من هي المرأة التي خلع النبي قميصه ليكفن

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 24 أبريل 2021 , 16:04 - آخر تحديث : 24 أبريل 2021 , 16:04
من هي المرأة التي خلع النبي قميصه ليكفن

من هي المرأة التي خلع النبي قميصه ليكفن ؟ هو أحد الأسئلة اليت لا بدّ لنا من الإجابة عنها، وهذه المرأة كانت من الصحابيات الكريمات اللواتي تميّزن بالكثير من الخصال الحسنة، وقد جعلت منهنّ هذه الخصال والصفات الحميدة قدوةً للمؤمنات، فكان لهنّ دور في الجهاد في سبيل الله تعالى، وساهموا في نقل الحديث الشريف عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ، فمن هي التي كفنها الرسول عليه الصلاة والسّلام بقميصه.

من هي المرأة التي خلع النبي قميصه ليكفن

المرأة التي خلع النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قميصه ليكفنها، هي السيدة فاطمة بنت أسد أمّ عليّ بن ابي طالب كرّم الله وجهه، وقد ورد عن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه أنّه روى عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال عندما كفن فاطمة بنت أسد في قميصه أنّه قال: “لم نلقَ بعدَ ابي طالب ابرّ بنا منها”[1]، وعن ابن عباس قال: “لما ماتت فاطمة أم علي بن أبي طالب خلع النبي صلى الله عليه وسلم قميصه وألبسها إياه، واضطجع في قبرها، فلما سوي عليها التراب قالوا: يا رسول الله، رأيناك صنعت شيئا لم تصنعه بأحد! فقال: “ألبستها قميصي; لتلبس من ثياب الجنة، واضطجعت معها في قبرها; خفف عنها من ضغطة القبر؛ إنها كانت من أحسن خلق الله إلي صنيعا بعد أبي طالب”.[2] 

شاهد أيضًا: من هي اول ممرضة في الاسلام

من هي فاطمة بنت أسد

هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، وقد ولدت رضي الله عنها في مكّة المكرمة، وهي زوجة أبو طالب عمّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وأمّ عليّ بن أبي طالب، وقد قامت بتربية الرسول صلّى الله عليه وسلّم منذ صغره، وقد أسلمت فاطمة بنت أسد بعد إسلام عشرة من المسلمين وكانت هي الحادية عشرة والثانية من النساء في الإسلام، وقد هاجرت إلى المدينة المنورة وكانت أوّل امرأة هاجرت إلى رسول اللَّه صلى الله عليه وسلّم من مكّة إلى المدينة على قدميها، وكانت من أبرّ النّاس برسول اللَّه صلّى الله عليه وسلّم، وتوفيت في السنة الرابعة من الهجرة النبويّة، ودُفنت في البقيع، وقد قال عليّ بن أبي طالب : لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم كفنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في قميصه ، وصلى عليها ، وكبر عليها سبعين تكبيرة ، ونزل في قبرها، فجعل يومي في نواحي القبر كأنه يوسعه ويسوي عليها، وخرج من قبرها وعيناه تذرفان، وكان قد جثا في قبرها، وفي رواية: أنه اضطجع معها في قبرها.[3]

وهكذا نكون قد عرفنا الإجابة على من هي المرأة التي خلع النبي قميصه ليكفن، وعرفنا من هي فاطمة بنت أسدن الصحابيّة الجليلة التي أشرفت على تربية رسول الله صلّى الله عليه سلّم في صغره، وكانت من المسلمين الأوائل.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الصحابية التي كفنها النبي صلى الله عليه وسلم بقميصه , 24-04-2021
  2. ^ islamweb.net ,  مجمع الزاوئد ومنبع الفوائد , 24-04-2021
  3. ^ marefa.org , فاطمة بنت أسد , 24-04-2021
890 مشاهدة