احرام المرأة في الحج .. ملابس المرأة في الحج وشروطها

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 08:07 - آخر تحديث : 10 يوليو 2021 , 07:07
احرام المرأة في الحج .. ملابس المرأة في الحج وشروطها

احرام المرأة في الحج حيث يعد الإحرام شرط من شروط الحج، والحج هو الركن الخامس أركان الإسلام، وذلك لحديث النبي عليه الصلاة والسلام: “بُنِيَ الإسْلامُ علَى خَمْسٍ، شَهادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وإقامِ الصَّلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، وحَجِّ البَيْتِ، وصَوْمِ رَمَضانَ”، والمراد من الحج هو الذهاب إلى مكة المكرمة في شهر ذي الحجة من كل عام، ومن ثم تأدية مناسك الحج ويعد فرض على كل مسلم قادر عاقل بالغ مقتدر وهو من أعظم الأشياء التي يمكن أن يقوم الفرد بتأديتها.

احرام المرأة في الحج

عندما تنوي المرأة السفر لأداء فريضة الحج يمكنها أن تبدأ الإحرام من بيتها عن طريق عقد النية للحج، كما أنها تقوم بعد ذلك بالاغتسال والتطهر، وترتدي ملابس الاحرام والتي يجب أن تكون لا تصف ولا تشف جسدها، ولا يجوز للمرأة المسلمة السفر للحج بدون محرم، ولا يجب عليها تغطية وجهها أثناء الحج.

ملابس الحج للنساء وشروطها

عند البدء في تجهيز ثياب الحج ينبغي على المرأة إتباع بعض الأمور الهامة حتى يكتمل حجها، ومن ثم تستطيع أن تقوم بتأديته بشكل سليم، وتكمن تلك الأمور في ما يلي:-

  • عدم ارتداء ملابس ضيقة قصيرة وشفافة.
  • الحذر من تقليد الرجال النساء في الرسامة، حيث يجب ارتداء حجاب وقفازات، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال: “لا تنظروا في تحريم الحج أو العمرة حيث لا يجوز للنساء أن تظهر وجوههم وأيديهم لرجل غير مسلم، ولو حرم لبس القفازين والنقاب لتستر يديها أو حجابها أو أي شيء بالحجاب”.

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها: “عندما نكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كان الفرسان يمرون بنا لو اقتربوا منا أخذت أحدنا من ثيابها عن رأسها وتغطية وجهها حتى لا تحرج المرأة، يحظر ارتداء القمصان والسراويل والجوارب.

  • لا حرج على المحرمات من لبس الخواتم الذهبية وغيرها من الزخارف، لكن يجب أن تستر أعين الرجال، وهذا ما يقتضيه الإحرام وغيره.

باختصار، شروط أزياء الحج النسائي هي نفسها شروط الحجاب الإسلامي المفروضة على المرأة، لكن عليها الانتباه إلى تحريم لبس القفازات والنقاب.[1]

الميقات المكاني الواجب الإحرام منه

لا خلاف بين أئمة السلف والحديث والفقهاء حول مكان الإحرام ووقته فهم أربع جهات وهم كالتالي:-

  • ذي الحليفة وهذا المكان مخصص لأهل المدينة المنورة الذين يريدون الحج أو العمرة،  وهذه هي أبعد الأماكن عن مكة وتسمى (آبار علي).
  •  جحفة أهل الشام.
  •  قرن المنازل هم أهل نجد من المشرق.
  • يلملم من أبناء الشعب اليمني في الجنوب.
  • ومن الواضح أن الأحاديث النبوية في هذه الفترة لم يتم تضمينها في النص، باستثناء أهل تلك الحقبة، فقط أولئك الذين مروا بها.

شاهد أيضًا: على من يجب الهدي في الحج

ماهي محظورات اللباس للنِّساء في الإحرام

هناك بعض الأشياء التي لا ينبغي فعلها في الإحرام أبدًا حيث أنها تعد محرمة ومن أهمها ما يلي: [2]

  • تقليم الأظافر.
  • تغطية رأس ووجه المرأة إذا مر بها رجل غير مسلم.
  • تفصيل خياطة الملابس الرجالية حسب شكل الجسم للأعضاء كالملابس والسراويل.
  • وضع عطر
  • عقد النكاح، بالنسبة للجماع، إذا كان قبل الفسخ، فإن طقوسهم باطلة، ويلزم أخذ ناقة في هذا ويستمرون في ذلك، ويقضون السنة الثانية فإن كان بعد الانحلال الأول فالطقوس لن تبطل، بل الخوف مطلوب.
  • حظر قطع الأشجار والعشب في الحرم، باستثناء الذكر حيث أنها تكون شجرة عاصفة تنمو في أرض مكة.

حكمة مشروعية الإحرام

حكمة لبس الإحرام معروفة عند الله فكل ما علينا فعله هو الطاعة والتطبيق، على أمل الحصول على أجر ومكافأة عظيمة، سواء علمنا حكمته أم لا وجعل الحجاج والمعتمرين يشعرون بالمساواة مع الآخرين وفضيلة التواضع متأصلة في القلب، ولا نفضل الغني على الفقير، والبيض على السود ، والعرب على غير العرب والإسلام دليل على الوحدة بين الناس، فلا أحد يبالغ في لباس أحد ومظهره فهو يجمعهم في موقع ديني أمام الله-عز وجل- وحكمة.

شاهد أيضًا: صفة التمتع في الحج

نصائح للمرأة في الحج والعمرة

هناك عدة نصائح ينبغي على المرأة معرفتها قبل الذهاب إلى الحج أو العمرة وذلك لكي تقوم بتطبيقها ومن أهم تلك النصائح ما يلي:-

  • عدم الخروج من البيت بعطر حتى لا يلفت الانتباه.
  • ينبغي عدم السفر أبدًا بدون محرم، لأنه ممنوع، وعند بعض العلماء فإن حجك باطل، ومن قاله بالصواب لا يبرأ من الذنب العظيم لعدم وجود محرم.
  • يجب أن يكون المحرم أيضًا بالغًا عاقلًا.
  • إذا عجز ت عن أداء فريضة الحج بسبب تقدم العمر أو المرض، أو وجدت صعوبة في دخول الحرم الشريف، وكانت ثريًا وقويًا فعليها إرسال من يقوم بالحج عنها.
  • أثناء الحج قد يسمح باستعمال حبوب منع الحمل عند الضرورة، بحيث يمكن أداء جميع الطقوس بطريقة غير ضارة، والأفضل استشارة الطبيب قبل تناولها في حالة الطوارئ لكي يحدد حالتها الصحية.
  • إذا كانت حاملاً وخائفة من نزيف ما بعد الولادة أثناء الحج، فلديها الحق في أن تقول عند دخول الصوم: (إذا كنت مسجونة بحاجز أسمح لي)، وإذا كان لديك نفاس يسمح لها بأداء فريضة الحج وليس عليها فعل أي شيء، كما يمكنها المتابعة إذا أرادت.
  • إذا تجاوزت الميقات وهي حائض فعليها الإحرام (لأن الإحرام لا يحتاج إلى الطهارة) ومطلوب منها القيام بأمور أخرى خاصة بالمرأة مثل الميقات والنظافة العامة وقص الأظفار وما إلى ذلك في المنزل.
  • وإذا كان الحيض بعد الدوران، وأتمت بقية النسك قبل السعي، فعليها أن تكمل صلاة النسك، وذلك  لأن السعي لا يحتاج إلى الطهارة.
  • عدم كشف الوجه أو اليدين أمام غير المسلمين، لأن هذا غير مسموح به، ولكن إذا كانت في وسطه و متأكدة من أن لن يراها رجل، يرجى كشف وجها ويديها.
  • تجنب ارتداء الملابس الشفافة لأن هذا يمكن أن يظهر الجسد وربما يصف الجسم.
  • تجنب صراخ النساء في الحج، أو عند عودتهن من الحج، أو عند رؤية منطقة معينة.
  • في أيام منى يجب الحذر من التجول بين الموردين والمساومة وتضييع الوقت في هذا الشأن واختصار الوقت إلى الحد الأدنى، لأن هذا الوقت أثمن من أن يضيع في مثل هذه الأشياء.
  • الحرص على عدم أخذ الخادمة بدون محرم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (لا تسافر المرأة إلا في وجود محرم).

وفي النهاية نكون قد عرفنا احرام المرأة في الحج والذي يجب توافر عدة شروط لإتمامه وبدء الحج، فيجب على المرأة الحرص على عدم لبس الحجاب والقفازات أثناء الرسامة، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (لا تلبسوا الحجاب أو القفازين للنساء)، ولكن يجب أن تلبسهم إذا مررت من قبل رجل غير مسلم ويجب أيضًا ألا تظهر وجهها أبدًا.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , صفة لباس المرأة المحرمة , 9-7-2021
  2. ^ islamqa.info , هل للنساء أحكام خاصة في الحج تتميز بها عن الرجال؟ , 9-7-2021
32 مشاهدة