ما هي جرثومة شيغيلا وطرق انتشارها والاصابة بها

ما هي جرثومة شيغيلا وطرق انتشارها والاصابة بها

ما هي جرثومة شيغيلا ؟، وهو سؤال شائع يسأله الكثير من الناس حيث أن هذه الجرثومة تسبب عدوى عندما تصيب الإنسان والتي يكون لها أعراض مزعجة وخطيرة في بعض الأحيان، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وأعراضه وطرق انتقاله والإصابة به وكيفية الوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى بالتفصيل.

ما هي جرثومة شيغيلا

تعتبر جرثومة الشيغيلا نوع من أنواع البكتيريا التي تسبب العدوى عندما تصيب جسم الإنسان، ويسمى المرض الذي تسببه هذه الجرثومة داء الشيغيلات، وهو مرض يصيب الجهاز الهضمي بشكل أساسي ويسبب أعراض معوية قد تزداد سوءًا بمرور الوقت، ومن أبرز الأعراض التي تسببها هذه الجرثومة للجهاز الهضمي أنها تسبب إسهال مستمر الذي يكون مختلط بالدم في بعض الأحيان، ويعتبر داء الشيغيلات من الأمراض المعدية التي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر بأكثر من طريقة، كما أنها يمكن أن تصيب الأشخاص في أي عمر ولكنها تصيب الأطفال أكثر من الكبار خاصةً الأطفال قبل سن الخامسة، وفي الطبيعي يمكن أن تبدأ العدوى في الاختفاء بعد مرور أسبوع تقريبًا من ظهور الأعراض على الشخص من تلقاء نفسها، لكن في بعض الأحيان قد يحتاج الشخص الذهاب إلى الطبيب من أجل تشخيص الحالة وإعطاء العلاجات المناسبة التي تساعد في الشفاء وكذلك عدم حدوث مضاعفات.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اعراض جرثومة المعدة … 12 علامة تنذر بالاصابة بجرثومة المعدة

طرق انتشار جرثومة شيغيلا

عدوي جرثومة شيغيلا من الأمراض المعدية والتي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر بسهولة ومن أهم طرق الانتشار والعدوى ما يلي:[1]

  • تناول الأطعمة الملوثة حيث يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق تناول الطعام الذي تم طهيه دون أن يقوم الشخص بغسل يديه جيدًا بعد التبرز.
  • شرب المياه الملوثة حيث أن المياه قد تكون ملوثة بفضلات البشر.
  • ممارسة الجنس الفموي الشرجي.
  • السباحة في مياه ملوثة.
  • لمس براز شخص مريض مثل الأطفال أو تغيير حفاضاتهم دون غسل اليدين بعدها.

أعراض شيغيلا

جرثومة شيغيلا هي عدوى تؤثر على الجهاز الهضمي بشكل أساسي وتسبب مجموعة من الأعراض والعلامات المزعجة عند الشخص المصاب ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • البراز الذي قد يكون مصحوبًا بالمخاط أو الدم.
  • آلام البطن وتقلصات المعدة.

تظهر الأعراض في الغالب على الشخص بعد يوم أو يومين من التعرض للعدوى، وفي كثير من الأحيان قد لا يظهر على الشخص أي عرض من أعراض العدوى ولكن البراز يظل معديًا، وفي الطبيعي عندما تظهر الأعراض على الشخص فإنها تستمر لمدة تتراوح من خمسة أيام إلى أسبوع تقريبًا وتزول من تلقاء نفسها، لكن في بعض الأحيان قد يحتاج الشخص الذهاب إلى الطبيب من أجل تشخيص الحالة وإعطاء العلاجات المناسبة التي تساعد في الشفاء وكذلك عدم حدوث مضاعفات.[1]

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالشيغيلا

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذه العدوى ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • عدم غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا قبل التعامل مع الطعام.
  • صغر السن حيث أن هذه العدوى شائعة أكثر في الأطفال.
  • تناول الأطعمة الملوثة.
  • العيش والسكن في مكان يفتقر إلى خدمات الصرف الصحي وتطهير المياه.
  • ممارسة الجنس الفموي وخاصةً الجنس الفموي الشرجي.
  • شرب المياه الملوثة.
  • عدم غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا بعد تغيير الحفاضات للأطفال الرضع.

شاهد أيضًا: علاج جرثومة المعدة بالثوم .. العلاجات الطبيعية والطبية لجرثومة المعدة

كيف يتم تشخيص الشيغيلا

إن الاعتماد على الأعراض وحدها في هذه الحالة ليس أمرًا كافيًا حيث أن هناك العديد من أنواع العدوى يمكن أن تسبب نفس الأعراض وخاصةً الإسهال والبراز الدموي، ولكن لتأكيد الإصابة بهذه العدوى يقوم الطبيب بأخذ عينة من البراز وإرسالها إلى معمل التحاليل من أجل فحصها حيث أن براز الشخص المصاب بالشيغيلا تظهر فيه هذه البكتيريا، وبناءًا على حدة الأعراض يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب.[1]

كيف يتم علاج الشيغيلا

بعد مرور فترة تتراوح من خمسة أيام إلى أسبوع تقريبًا من ظهور الأعراض على الشخص يمكن أن تزول أعراض العدوى من تلقاء نفسها، لكن في بعض الأحيان قد يحتاج الشخص الذهاب إلى الطبيب من أجل تشخيص الحالة وإعطاء العلاجات المناسبة التي تساعد في الشفاء وكذلك عدم حدوث مضاعفات وفي الكثير من الحالات يصف الطبيب المضادات الحيوية من أجل القضاء على هذه العدوى البكتيرية، ولكن في الفترة الأخيرة أصبحت العدوى مقاومة للمضادات الحيوية وبالتالي أصبحت دون جدوى وبالتالي أصبح الأطباء يصفون المضادات الحيوية فقط في الحالات الخطيرة أو للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المناعة، كما يمكن أن يصف الطبيب أدوية لعلاج الإسهال الناتج عن العدوى وكذلك محاليل الماء والملح التي تستخدم من أجل علاج الجفاف الناتج عن الإسهال.[2]

الوقاية من جرثومة شيغيلا

هناك بعض الطرق والنصائح التي يمكن اتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بهذه العدوى ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا قبل التعامل مع الطعام.
  • عدم قيام الشخص بإحضار أو إعداد الطعام إذا كان الشخص مصاب بالإسهال.
  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمية مع شخص مصاب بالإسهال.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا بعد تغيير حفاضات الأطفال.
  • التخلص من الحفاضات الخاصة بالأطفال بطريقة صحيحة وتطهير المكان الذي تم فيه تغيير الحفاضات.
  • تجنب السباحة في الأماكن الملوثة وتجنب شرب المياه الموجودة في حمامات السباحة.

شاهد أيضًا: علاج النزلة المعوية … معلومات عن أسباب وأعراض وطرق الوقاية منها

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هي جرثومة شيغيلا؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا النوع من أنواع البكتيريا وكيف يصيب جسم الإنسان وكذلك عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وأعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه وطرق الوقاية منه بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Healthline.com , Shigellosis , 18/10/2021
  2. ^ Mayoclinic.com , Shigella infection , 18/10/2021
97 مشاهدة