلق والاكتئاب وتقلب المزاج يمكن أن تكون نتائج مباشرة وغير مباشرة.

العواقب الاجتماعية

من ابرز النتائج الاجتماعية للإدمان على المخدرات، فقدان الوظيفة، التسرب من المدرسة، المشاكل القانونية، السجن، العلاقات الاجتماعية المتوترة، ولكن قد لا يواجه جميع مدمني المخدرات هذه المشكلات الاجتماعية في البداية، ولكنها غالبًا تكون نتيجة حتمية في النهاية.

العواقب الروحية

من أبرز العواقب الروحية للإدمان على المخدرات، الشعور بالوحدة، واليأس، والخجل، والذنب، والحزن الدائم، والقلق من دون سبب وجيه، ولكن تختفي هذه النتائج بعد التوقف عن تعاطي المخدرات، والعودة إلى الحياة اليومية الطبيعية.

شاهد أيضًاما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف التنفس

ما هي المخدرات ومعنى الادمان، تعتبر المخدرات من الآفات الخطيرة التي تغزو جميع المجتمعات في هذا العصر، ومن واجب الجميع الحذر منها، وعدم محاولة تناول المخدرات من باب التجربة أو المجاملة، لأنها ستكون البداية لطريق صعب، وعند الوقوع في هذه المشكلة يجب اللجوء للعلاج، تجنبًا للعواقب الوخيمة التي قد تسببها المخدرات.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Drug addiction (substance use disorder) , 08/11/2021
  2. ^ lifeworkscommunity.com , Why are some people more prone to addiction? , 08/11/2021
  3. ^ paxriverbend.com , 5 Reasons Why Some People Are More Prone to Drug and Alcohol Addiction , 08/11/2021
  4. ^ summitbhc.com , Drug Addiction Consequences , 08/11/2021
48 مشاهدة