هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 17 مايو 2021 , 16:05
هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال

هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال بعد أن يتمّ المسلم صيام شهر رمضان المبارك، وما هو الوقت الأنسب لصيام الست من شوال في الشريعة الإسلامية، وما حكم الصيام شرعًا وهل يُمكن أن يصوم المسلم ستًا من شوال قبل أن يصوم ما عليه من القضاء، ووهل يجوز للمسلم أن يجمع في نيته ما بين صيام القضاء وصيام ست من الشوال، وغير ذلك من المسائل التي سيقف معها هذا المقال.

هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال

يجوز الافطار في صيام الست من شوال وذلك لأنّه صوم نافلة وليس صيام فرض، إذ لو كان الصوم من النافلة فللمسلم الفطر، وهذا الأمر يعد مطلقاً، لكن الأفضل في هذه المسألة ألا يفطر إلا لأسباب شرعية، مثل: شدة الحر  أو ضيف نزل به، فيكون لا بأس، وقد ورد في ذلك عن عائشة رضوان الله عنها: “دخلَ عليَّ رسول اللَّه صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ ذاتَ يومٍ ، فقال: هل عندَكُم شيءٌ؟ قُلنا: لا، قال: فإنِّي صائمٌ”،[1] فالأمر فيه سعة، ولكن من الأفضل للمسلم أن يتم الصوم إذا لم يكن هناك سبب واضح للفطر.[2]

شاهد أيضًا: حكم النية في صيام الست من شوال.

وقت صيام الستّ من شوال

إنّ من السنة للمسلم أن يقوم بصيام الستّة أيام من شوال في اليوم الثاني ليوم العيد، ومن السنة كذلك التوالي في صيامها؛ لما في هذا الأمر المسارعة في أداء العبادة، وعدم تفويتها بسبب التأخير أو التأجيل، وهذا هو المعتمد عند جمهور أئمة الفقهاء من الشافعية والحنفية والحنابلة، إلّا أنّ هذا لا يَلزم المسلم؛ فيمكن للمؤمن أن يصومها بعد العيد سواء بيوم أو بأيام، سواء كان بشكل متقطع أم متواصل، فالأمر فيه سعة والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب.

حُكم صيام الستّ من شوال

لقد ذهب جمهور أهل العلم الفقهاء إلى استحباب صيام الستّ من شوال، واستدلوا ببعض الأحاديث النبوية الشريفة الواردة في تلك المسألة، خاصة أنّ صيام الستة من شوال يعد منحة إلهية قد أكرم الله تعالى بها عباده، والمسلم الفطن هو الذي يتتبع مواضع رحمة الله فيضع نفسه بها، والله يرحم العبد الذي عزف عن الطعام والشراب والشهوات من أجله.[4]

شاهد أيضًا: فضل صيام الست من شوال .. متى يبدا صيام الست من شوال

حكم صيام ستة أيام من شوال عند المالكية

لقد خالف المالكية جمهور فقهاء أهل العلم في حكم صيام الست من شوال؛ حيث ذهبوا إلى كراهة صيام تلك الأيام، وقد استدلّوا على ذلك بأنّ صيام الستّ من شوّال لم يكن من الأمور الواردة عند السلف من أهل المدينة المنورة، وقد يخيل للمسلم أن صيام الستّ من شوال بعد إكمال صيام شهر رمضان المبارك هو من الأمور الواجبة وهي تمام لرمضان، فلذلك يُكرَه في هذه الحالة، ولكنه لا يُكرَه في غيرها، والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: صيام شوال ام القضاء ايهما اولى

صيام الست من شوال قبل القضاء

لقد ذكر ابن باز في فتوى له أنّه لا يجوز صيام أيام الست من شوال قبل قضاء المسلم للصيام الذي عليه، معللًا لك بأمرين  أن رسول الله عليه الصلاة والسلام قد أخبر أنّ من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر، والذي بقي عليه قضاء من أيّام رمضان فإنَّه لا يكون متبعاً صيام الست من شوال لصيام رمضان؛ إذ قد بقي عليه بعض الأيام من رمضان، وأمّا العلة الثانية في هذه المسألة فهي أن دين الله تعالى أحق أن يسارع العبد لقضائه، والفريضة أولى من النافلة والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: هل صام الرسول الست من شوال .. ما مشروعية صيام شوال

حُكم جمع صيام القضاء وصيام الستّ من شوال

إنَّ الجمع بين عبادتَين في نيّة واحدة هو ما يُسمّى في الشريعة الإسلامية بالتشريك، وهذا لا يصحّ وسبب ذلك أن كلّ عبادة منهما مقصودة بذاتها، وبذلك فإنه لا يصحّ الجمع ما بين صيام القضاء وصيام الستّ من شوال وهذا بنيّة واحدة؛ إذ إنّ القضاء عبادة مقصودة لوحدها مثلها مثل صيام الستّ من شوال، أمّا من صام في شهر شوال بنيّة قضاء الأيام التي عليه، ومن ثم صام ستّة أيام أخرى أو أكثر، فيُرجى من الله أن يكون قد حصل له الأجر والثواب بصيامها في شوال، والله أعلم.[6]

اقرأ أيضًا: متى ينتهي شهر شوال

حكم الإفطار في صيام التطوع ناسيًا

لقد ذهب جمهور أهل العلم والفقهاء إلى أن من أفطر في صومه ناسيًا سواء كان ذلك في الفريضة أو في النافلة فإن عليه أن يتم صيامه ولا قضاء عليه، وقد ذكر الصنعاني في سبل السلام: قوله: “فليتم صومه” أي على أنه صائم على الحقيقة، وقد ذهب غيرهم من أهل العلم إلى أن المسلم يفطر قالوا: “لأن الإمساك عن المفطرات ركن الصوم، فحكمه حكم من نسي ركنًا من الصلاة فإنها تجب عليه الإعادة، وإن كان ناسيًا”، والله بذلك هو أعلى وأعلم.[7]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام ست شوال متفرقة ؟ وما حكم صيام ستة من شوال

حكم الإفطار في صيام التطوع والجماع

إنّ الصائم صيام تطوع هو أمير نفسه ويُمكنه أن يفسد صومه متى شاء ولا شيء عليه، فمن صام مثلًا يومًا من الست من شوال، وأحب أن يفطر فيمكنه ذلك، سواء كان قد أفطر بالأكل أو بالجماع أو بغيره، المرأة لو صامت من دون إذن زوجها فيمكنه أن يدعوها إلى الفراش وعليها الاستجابة لطلبه، وأما لو كانت قد صامت بإذنه فإنه ليس له أن يفسد صومها لكنه لو أراد ذلك، فإن من الأفضل للمرأة أن تستجيب له.[8]

فضل صيام الست من شوال

إنّ من أهم وأبرز الفوائد التي لا بدّ لكل مسلم أن يكون محيطًا بها هي أنَّ صيام ستّ أيام من شوال هي بمثابة تعويض النّقص الذي قد يحصل في صيام الفريضة في شهر رمضان المبارك، إذ لا يخلو المسلم الصائم من أن يبدر منه بعض التقصير أو الذنب الذي يؤثر سلبًا في صيامه ويوم القيامة يُؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض، والله في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم.[8]

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا وأجبنا عن سؤال هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال وما هو فضل تلك الأيام الست، وهل يُمكن للصائم الذي عليه القضاء أن يأتي بها أولًا، وهل يُمكن لصائمها أن يفطر متى شاء بالاستناد إلى آراء أئمة أهل العلم والفقه.

المراجع

  1. ^ صحيح النسائي , الألباني، عائشة، 2326 ، حسن صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الإفطار في صوم النافلة , 17-5-2021
  3. ^ al-maktaba.org , كتاب حاشية الروض المربع , 17-5-2021
  4. ^ islamweb.net , علة كراهية الإمام مالك لصوم الست من شوال , 17-5-2021
  5. ^ binbaz.org.sa , حكم صيام الست من شوال قبل القضاء , 17-5-2021
  6. ^ islamweb.net , حكم الجمع بين نية القضاء وصيام ست من شوال , 17-5-2021/////
  7. ^ islamweb.net , حكم من أكل ناسيا في صوم النفل، وأفطر بناء على قول من استفتاه , 17-5-2021
932 مشاهدة