هل يجوز شرب حليب الخيل

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 7 يونيو 2021 , 17:06 - آخر تحديث : 7 يونيو 2021 , 17:06
هل يجوز شرب حليب الخيل

هل يجوز شرب حليب الخيل سؤال من الأسئلة التي تتردد على أذهان المسلمين، فقد أحلَّ الله تعالى الطيبات من الطعام للإنسان، ونهاه عن كل ما هو خبيث أو ذو ضرر على الإنسان وعقله وصحته، وقد يتساءل الكثيرون عن رأي الإسلام بشرب حليب الخيل، وهل هو جائز أم مُحرَّم، وفي هذا المقال سنعمل على توضيح ذلك، كما سنذكر حكم شرب حليب الخيل للتداوي، وحكم أكل لحم الخيل.

هل يجوز شرب حليب الخيل

إنَّ شرب حليب الخيل هو من الأمور  الجائزة في الإسلام، وذلك بحسب رأي الكثير من أهل العلم، إلَّا أنَّ حكم شرب حليب الخيل هو أحد الأحكام الشرعية التي شكَّلت خلافًا بين أئمة المذاهب الأربعة فمنهم من نهى عنه ومنهم من أجازه ومنهم من أشار إلى كراهته، وفيما يلي سنبيّن رأي كل مذهب من مذاهب الأئمة الأربعة:[1]

  • الشافعية: أجاز أئمة المذهب الحنفي شرب حليب الخيل ولم يجدوا أيَّ حرج في شربه وقد استدلوا على ذلك بما ود عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّه قال: “سافرْنا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وكنَّا نأكُلُ لَحم الخيْلِ ونشرَبُ ألبانَها”.
  • الحنابلة: اتفق أئمة الحنابلة مع الشافعية في حكم شرب حليب الخيل، وأجازوا ذلك، ولم يجدوا أي ضرر أو حرج في شربه.
  • الحنفية: أشار أبي حنيفة إلى أنَّ شرب لبن أو حليب الخيل هو من الأمور المكروهة، وكذلك أيضًا لحم الخيل.
  • المالكية: ذهب المالكية إلى تحريم شرب حليب الفرس، سواء أكان ذلك قليل أو كثير، فلا يجوز شربه، وكذلك فقد حرَّم الشافعية لحم الخيل.

شاهد أيضًا: حكم أكل الكبد والطحال .. ما يحرم أكله من الأطعمة

هل يجوز التداوي بحليب الخيل

إنَّ حكم شرب حليب الخيل هو أحد الأحكام الشرعية المُختلف عليها بين أهل العلم، وذلك في حال كان شرب حليب الخيل بدون سبب أو عذر، أمَّا في حال كان القصد من شرب حليب الخيل هو التداوي أو العلاج فلا شكَّ أنَّه من الأمور الجائزة والتي لا حرج فيها، وخصوصًا في حال كان ذلك بتوصية من الطبيب أو المُختص، فإنَّ شرب حليب الفرس مُباح بالإجماع في مثل هذه الحالات، والله أعلم.[2]

هل  يجوز أكل لحم الخيل

ذهب جمهور أهل العلم إلى الإفتاء بجواز أكل لحوم الخيل، واستدلوا على ذلك بقول أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها: ” نَحَرْنَا علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَرَسًا فأكَلْنَاهُ[3]، وأيضًا ما ورد عن جابر بن عبد الله أنَّه قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ نَهَى يَومَ خَيْبَرَ عن لُحُومِ الحُمُرِ الأهْلِيَّةِ، وَأَذِنَ في لُحُومِ الخَيْلِ[4]، واللحوم الحمر هي لحوم البغال والحمير، فقد حرَّمها الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأجاز أكل لحم الخيل، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: ما هما الميتتان اللتان يجوز أكلهما بدون إثم ؟

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي أجاب عن التساؤل الذي يدور حول هل يجوز شرب حليب الخيل، ووضَّح حكمه الشرعي كما ورد في المذاهب الأربعة، وبيَّن حكم شرب حليب الخيل للتداوي، وحكم أكل لحم الخيل.

المراجع

  1. ^ islamway.net , ما حُكم شُرب حليب الفَرس؟ , 7-6-2021
  2. ^ islamweb.net , حكم التداوي بلبن الخيل , 7-6-2021
  3. ^ صحيح البخاري , أسماء بنت أبي بكر، البخاري، 5512، صحيح.
  4. ^ صحيح مسلم , جابر بن عبد الله، مسلم، 1941، صحيح.
  5. ^ binbaz.org.sa , هل يجوز أكل لحم الخيل , 7-6-2021
530 مشاهدة