هل صام الرسول الست من شوال .. ما مشروعية صيام شوال

كتابة محمد علي - آخر تحديث: 25 مايو 2020 , 00:05
هل صام الرسول الست من شوال .. ما مشروعية صيام شوال

هل صام الرسول الست من شوال في أي عام؟ وما هي أحكام صيام الست من شوال وما هو فضل صيام ستة من شوال ؟، تلك التساؤلات تدور في أذهان الكثير من المسلمين في مختلف بقاع الأرض مع دخول شهر شوال وبداية الحديث عن صيام الست من شوال والتي وردت فيها أحاديث نبوية صحيحة تتحدث عن فضلها.

ما مشروعية صيام شوال

قبل أن نتحدث عن هل صام الرسول الست من شوال أم لا، دعنا في البداية نوضح ما هي مشروعة صيام شوال وما هي حكم الصيام في الايام الست من شوال.

في البداية، صيام الست من شوال هي سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك بسبب ما ورد من أحاديث نبوية صحيحة وردت في هذا الأمر، ومن بينها هذا الحديث الذي رواه أحمد.

عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر”.. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ومن هذا الحديث نعرف بأن لصيام الست من شوال فضل عظيم يظهر عظمة الخالق سبحانه وتعالى والذي منى عليها بأن جعل صيام 36 يوم فقط “رمضان وست من شوال” يعادل صيام الدهر كله، وهو أمر يستحق الحمد والثناء وأن يجتهد المسلم من أجل الفوز بتلك الفرصة والثواب العظيم.

شاهد أيضًا: فضل صيام الستة من شوال .. واهم احكام صوم شوال

هل صام الرسول الست من شوال

على الرغم من كون صيام الست من شوال هو سنة مؤكدة عن الرسول بفضل الحديث المذكور في الأعلى والذي رواه أبي أيوب الأنصاري، إلا إن السنة النبوية الشريفة لم يرد فيها ما يؤكد بأن الرسول قد صام الأيام الست من شوال، ولكن في نفس الوقت لم يثبت كذلك بأن الأيام لم يصوم تلك الأيام.

ولذا فإن العلماء يعتمدون على الحديث الشريف في إثبات إن إن صوم الست من شوال هي سنة مؤكدة، حيث إن الرسول قد حث أصحابه والمسلمين من بعدهم على الحفاظ على صيام الست أيام من شهر شوال وقد شجعهم على ذلك بعدما وعدنا المصطفى بالحصول على أجر صيام عام كامل.

شاهد أيضًا: هل يجوز تقديم الست من شوال على القضاء

هل صوم الست من شوال بدعة

في بعض الأحيان يكثر الحديث عن كون صيام الست من شوال هو بدعة، ولكن هذا الحديث غير صحيح على الإطلاق، حيث إن العلماء والفقهاء والجهات الشرعية في مختلف البلدان العربية يتفقون على كون صيام الست من شوال هو سنة مؤكدة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم.

بل إن صيام الست من شوال له فضل عظيم كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم، وكما تخبرنا الأحاديث القدسية عن فضل صيام النفل والتي يندرج أسفلها “ًصيام الست من شوال”، ومن بينها هذا الحديث.

“مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقْد آذَنْتهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ، وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْت سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ”

شاهد أيضًا: الحكمة من مشروعية الصوم في القران الكريم والسنة النبوية

بذلك نصل إلى ختام هذا المقال والذي تحدثنا فيه عن فضل صيام الست من شوال، وكذلك تطرقنا للإجابة عن التساؤل القائل: هل صام الرسول الست من شوال أم لا.

1724 مشاهدة