مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق

مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق

مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق وأهم أعرض هذا المرض وطرق علاجه، يعتبر التهاب الحلق من الاضطرابات الشائعة التي تحدث عند الأطفال وتقلق الأهل عليهم، ولما كان الطفل كائناً حساس وضعيف لا ينبغي على الأم أن تستعمل الأدوية العشوائية لعلاجه بل يجب عليها أن تسأل الطبيب المختص لمعرفة الأنواع الآمنة وغير الضارة للطفل الصغير.

مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق

تعتبر المضادات الحيوية سلاح ذو حدين فهي من جهة ضرورية للقضاء على الجراثيم التي تدخل إلى الجسم، وتسبب أمراض واضطرابات وفيه، ومن جهة أخرى قد يسبب الاستخدام غير الواعي لها إلى مشاكل خطيرة لدى المريض، ويتساءل الكثير من الأهل عن نوع مضاد حيوي للأطفال لالتهاب الحلق، يمكن القول بأن البنسلين هو خط العلاج الأول لالتهاب الحلق عند الأطفال حيث يمتلك تأثيرات جانبية قليلة، ويقضي على أصناف الجراثيم التي قد تتواجد في جسم الطفل.[1]

شاهد أيضًا: افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين .. انواع واسباب التهاب اللوزتين

نصائح للأهل عند العلاج بالمضادات الحيوية

يعتبر الإفراط في تناول الصادات أو تناولها في الحالات غير الضرورية من الممارسات الشائعة والخطيرة التي تعود بالضرر على صحة الطفل، ومن النصائح للأهل عند العلاج بالمضادات الحيوية:

  • الالتزام بجرعة الصادات وتنظيم أوقات تناولها إذ يعود التناول العشوائي بالضرر على صحة الطفل.
  • عدم استعمال المضادات الحيوية في حالة التهاب الحلق الفيروسي.
  • الامتناع عن وصف الصادات للأطفال دون الثلاث سنوات.
  • البدء بإعطاء البنسلين كعلاج أولي ثم الاستكمال بالصادات حسب نتيجة مسحة الحلق.
  • الالتزام بفترة العلاج وعدم إيقاف الأدوية بمجرد تحسن الطفل.

شاهد أيضًا: ينصح الاطباء بعدم الاكثار من المضادات الحيويه لانها

أنواع التهاب الحلق

تختلف أعراض التهاب الحلق باختلاف العوامل المسببة له، وبناءً على ذلك هناك نوعان أساسيان من التهاب الحلق، وهما:[2]

التهاب الحلق الجرثومي

ينتج التهاب الحلق الجرثومي عن وجود الجراثيم في الحلق وتكاثرها فيه مما يسبب ظهور مجموعة من الأعراض المميزة لهذه الحالة، وهي:

  • عسرة بلع حيث لا يستطيع المريض البلع بسهولة كما يصيبه الألم أثناء عملية البلع.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل، وقد تصل هذه الدرجة إلى 40 درجة مئوية في حال الإهمال وعدم تقديم العلاج المناسب.
  • ظهور بقع بيضاء على مخاطية الحلق المتورمة ذات اللون الأحمر.
  • فقدان الشهية بسبب الألم المرافق لتناول الطعام والبلع، فيرفض الطفل الرضاعة وتناول الطعام.
  • الغثيان والإقياء بسبب شعور الطفل بوجود جسم أجنبي في منطقة الحلق لديه.
  • حكة مستمرة مرافقة للألم في مخاطية الحلق مما يسبب انزعاج الطفل وبكاءه المستمر.

التهاب الحلق الفيروسي

ينتج التهاب الحلق الفيروسي عن وجود الفيروسات في مخاطية الحلق حيث قد تصل إليه من مخاطية الفم أو من البنى المجاورة، ويتظاهر التهاب الحلق الفيروسي عند الأطفال بالأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل، ومن الجدير بالذكر أن الحرارة هنا أقل شدةً مقارنةً بالتهاب الحلق الجرثومي.
  • اضطرابات هضمية متعددة فقد يعاني الطفل من عسر الهضم والإسهال، ويعتبر الغثيان والإقياء عرضين شائعين في التهاب الحلق الفيروسي.
  • طفح جلدي معمم، ويتركّز بشكل خاص في منطقة الجذع على الظهر والبطن، كما يمكن أن يظهر على المخاطيات كمخاطية الفم والحلق.
  • صعوبة في بلع الطعام مما يجعل الطفل يرفض الرضاعة وتناول الطعام ويُصاب بفقدان الشهية.
  • احمرار معمم في مخاطيات العين، وقد يشك الطبيب بوجود حساسية عينية بسبب التشابه في مظهر العين في الحالتين السابقتين.
  • احتقان مخاطية الأنف وتغير صوت الطفل، كما قد يواجه الطفل صعوبة في التنفس، ويصبح سيئ المزاج ودائم البكاء.

مضاعفات التهاب الحلق

يسبب التهاب الحلق مضاعفات خطيرة في حال عدم العلاج الصحيح أو التأخر في تقديم الأدوية المناسبة، ومن أهم المضاعفات الناتجة عن التهاب الحلق:

  • تطور حالة التهابية شديدة تُدعى بالخراج حول اللوزتين الذي يتطلب العلاج السريع نظرًا لخطورته.
  • التهاب البلعوم الناتج عن وصول العوامل الممرضة إليه مما يزيد وضع الطفل سوءًا.
  • وصول التهاب إلى الفك السفلي وخاصةً المفصل الخاص به والأنسجة الرخوة الموجود ضمنه، وقد تم تسجيل حالات لتطوير خراجات خطيرة في منطقة الفك السفلي مما يتطلب حذر الاهل وانتباههم.

أسباب التهاب الحلق

هناك عدة أسباب لحدوث التهاب في الحلق وظهور الأعراض سابقة الذكر، ومن أهم الأسباب المؤدية للاضطراب السابق:[3]

  • العوامل الممرضة الجرثومية التي تصل إلى المخاطية وتتكاثر فيها مسببةً أعراض حادة ومزعجة للطفل، ومن أهم هذه الجراثيم المكورات العقدية والعنقوديات المذهبة.
  • العوامل الممرضة الفيروسية التي تصيب الحلق وتعتبر شائعة عند الأطفال نوعًا ما، ومن هذه الفيروسات فيروس الإنفلونزا والهربس البسيط.
  • انتقال العدوى من الأعضاء المجاورة الملتهبة كالبلعوم والفم واللوزتين والأسنان.
  • التنفس الفموي الذي يسبب جفاف المخاطيات لتصبح قليلة المقاومة لوجود العوامل الضارة مما يساعد على تطور الالتهاب.
  • التدخين السلبي فالطفل الذي يتواجد بشكل دائم في مكان فيه مدخنين سيكون أكثر عرض للإصابة بالتهابات الحلق والبلعوم مقارنةً بغيره.
  • الإفراط في استخدام المضادات الحيوية حيث يؤثر ذلك على مناعة الطفل ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات المختلفة.

تشخيص التهاب الحلق

يحتاج الطبيب لوصف مضاد حيوي للأطفال لالتهاب الحلق أن يصل في البداية إلى التشخيص الصحيح، ومن أهم طرق تشخيص التهاب الحلق:

  • المظهر العياني حيث يلاحظ الطبيب احتقان مخاطية الحلق واحمرارها.
  • مسحة الحلق التي تؤكد سبب الالتهاب وبالتالي توجه الطبيب نحو العلاج المناسب.

علاج التهاب الحلق

يختلف العلاج باختلاف السبب، فلكل نوع من أنواع التهاب الحلق علاج خاص به كما يلي:[4]

علاج التهاب الحلق الجرثومي

يعتمد علاج التهاب الحلق الجرثومي على المضادات الحيوية التي تقتل الجراثيم، وتسيطر على الحالة الالتهابية في حال الاستخدام الحكيم والمنتظم لها، ويصف الطبيب البنسلين أو أحد مشتقاته في البداية ويأخذ مسحة من الحلق لتحديد نوع الجرثوم الموجود، وبعدها يقوم بتعديل المضاد الحيوي ليناسب النوع الجرثومي، كما يجب إعطاء الطفل خافضات الحرارة والمسكنات بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء لدعم جسم الطفل قدر الإمكان.

علاج التهاب الحلق الفيروسي

لا يعتمد علاج التهاب الحلق الفيروسات على المضادات الحيوية إذ لا تمتلك هذه الزمر الدوائية أي تأثير على الفيروسات، ويكون العلاج في هذه الحالة داعم فينصح الطبيب بإعطاء الطفل خافضات الحرارة وشرب كميات كبيرة من الماء بالإضافة إلى الالتزام بنظام غذائي متوازن لتقوية مناعة الطفل ومساعدته على التعافي والشفاء.

علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية

يساعد الطب البديل في علاج التهاب الحلق عند الأطفال، ومن الأعشاب التي تساعد على علاج هذه الحالة:

  • القرفة: تساعد القرفة على علاج الحكة في الحلق المرافقة لالتهابه.
  • الليمون: يشتهر الليمون باحتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على تقوية مناعة الطفل وتسريع شفائه من التهاب الحلق.
  • الثوم: يعتبر الثوم من المواد المطهرة الطبيعية حيث يساعد على القضاء على العوامل الممرضة المختلفة.
  • خل التفاح: يفيد خل التفاح الممدد على قتل الجراثيم والفيروسات وتطهير الحلق منها.
  • العسل: يعتبر العسل من المواد الطبيعية المقوية للمناعة إذ يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المهمة لدعم جسم الطفل.
  • الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من مضادات الالتهاب الطبيعية التي تساعد على السيطرة على العملية الالتهابية والقضاء على مسببات الالتهاب.
  • الطماطم: يعد الطماطم من الخضراوات الغنية بالفيتامينات والمعادن وخاصةً فيتامين  CوE اللذان يساعدان على تسريع عملية الشفاء والتعافي.
  • الغرغرة: ينصح معظم الأطباء بالغرغرة بالماء والملح لتعقيم الفم والحلق وتطهيرهما.

الوقاية من التهاب الحلق

يجب على كل شخص أن يتبع العادات الصحية التي تقيه من الإصابة بالأمراض وتحمي جسمه من مختلف أنواع الجراثيم والفيروسات، ومنها:

  • شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • الاهتمام بنظافة اليدين وغسلهما بالماء والصابون بشكل جيد قبل تناول الطعام.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق أو البلعوم وتجنّب استعمال الأدوات الخاصة بهم.
  • الالتزام بنظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية المختلفة التي تدعم صحة الطفل وتقوّي مناعته.
  • تجنّب تناول الأطعمة الحارة والمبهّرة أو تناول كميات قليلة منها.
  • عدم التدخين في الأماكن المغلقة والامتناع عن التدخين في غرفة النوم الخاصة بالطفل.

متى يجب مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن، وبالتالي يجب على الأم أن تكون حذرة ودقيقة الملاحظة حول الأعراض التالية:

  • استمرار ارتفاع درجة حرارة الطفل على الرغم من تناول الأدوية الموصوفة وخافضات الحرارة.
  • امتناع الطفل عن الرضاعة وتناول الطعام.
  • النوم المتواصل لساعات عديدة وعدم قيام الطفل بأي نشاط بدني.
  • جفاف المخاطيات كمخاطية الفم والأنف والعين فهذا دليل على حدوث التجفاف.
  • عدم قدرة الطفل على تحريك رقبته أو ثنيها فهذا قد يشير إلى إصابة الطفل بالتهاب سحايا خطير.
  • ملاحظة الأم لتغير صوت ابنها أو خروج كميات كبيرة من اللعاب من فمه.

شاهد أيضًا: علاج التهاب الحلق الشديد .. حالات تستدعي زيارة الطبيب

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق، كما تم التطرق إلى أنواع التهاب الحلق وأسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه، وأخيرًا تم ذكر الحالات الخطيرة التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص.

المراجع

  1. ^ jamanetwork.com , Antibiotic Treatment of Children With Sore Throat , 07/05/2022
  2. ^ healthnavigator.org.nz , Sore throat in children , 07/05/2022
  3. ^ raisingchildren.net.au , Sore throat , 07/05/2022
  4. ^ kidshealth.org , First Aid: Sore Throat , 07/05/2022
23 مشاهدة