من اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 16 فبراير 2021 , 12:02
من اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني

من اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني ؟، حيث أنّ مرض السكري هو زيادة ملحوظة في مستوى الجلوكوز في الدم، أو كما يطلق عليه سكر الدم، والجلوكوز هو العنصر الذي يمد الجسم بمصدر الطاقة، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة التي يتم تناولها، والبنكرياس هو المسؤول عن إفراز هرمون يسمى هرمون الأنسولين الذي يساعد السكر في الدم  لدخول إلى الخلايا لتزويدها بالطاقة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى بيان أعراض وعوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، كذلك بيان طرق تشخيصه وعلاجه.

داء السكري من النوع 2

يعتبر مرض السكري من النوع 2 مرض مزمن وغير قابل للشفاء لأنه يؤثر على عملية الاستقلاب للجلوكوز، وهو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، وفي الحقيقة يتمثل داء السكري من النوع الثاني بمستوى مرتفع من الجلوكوز في الدم نتيجة مقاومة الخلايا للأنسولين، أو بسبب عدم توفر كميات كافية من هرمون الأنسولين بالدم، وتجدر الإشارة إلى أن هرمون الأنسولين يلعب دورًا مهمًا في عملية تنظيم عملية دخول الجلوكوز إلى الخلايا، وبالتالي الحفاظ على مستوى السكر في المستويات الطبيعية في الدم، ويعرف داء السكري من النوع الثاني باسم السكري غير المعتمد على الأنسولين، أو مرض السكري الذي يصيب البالغين.[1]

شاهد أيضًا: معلومات عن مرض السكري … ما هي انواع مرض السكري بالتفصيل

من اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني ؟

في بداية المرض ينتج البنكرياس هرمون الأنسولين إلى حد كبير، حتى يفقد القدرة على إنتاج كميات كافية منه للحفاظ على السكر عند المستويات الطبيعية، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم، ومن اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني ما يلي:[2]

  • الجينات: تؤثر بعض الجينات الموروثة على طريقة إنتاج الأنسولين في الجسم.
  • زيادة الوزن: زيادة الوزن، وخاصة الدهون المتراكمة في محيط الخصر، تساهم في مقاومة الخلايا للأنسولين.
  • متلازمة التمثيل الغذائي: في هذه الحالة، يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين من مشاكل أخرى بما في ذلك ارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية، كذلك تراكم الدهون حول الخصر.
  • زيادة تخليق السكر: يصنع الكبد السكر إذا كانت مقاديره أقل من المعتاد، ويتوقف ذلك بعد تناول الطعام، ويدخل السكر إلى مجرى الدم، لكن الكبد قد يستمر في إنتاج السكر لدى بعض الأشخاص على الرغم من توفره في الدم.
  • ضعف الاتصال بين الخلايا: يحدث انتقال الإشارات بين الخلايا المسؤولة عن إنتاج واستهلاك الجلوكوز أو الأنسولين بطريقة خاطئة، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • تلف خلايا بيتا: هو وجود خلل في هذه الخلايا يؤثر على إنتاج الأنسولين ووقت مغادرته البنكرياس، ويمكن أن تتلف هذه الخلايا بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

أعراض مرض السكري من النوع 2

في مرض السكري من النوع 2 لا يستطيع الجسم استخدام الأنسولين بالطريقة الصحيحة، والذي يدخل الجلوكوز به إلى الخلايا، مما يدفع الجسم إلى الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة الموجودة في الأنسجة والعضلات والأعضاء، وتؤدي هذه العملية إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، وتجدر الإشارة إلى أنّ أعراض مرض السكري تكون بطيئة في البداية، ومن بين الأعراض الأولى للعدوى:[4]

  • الجوع المستمر.
  • نقص الطاقة.
  • التعب العام.
  • خسارة الوزن.
  • العطش الشديد
  • كثرة التبول.
  • جفاف الفم.
  • حكة في الجلد.
  • عدم وضوح الرؤية.

مع تقدم المرض تصبح الأعراض أكثر حدة ويمكن أن تكون خطيرة، وإذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة لفترة طويلة، فقد تترافق هذه الأعراض مع:

  • تلوث فطري.
  • شقوق أو جروح بطيئة الالتئام. ظهور بقع بنية على الجلد.
  • ألم في القدم.
  • خدر المشاعر في الأطراف أو اعتلال الأعصاب.

إذا كان الشخص يعاني من اثنين أو أكثر من هذه الأعراض، فعليه مراجعة الطبيب، وإذا ترك المرض دون علاج فقد يهدد حياته ، والسكري له تأثير قوي على القلب، والنساء المصابات بداء السكري أكثر عرضة للإصابة به، بعد النوبة الأولى تزداد احتمالية إصابتهن بنوبة قلبية أربع مرات أكثر من النساء غير المصابات بداء السكري، ويمكن أن يسبب مرض السكري مضاعفات للمرأة الحامل.

شاهد أيضًا: هل السكري مرض وراثي أم مرض مكتسب من البيئة المحيطة

عوامل خطر مرض السكري من النوع 2

هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وأهمها:[1][2]

  • زيادة الوزن والسمنة.
  • تراكم دهون البطن.
  • نقص في النشاط الجسدي.
  • التدخين.
  • الإجهاد والتوتر.
  • قلة النوم أو كثرة النوم.
  • لديك تاريخ عائلي للمرض.
  • كبار السن.
  • سكري الحمل.
  • إصابة تكيس المبايض.

تشخيص مرض السكري من النوع الثاني

سيقوم الطبيب باختبار مستوى السكر في الدم ويتم تشخيص المرض إذا كانت نتيجة الاختبار عالية جدًا أو كانت نتيجة الاختبار العالية مصحوبة بعلامات وأعراض عديدة تظهر على المريض، وقد يطلب الطبيب تكرار الاختبار لتأكيد تشخيص المرض، ومن أهم الفحوصات المخبرية المستخدمة في تشخيص مرض السكري من النوع الثاني ما يلي:[2]

  • اختبار السكر التراكمي: يهدف اختبار الجلوكوز التراكمي إلى معرفة مستوى السكر في الدم خلال شهرين أو ثلاثة ماضية، ويعرف هذا الاختبار باسم اختبار A1C.
  • اختبار جلوكوز الدم أثناء الصيام: إنّ الغرض من فحص جلوكوز الدم الصائم هو قياس مستوى السكر في الدم، بعد الامتناع عن الأكل والشرب عدا الماء لمدة ثماني ساعات.
  • اختبار تحمل الجلوكوز: الغرض من اختبار تحمل الجلوكوز هو معرفة كيفية معالجة الجسم للسكر عن طريق فحص مستويات السكر قبل وبعد تناول مشروب سكري مخصص للاختبار.

شاهد أيضًا: اسباب داء السكري من النوع الثاني .. واعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه بالتفصيل

العلاج الطبي

قد لا يكون مرضى السكري من النوع 2 راضين عن تغييرات نمط الحياة للسيطرة على مستويات السكر في الدم، ويجب عليهم استخدام الأدوية العلاجية للحفاظ على السكر ضمن المعدل الطبيعي وتجنب الإصابة بمضاعفات المرض، وتعتبر الحبوب الدوائية الشكل المستخدم الأكثر شيوعًا في علاج مرض السكري من النوع 2، ويعد الميتفورمين أحد أهم الأمثلة على العلاجات الفموية، والحقن هي الشكل الصيدلاني الآخر المتاح لعلاج مرض السكري، وتعد حقن الأنسولين من أهم الأمثلة على الحقن العلاجية لمرضى السكر.[3]

يمكن للعلاج بتغيير نمط الحياة أن يحافظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية من خلال التدابير الوقائية التالية:[3]

  • الأكل الصحي: ينصح المريض بتناول غذاء صحي ومتوازن غني بالألياف والفواكه والخضروات والأطعمة التي تحتوي على الدهون بشكل قليل.
  • فقدان الوزن المفرط: ينصح المريض بفقدان الوزن قدر الإمكان، وخفض مستويات السكر في الدم، وضمان صحة الجسم بشكل عام.
  • التمرين: ممارسة الرياضة بانتظام يساعد بدوره على خفض مستويات السكر في الدم، كذلك في تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، وعلى سبيل المثال تمارين المشي السريع وركوب الدرجات والسباحة والرقص لمدة 30 دقيقة في اليوم، بمعدل خمسة أيام في الأسبوع، و يمكن توزيع التمارين على مدار اليوم.

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، من اهم اسباب الاصابه بداء السكري النمط الثاني ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى بيان أعراض وعوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، كذلك بيان طرق تشخيصه وعلاجه.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Type 2 diabetes , 2/16/2020
  2. ^ webmd.com , Type 2 Diabetes , 2/16/2020
  3. ^ patient.info , Type 2 Diabetes Treatment , 2/16/2020
  4. ^ healthline.com , Symptoms of type 2 diabetes , 2/16/2020
889 مشاهدة